الأخبار |
دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في محيط حماة وتسقط معظم الصواريخ المعادية  الكاظمي يقيل قيادات أمنية كبرى بينهم مدير الاستخبارات عقب التفجيرين في بغداد  الأمم المتحدة تحدد موعدا لاختيار حكومة انتقالية في ليبيا  الحلو.. المر.. بقلم: د. ولاء الشحي  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  ثلاثة مشاهد تنتظر الولايات المتحدة.. بقلم: د. محمد السعيد إدريس  أزمة الوقود تتجدّد: الحصار يفاقم معاناة السوريين  مصدر عسكري: استشهاد عائلة من أب وأم وطفلين وجرح أربعة آخرين جراء العدوان الإسرائيلي الجوي الذي استهدف حماة  بايدن والمهمة الصعبة.. كيف سيواجه "جائحة" الانقسام الداخلي؟  زعيم الجمهوريين في الكونغرس يطلب تأجيل مساءلة ترامب  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  منظمة حقوقية فرنسا ارتكبت جريمة حرب في مالي!  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!     

تحليل وآراء

2020-05-29 12:14:23  |  الأرشيف

أحرف و سطور... بقلم: منال محمد يوسف

و ما بينهما تولدُ الكلمات .. تزهرُ الآمال و تُكتبُ رواية الحياة أو رواية كلّ مجروح
قد تولدُ القوافي أنجماً و أقماراً
قد تولدُ أشجاراً يتدلى منها "قنديل الأماني "
قد يولدُ الصباح في مقلتيّ طفل جائع
يقول : أريدُ  خبز الحياة ,أريدُ بعض أنجمها
أريدُ ألاّ يطلُ علينا "قمر الحرمان "
إذ  قُتلت و شُردت القصائد والأحرف
شُردت و كأنّها أحرف تتوه السطور
أحرف نكتبُ حكاية من وجعٍ ونصوغ علائم فجر
و إن رُسمت على شكل أبيات شعرٍ ونصوص
أحرف وسطور
و قد تحنُ أقلامنا إلى محبرة النُّور
تحنُّ إلى ملاذها الأزليّ والأبدي ..
إلى أرغفة تُخبزُ بدمع الأيام ربّما , تُخبز من قمحٍ نشتاقُ إلى سنبلاته الخضر ..
و إلى الإعجاز التكوينيّ..
أحرف وسطور
تلك القصيدة التي  تنام ملء الجفون
كأنّها تكتبُ مرثيات من شوقٍ تُهدى إلى ذكرى المتنبي
تُهدى و كأنّها تلك الروايات التي لم تُكتبُ بعد
أو ربّما تبحثُ عن أبطالها , تبحثُ عن أحلامهم إذ لم تتلاشى بعد
عن أناشيد وقتهم الجريح
عن من يُفسر لهم سرّ احلامهم التائهات ..
أحرف وسطور
و تُجدلُ الشعائر ونكتب قصائد مجروحة الخاطر
 وننادي ذاك الطفل الذي على ضفتيّ نهر الحياة
و كأنّه صوت الوجع الحائر 
قد تشبه ذواتنا المكسورة "ذوات الأمل الصريع "
و قد نكتب ألف الحكاية وياء نهايتها
نكتبها من أجل أن تستقيم بعض القوائم و بعض الزوايا
المتعرجة ربّما ..
ما بين الأحرف والسطور
قد يفضُّ عذب الكلام , ولحن الأمر المشتهى
و قد يستقيم ظلُّ الأشياء , يستقيم نورها السائر
نورها الذي يجب أن يولدُ من ذواتنا كالحلم القادم
من "أزمنة الطين الأولى " و ما زال طيف ظله مُسافر إلينا
أو هكذا يجب أن نتخيل الأمر
 وجوازم أفعاله القمريّة والشمسيّة معاً ..
أحرف وسطور
وما زالت ذواتنا تشتهي أن  تودع ذواتنا و بوارق أحلامنا بين سطرٍ و آخر
"تشتهي " و نشتهي معها أن  يُظلل النّور جوازم الحلم الواعد
 وأن يُزرعُ لنا قمح التمنيّ و بقايا الشتول
 و يُّرسمُ شراع الحلم الأخضر و وروايات و نثريات تحملُ اسم الفاعل و نور المفعول
يُرسم بين أنجمٍ مشتاقة الحنين , مشتاقة الودِّ و دمعه الهاطل
بين الأحرف والسطور
قد نبني عوالم من كلماتٍ و نضع الأنجم في مدارات لا تشبه وجه المساءات , نضعها بين صفحات ما نكتب
 و  نرسمُ ذوات الحلم المجروح ..
بأن صفحات الحياة تزهرُ إذ ما قيلَ
ألاّ ليته ينجلي سواد الغيوم
و يتحقق كلّ ما يتمناه المرء و ما ينثره على بياض الورق
بين الأحرف والسطور

عدد القراءات : 5831

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021