الأخبار |
القمح أم.. الحب؟!.. بقلم: رشاد أبو داود  فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج  اليونسكو تحذر من خطر حدوث تسونامي في البحر المتوسط عام 2030  ليبيا.. بارقة أمل من جنيف: هل تسبق «المصالحة» الدستور؟  الناتو: نتوقع نزاعا طويلا في أوكرانيا  إيران - إسرائيل: حرب غير صامتة.. تل أبيب لرعاياها: «لا تتكلّموا العبريّة بصوتٍ مُرتفع»!  دُور المعنفات في ألمانيا تحتضن سوريات هاربات من أزواجهن: السوريون يتصدرون قائمة الأجانب العنيفين بنسبة 91%  القوات الروسية تضرب حصارا جنوبي مدينة ليسيتشانسك بعد اختراق الصفوف الأوكرانية  برلمان الإكوادور يناقش عزل رئيس البلاد وسط احتجاجات حاشدة  «والا» العبري: بايدن يعدّ «خريطة طريق» التطبيع بين إسرائيل والسعودية  إعلامي مصري: بعض الدعاة يستهلكون الفياغرا أكثر من السكر ولا يرون السيدات إلا من نصفهن السفلي  لافروف: لن يتم السماح لكييف بالعودة إلى المفاوضات مع روسيا  ألمانيا تحذر من أزمة طاقة "معدية" على غرار الانهيار المالي عام 2008  ترميم الردع: مؤشّرات على رد إسرائيلي سلبي  المحكمة الأميركية العليا تجيز حمل الأسلحة النارية علانيةً  “النفط” تحسم جدل وصول النواقل.. وسبب الاختناقات عدم كفاية التوريدات للاحتياج المحلي..!  التبديل والتغيير في المؤسسات الرياضية.. تصفية حسابات أم تصحيح مسار؟  قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!     

تحليل وآراء

2020-06-08 04:43:09  |  الأرشيف

الدواء ليس للفقراء!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
لعل المضحك المبكي في حياتنا التي أصبحت دراما حزينة, عندما تبرر جهاتنا الحكومية جنون الأسعار بنفيها القاطع أنه لا ارتفاعات وإنما تعديل!! وتلك كارثة بحق المواطن الذي بات يعتقد أنه في حلم ليأتيه من يوقظه بقوة وليهزه ويذكره بأن القادم بعد ساعة لن يكون أفضل!!
اللعب على الكلمات واللعب على الوقت عنوان عمل بعض مسؤولينا الذين أجادوا عدم سماع وجع المواطن وصرخاته المستمرة في وجه فقر نال من حياته, وفي وجه مرض يبحثون عن دواء له ولا يجدون وتلك آخر المستجدات في حياتنا!!
وصل الغلاء إلى وجع الناس وأمراضهم, والمشهد باختصار جولات بحث عنوانها صيدليات كل المناطق القريبة منها والبعيدة بحثاً عن دواء, والمفاجأة أن الكثير من الصيدليات أخلت واجهاتها بحجة أنها مفقودة وطبعاً ترقباً لارتفاعات قادمة, عدا إغلاق الكثير من الصيدليات أبوابها, أما من يرضى البيع ولأي دواء فالسعر مضاعف بعدة مرات, وبعد كل ذلك لا تزال الجهات المعنية بالدواء, بدءاً من وزارة الصحة وليس انتهاءً بنقابة الصيادلة تجافي الواقع, وفي حال صدرت بعض التصريحات فإنها تزيد الداء لدى كل مريض, وكأنها منفصلة عن الواقع أو كأنها تعيش في كوكب ثانٍ!!
ما يثير الدهشة تأكيدهم أنه لا علاقة بارتفاع سعر الدواء بسعر صرف الدولار, بينما الجملة الوحيدة لكل صيدلاني أن الدواء مرتبط بسعر الصرف!! أو حتى ما ذكره وزير الصحة أن الأدوية متوفرة!! فمن نصدق ومن ينصف فقراء الوطن ومن يسعر الأدوية ومن يحاسب من يزيد من وجع الناس وآلامهم؟
احتكار وغلاء.. أدوية مفقودة والناس التي تعاني أمراضاً مزمنة ما عادت تعرف إلى أين السبيل؟ ومم تشتكي في ظل أسعار مواد تحلق يومياً وترتفع وتتغير كل صباح ومساء!!
لذلك وباختصار.. القطاع الدوائي اليوم على مفترق طرق, إما إيجاد حلول سريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه, وإما سيصل الناس إلى مرحلة الاختيار بين لقمة الغذاء و حبة الدواء وكلاهما مر ومكلف!!
عدد القراءات : 7776

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022