الأخبار |
صور مرعبة للأرض… التغير المناخي يغير العالم خلال 30 عامًا  مسؤول دولي: 300 مهاجر ربما لقوا حتفهم في غرق سفينة قبالة ساحل اليمن  تقديرات منظمة الصحة العالمية حول مدى ضرورة تلقي جرعات جديدة من لقاحات كورونا  إيران ..لا إصلاحيّ ولا أصوليّ: نحو إحياء «التيار الثوريّ»  تصعيدات الحكومة الصهيونية الجديدة... الأهداف والأبعاد  سد النهضة والحل العادل.. بقلم: ليلى بن هدنة  معجزات «سيف القدس»: هكذا حفرت المقاومة النصر  الصناعة المهاجرة .. العودة أصبحت قريبة ولكن المطالب كثيرة  الرئيس الأسد يقلد العماد علي أصلان وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة  تقييم أميركي استخباري جديد: متى ستنهار حكومة كابول؟  «برلين 2» ينسخ سلفه: لا لبقاء القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا  سحب العصيّ لا كسر العجلات...؟.. بقلم: سامر يحيى  لن يأتي إليك.. يجب مطاردته.. بقلم: فاطمة المزروعي  زاخاروفا لبلينكن: ما هكذا يتم التعامل مع الأصدقاء!  فواكه الموسم ليست متاحة بسبب الأسعار … قسومة : عائدات التصدير لا تذهب لخزينة الدولة ونعمل مع حاكم المركزي على شراء القطع من المصدرين  ترتدي ما يبرز أنوثتها ولا خطوط حمراء لديها.. رنيم فرحات: عالم صناعة الأزياء متجدد وبحر لاتستطيع السيطرة عليه  ترامب ليس أوّل المنسحبين: معاهدة ملزمة (لن) تحمي الصفقة النووية  منار هيكل رئيس الاتحاد السوري لبناء الأجسام : ما تحقق للعبة مجرد بداية ولدينا طموح لاستضافة بطولة أسيا  تراجع إسرائيلي تحت التهديد: المقاومة تمهل الوسطاء أياماً  هل ينطلق العمل قريباً في المنطقة الحرة السورية الأردنية؟ … إدارة المنطقة: تم تأهيلها وتسمية كادرها وننتظر تسمية أمانة جمركية من الجانب السوري.. و«المالية»: قريباً يعالج الأمر     

تحليل وآراء

2020-05-24 03:46:48  |  الأرشيف

بهجة العيد وآمال السلام.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
الأعياد والمناسبات الدينية لها أهمية رمزية وروحية في معانيها الإنسانية والأخلاقية والتي تسعى المجتمعات لترسيخها، منها التعاون والتسامح ونبذ الخلافات، ومع جائحة كورونا التي تهز العالم فإن الآمال تتزايد يومياً في تجاوز هذه المحنة بسلام وأن نرى السكينة في أعين الأطفال الذين شردتهم الحروب والصراعات، وأن يعم الاستقرار في جميع الدول بإنهاء الحروب وبعث السلام.
ها نحن اليوم ورغم ما يكابده العالم من تحديات وأزمات خطيرة بسبب انتشار وباء كورونا، إلا أن البعض حريص على وضع العراقيل أمام السلام والاستقرار في المنطقة، فمهما كانت الأحوال قاتمة في البلدان التي تعيش الحروب فإنها لن تكون أكثر ضرراً من جائحة كورونا التي تهدد البشرية، فلقد آن الأوان لوقف طبول الحرب وحقن الدماء في العالم بالتماسك وتحمل الضغط في هذا الوقت وهذه الظروف خصوصاً، أليس في مقدور هؤلاء القلة أن ينتظروا حتى تنجلي غمة الوباء ثم يستحضرون وقت العتاب، فيجب الابتعاد عن الأنانية التي قد تكون مفهومة في الأحوال العادية لكنها الآن تضر بالجميع على هذا الكوكب، فالجهد لا يجب هدره في الحروب وإنما في العلم من أجل احتواء هذا الفيروس القاتل الذي يبث سمومه ويلدغ البشرية دون إيجاد لقاح لردعه.
وقد حان الوقت لرسم ملامح الإنسانية وفقه التعامل مع الظروف والتفاعل مع الأحداث على اعتبار أن سعادةَ الإنسان لا تتحقق إلا في نطاق من العلم والعمل، ويبقى التحدي الأكبر في مُواجهة كورونا، ليس فقط اتباع التعليمات الاحترازية وإنما أيضاً الوقاية من النزاعات بما يعظم التواصل والحوار والجوار بين البشرية برمتها من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.
 
عدد القراءات : 6210

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021