الأخبار |
الولايات المتحدة تعلن تصنيف الإمارات والبحرين كـ"شريكين أمنيين استراتيجيين"  تحذيرات من توابع "قوية" محتملة بعد زلزال إندونيسيا  أبرزها القتل والابتزاز وتهريب السلاح.. إيطاليا تُحاكم 42 امرأة بالمافيا متورطات في جرائم ثقيلة  استقالة جديدة في إدارة ترامب  السبب ضعف التمويل والتسويق.. مشروعات صغيرة ومتوسطة مع وقف التنفيذ؟!  تغيير على الخطة.. هذا ما سيفعله ترامب في "يوم الوداع"  واشنطن: الصحراء مغربية والحكم الذاتي هو الحل  "تحذير ثلاثي" في أميركا من أكبر تهديد إرهابي في 2021  وفاة كل 8 ثوان.. ضحايا "كوفيد-19" تتجاوز المليونين عالميا  ترامب باق وأميركا في مأزق وجودي.. بقلم: د. رلى الفرا الحروب  لورين الهندي: النشرة الجوية شهرتني ولهذا السبب لم أستمر فيها..!  بأكثر من 3.1 مليون دولار.. بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ  حديث مواجهة «النيوليبراليّة» في سورية: هل تنفع الانتقائيّة؟.. بقلم: زياد غصن  بعد أزمة واتساب: أرقام مليونية لـ «سيغنال» و«تليغرام»  ضوء عدادات التكاسي يخبو من جديد والمعنيون مكتوفو الأيدي  الحرس الثوري ينفي سقوط قتلى له في سورية ويهدد إسرائيل برد قوي على الغارات  خطّة بايدن التحفيزيّة: اغتباط ديموقراطي واستنفار جمهوري     

تحليل وآراء

2020-07-14 05:43:24  |  الأرشيف

سرقة المواطن ..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
تحسين معيشة الإخوة المواطنين وتأمين مستلزماتها مرادفة أساسية وملازمة لكل خطب بعض أجهزة ومؤسسات الحكومة ،بدءاً من مخرجات قرارات جلساتها الأسبوعية أو الاستثنائية، إلى جولات السادة الوزراء ،إلى نغمة بعض المحافظين ،وهؤلاء يولون جلّ اهتمامهم وحرصهم لتأدية كل متطلبات واحتياجات المواطن البائس !!! لدرجة لم تعد لديه شكاوى يقدمها أو يبثها عبر الأثير ، وذلك ليس من باب أن أموره (عال العال) بل لأنه ملّ الشكوى ، كونها لا تجلب إلا وجع الرأس وتشعر صاحبها بأنه شخص منبوذ وغير محبب …!
لا ننتقد أي جهة كانت، فالأمور على أتم حال وأحسن وجه ، لكن المواطن ” نقّاق” لا يشبع مهما أعطاه المسؤولون من عطايا بسخاء وهو لا يستحقها ، بل هم تمننوا عليه من جيوبهم الخاصة ،ولا نقصد هنا حصصهم من المناقصات و(التزفيتات) ،وظروف الصفقات وقياس المشروعات حسب الأحجام والأشكال ..!
من يسأل عن حال المواطن كيف يعيش ..و كيف يسكن ..و كيف يسدّد فواتير ضرائبه ..وكيف وكيف …..؟!!
المخالفات …وأي مخالفات ؟ فهي في كل مرفق وقطاع ،وليست فقط في غشّ الأغذية ، بل حدث ولا حرج في قطاع مزدهر ألا وهو المخالفات السكنية في وقت تتحدث فيه وزارة الأشغال العامة والإسكان عن مستقبل ومشاريع متنوعة واعتمادات جديدة سيتألق معها مرفق السكن والإسكان ..!
تلك المخالفات لها ألف قصة وحكاية ، أبطالها المنفذون حيتان عقارات يملكون الملاءة المالية ليس فقط للتشييد في أماكن مخالفة كموقع وكطوابق ،بل لشراء الذمم والنفوس في دوائر بعض المحافظات و الوحدات الإدارية المحلية ،ولا نتجنّى إن قلنا :هناك تبريكات من قبل بعض المحافظين لحركة تشييد المخالفات ،فلكل واحدة سعر محسوب ،والحصة (على جنب) ..!!!!
كل ذلك ..والأحاديث الممجوجة تتكرر ،ففي هدفها تسهيل أمور المواطنين وتأمين سبل معيشتهم ،وفي مضامينها ومراميها تتشعب الرؤى والمنافع المصلحية وتتلاقى عند ( كم مقدار حصتي ) ..؟!
وضع لا يطاق ، المناداة بهدف سام شيء ، ومحاولات تطبيقه عبر أساليب ملتوية سعياً للمنافع الضيقة شيء آخر وهذا باب واسع ،وتلك السلوكيات موجودة ،لا ينكرها أي مدير أو محافظ أو حتى وزير تلفه الغيرية أو حب العمل النزيه ..!
المواطن دخل مرحلة ما بعد (الدوخان والتوهان )،فلا تتغنوا بفقره وتعتيره … فلو أراد مقابلة محافظ لحل مشكلة هل سينال تحقيق أمله ..؟! دمتم ودام تغنيكم بالمواطن .. !
 
عدد القراءات : 5805

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021