الأخبار |
غارات إسرائيلية على غزة والفصائل الفلسطينية ترد برشقات صاروخية على مدن إسرائيلية  بايدن لنتنياهو: ندعم وقفا لإطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين  الطيران الحربي الإسرائيلي يدمر منزل عائلة الرنتيسي  من هي ملكة جمال الكون لسنة 2021؟  تونس تنقذ أكثر من 100 مهاجر من الغرق في المتوسط  المنطقة العربية في الخارطة الجديدة.. بقلم: أمينة خيري  مشروع لإنشاء مصنع لاستخراج الزيوت من الورود … الوردة الشامية عبق سوري إلى الإنسانية  مأزق الردع الإسرائيلي يتعمّق: بحثاً عن «انتصار» الحدّ الأدنى  انخفاض في التأمين لدى الشركات الخاصة … التأمين على السيارات أولاً.. والصحي ثانياً و3400 سوري فقط أمّنوا على حياتهم  «الأميركي» واصل سرقة ثروات السوريين وتهريبها إلى العراق … الاحتلال التركي ومرتزقته يسرقون كهرباء «علوك» وتظاهرة احتجاجية ضد ممارساته في رأس العين  3 آلاف ليرة زيادة في غرام الذهب ليصبح عيار 21 بـ 156 ألفاً والسبب هذه المرة «عالمي»  بايدن يوافق على صفقة أسلحة لإسرائيل بقيمة 735 مليون دولار  الأردنيون في قلب القضية مجدداً... ومطالبة بطرد السفير  قائد الجيش الإيراني: عملية "سيف القدس" تعطي بشائر بتحرير القدس قريبا  القاهرة: بايدن يطيل أمد الحرب ويعرقل الاتفاق  الرئيس الأسد يبحث مع رئيس جمهورية أبخازيا مجالات التعاون الثنائي وآفاق تطويره والمواضيع ذات الشأن السياسي     

تحليل وآراء

2020-06-28 02:53:22  |  الأرشيف

التهويل أخطر من الوباء.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
بدأت دول العالم تتجه رويداً رويداً إلى فتح الحدود مجدداً لإنعاش النشاط الاقتصادي الذي ظل راكداً خلال فترات الانغلاق، بالرغم من التحذيرات من موجة ثانية لوباء كورونا، والتهويل بأنها ستكون مدمرة وأكثر فتكاً بالبشرية، لا شك في أننا سنعيش مع هذا الفيروس فترة طويلة، فهذا لا يعني العودة إلى مربع الخوف والذعر، بل التعايش معه وفق الإجراءات الاحترازية ورفع وعي المجتمع والتزامه، فالعالم تنتظره تحديات كبيرة لا يمكن للفيروس أن يعطلها بل ستنتصر عليه البشرية بالوعي ومن دون انتظار لقاح.
الحديث عن موجة ثانية للوباء بدأ يصنع الحدث ويقتل بعض الشعوب رعباً أكثر من الوباء نفسه، بالرغم من تأكيد علماء الفيروسات في العالم أن هذا الفيروس لا يكون له تأثير قاتل في المصاب به إلا في حالات إصابة الشخص بأمراض مزمنة، فلماذا هذا التهويل، في وقت اقتنع الكل بضرورة التعايش مع الوباء ومقاومته؟ الأكيد أن الهلع الذي سبّبه فيروس كورونا، لم يكن سببه الوحيد هو الانتشار السريع للجائحة بين الناس، بل أسلوب تناول الحدث من قبل بعض وسائل الإعلام، التي حاولت تضخيم الحدث وإفزاع الناس، بالرغم من أن الإعلام الحقيقي هو الذي يحرص على ضخّ الخبر الصحيح والمعلومة الدقيقة في شرايين مجتمعنا.
البشرية جمعاء أمام منعطفٍ حاسم في مواجهة وباء فيروس كورونا، ومواجهة الأخبار الكاذبة وفرزها بما يضمن عدم حرق النتائج المحققة وما تحقق في شوط الحرب الأولى من محاصرة الوباء وفهم شراسته.
لا شك في أن الأوبئة صعبة وقاسية، ولكنها لا تدمر الدول ولا تلغي العقول ولا توقف الإنتاج فالمنظومة الاقتصادية بحاجة إلى مرافقة أيضاً، لإنقاذها من الركود والتعطل حتى يبقى نبض النمو خفاقاً، وإننا على ثقة بأن إرادة البقاء ستنتصر على نتائج الهجمة الفيروسية.
 
عدد القراءات : 6044

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021