الأخبار |
دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في محيط حماة وتسقط معظم الصواريخ المعادية  الكاظمي يقيل قيادات أمنية كبرى بينهم مدير الاستخبارات عقب التفجيرين في بغداد  الأمم المتحدة تحدد موعدا لاختيار حكومة انتقالية في ليبيا  الحلو.. المر.. بقلم: د. ولاء الشحي  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  ثلاثة مشاهد تنتظر الولايات المتحدة.. بقلم: د. محمد السعيد إدريس  أزمة الوقود تتجدّد: الحصار يفاقم معاناة السوريين  مصدر عسكري: استشهاد عائلة من أب وأم وطفلين وجرح أربعة آخرين جراء العدوان الإسرائيلي الجوي الذي استهدف حماة  بايدن والمهمة الصعبة.. كيف سيواجه "جائحة" الانقسام الداخلي؟  زعيم الجمهوريين في الكونغرس يطلب تأجيل مساءلة ترامب  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  منظمة حقوقية فرنسا ارتكبت جريمة حرب في مالي!  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!     

تحليل وآراء

2020-05-21 05:10:29  |  الأرشيف

حقوق الأندية والمستثمرين.. بقلم: مؤيد البش

مع كثرة الاستحقاقات المالية التي تعيش أنديتنا تحت وطأتها، وقلة ذات اليد في أغلبها، دائماً ما تكون الاستثمارات هي الملجأ الوحيد لها، ولكن مع توقف النشاط الرياضي منذ نحو ثلاثة أشهر، برزت مشكلة جديدة تتعلق بعدم قدرة هذه الأندية على الاستفادة من هذه الاستثمارات بالشكل الكامل لأسباب عدة.
فالأندية التي كانت تعتمد على المستثمرين لإدارة منشآتها وملاعبها، لم تصبها أية آثار سلبية، بل استمرت في تلقي حصتها دون تأخير، أما الأندية التي كانت تسير استثماراتها ذاتياً فوقعت في مطب خطير مع انقطاع الواردات تماماً، وعدم وجود أي نشاط رياضي أو اجتماعي.
هذه النقطة ولّدت مشاكل بالجملة، وفتحت أبواب النقاش حول واقع استثمارات الأندية ومستقبلها، فهذه الأندية التي انقطع واردها الرئيس ستتأثر فنياً في قادم الأيام مع عدم قدرتها على توفير احتياجات فرقها المختلفة، وستكون في وضعية المستجدي من اللجان التنفيذية لمنحة أو إعانة، خاصة أن نهاية فترة التوقف غير واضحة حتى الآن، وبالتالي فإن زيادة المتطلبات واردة جداً.
ولابد من توضيح نقطة قانونية تتعلق بصلاحيات إدارات الأندية التي تتجاوز بشكل واضح صلاحيات اتحادات الألعاب واللجان التنفيذية لجهة القدرة على اتخاذ القرارات المالية، وبالتالي فإن هذا الواقع يجب أن يجعل إدارات الأندية تعيد حساباتها، وتبدأ العمل على توفير أرضية ثابتة لواقعها المالي بعيداً عن ملعب سداسي هنا، أو صالة أفراح هناك.
في الموضوع ذاته أيضاً، وللإنصاف فإن المستثمرين في الأندية الصغيرة يعانون من الأثر ذاته بعد توقف النشاط، فهم ملزمون بدفع ما عليهم رغم عدم وجود أي وارد فعلي، ما يتطلب إيجاد صيغة معينة تحفظ حقوق كل الأطراف وبعدالة تامة.
ملف الاستثمار في أنديتنا متشعّب وواسع، لكن تصحيح مساره أمر ليس بالمستحيل إذا وجدت النوايا الصادقة، مع شفافية في العقود والشروط، ومراعاة مصالح كل الأطراف المتداخلة في هذا المفصل الاقتصادي الرياضي.
 
 
عدد القراءات : 5751

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021