الأخبار |
صحة اللاذقية: تضاعف أعداد الإصابات بفيروس كورونا وجاهزية عالية في المشافي للتعامل معها  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بتعديل المادة 67 من قانون الاتصالات تشدد عقوبة الحصول على خدمة الاتصالات بوسائل احتيالية  العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا.. التفاصيل والأسباب  بايدن يعلن الانسحاب من أفغانستان: الفرار من الهزيمة... إليها  بايدن على خُطى ترامب: حان وقت عودة القوات إلى الوطن  أزمة «سدّ النهضة»: مناورات دبلوماسية متعاكسة  صواريخ تستهدف قاعدتين أميركية وتركية في كردستان العراق  ميزانيّة قياسيّة لأولمبياد طوكيو  أنباء عن وصول السلالة البريطانية … وضع كارثي في مناطق سيطرة «قسد» جراء تفشي «كورونا»  الكل يتقاذف مسؤولية الغلاء من طرف إلى آخر.. والغلاء مستمر..! الحلاق: أرباح التاجر لا تتجاوز 7 بالمئة ولا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو «ببلاش»  نقل مدير المعلوماتية في الجمارك إلى وزارة المالية والترجيحات أنه بسبب ملف المخلّصين الجمركيين  غرام الذهب ينخفض ألفي ليرة بعد أن كان قد انخفض منذ ثلاثة أيام 7 آلاف ليرة  تقرير استخباراتي أمريكي يتوقع استمرار الأزمة السورية لسنوات مقبلة  بعد رسائل البنزين النصية.. البطاقة الذكية أغفلت رسائل المواطن الشفهية  «كوفيد - 19» في عامه الثاني.. بقلم: حسن مدن  جريمة في أول أيام رمضان.. مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها  الخرطوم تدعو إلى قمة مغلقة مع مصر وإثيوبيا  الاتحاد الأوروبي يكشف عن استراتيجيته للتعافي من تبعات «كورونا»  مجلس الوزراء يحدد سعر صرف الـ 100 دولار للوافدين على الحدود وفق السعر التفضيلي للمنظمات الدولية  ضحايا بحادث سير مأساوي "كبير" في مصر.. "ماتوا حرقا"     

تحليل وآراء

2020-06-08 04:43:09  |  الأرشيف

الدواء ليس للفقراء!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
لعل المضحك المبكي في حياتنا التي أصبحت دراما حزينة, عندما تبرر جهاتنا الحكومية جنون الأسعار بنفيها القاطع أنه لا ارتفاعات وإنما تعديل!! وتلك كارثة بحق المواطن الذي بات يعتقد أنه في حلم ليأتيه من يوقظه بقوة وليهزه ويذكره بأن القادم بعد ساعة لن يكون أفضل!!
اللعب على الكلمات واللعب على الوقت عنوان عمل بعض مسؤولينا الذين أجادوا عدم سماع وجع المواطن وصرخاته المستمرة في وجه فقر نال من حياته, وفي وجه مرض يبحثون عن دواء له ولا يجدون وتلك آخر المستجدات في حياتنا!!
وصل الغلاء إلى وجع الناس وأمراضهم, والمشهد باختصار جولات بحث عنوانها صيدليات كل المناطق القريبة منها والبعيدة بحثاً عن دواء, والمفاجأة أن الكثير من الصيدليات أخلت واجهاتها بحجة أنها مفقودة وطبعاً ترقباً لارتفاعات قادمة, عدا إغلاق الكثير من الصيدليات أبوابها, أما من يرضى البيع ولأي دواء فالسعر مضاعف بعدة مرات, وبعد كل ذلك لا تزال الجهات المعنية بالدواء, بدءاً من وزارة الصحة وليس انتهاءً بنقابة الصيادلة تجافي الواقع, وفي حال صدرت بعض التصريحات فإنها تزيد الداء لدى كل مريض, وكأنها منفصلة عن الواقع أو كأنها تعيش في كوكب ثانٍ!!
ما يثير الدهشة تأكيدهم أنه لا علاقة بارتفاع سعر الدواء بسعر صرف الدولار, بينما الجملة الوحيدة لكل صيدلاني أن الدواء مرتبط بسعر الصرف!! أو حتى ما ذكره وزير الصحة أن الأدوية متوفرة!! فمن نصدق ومن ينصف فقراء الوطن ومن يسعر الأدوية ومن يحاسب من يزيد من وجع الناس وآلامهم؟
احتكار وغلاء.. أدوية مفقودة والناس التي تعاني أمراضاً مزمنة ما عادت تعرف إلى أين السبيل؟ ومم تشتكي في ظل أسعار مواد تحلق يومياً وترتفع وتتغير كل صباح ومساء!!
لذلك وباختصار.. القطاع الدوائي اليوم على مفترق طرق, إما إيجاد حلول سريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه, وإما سيصل الناس إلى مرحلة الاختيار بين لقمة الغذاء و حبة الدواء وكلاهما مر ومكلف!!
عدد القراءات : 6097

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021