الأخبار |
الجيش يواصل تمشيط البادية لتأمين طريق حمص – دير الزور.. والحربي يدك الدواعش بنحو40 غارة  المأكولات الشعبية بأسعار سياحية ورواد المطاعم من الأغنياء … العادات الاستهلاكية تغيرت جذرياً والنشرات التموينية «منفصلة عن الواقع»  خبير أمني عراقي يحذّر من تدريب أميركا لدواعش في التنف وإرسالهم إلى العراق  تركة ترامب.. بقلم: دينا دخل الله  الرئيس الجزائري يجري عملية جراحية ناجحة بألمانيا  هكذا وصفت الخارجية الصينية "بومبيو" قبل رحيله!  "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي  أسوة ببغداد.. "منطقة خضراء" وسط واشنطن يوم التنصيب  ليس البرد وحده مسؤولاً عن زيادة التقنين.. نقص بنسبة 20% في توريدات الغاز  بايدن يعلن بداية عهد جديد.. ويحذر "أعضاء إدارته"  منخفض جوي جديد الثلاثاء المقبل ويستمر خمسة أيام  «قسد» تمعن في التضييق على أهالي الحسكة … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات ضخمة إلى خطوط التماس معها في غرب الرقة  «قسد» تبرر حالات القتل في المخيم بانتعاش داعش! … العثور على 7 جثث لعائلة عراقية بريف الهول  مع مغادرة ترامب واستلام بايدن … الشرق الأوسط بين رئيسين.. بقلم: منذر عيد  السيدة أسماء الأسد تلتقي الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري 2021  كيف نعبد طرق وصول حوالات المغتربين إلى سورية؟! … المستفيدون سماسرة وصرافون وشركات في الخارج  آخر وصايا بومبيو للإدارة الجديدة: لا تنسوا الإيغور!  قبل ساعات من خروجه من البيت الأبيض..."ديموقراطيون" يدعون إلى إلغاء اتفاقيات أبرمها ترامب فما هي؟  كيف قضى ترامب ليلة الوداع؟     

تحليل وآراء

2020-05-18 05:00:39  |  الأرشيف

أنصفوهم من دون شعارات !!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
عندما قالوا عنهم: (الخط الثاني للدفاع عن الوطن) لم يكونوا يبالغون فتلك هي الحقيقة, هم باختصار الدرع الواقية في زمن الحرب والأمراض والفقر, لذلك يحق لهم أن نتذكرهم في عيدهم الذي احتفل فيه العالم ( اليوم العالمي للتمريض ) وقد أثبتوا خلال الحرب اللعينة على بلدنا أنهم فعلاً رسل الخير والمحبة والسلام, ولكن ماذا عن أحوال كل من يعمل في قطاع التمريض, بل ماذا يعانون؟
ملف مهنة التمريض قيل عنه الكثير وتناولته العديد من الأقلام, ولكن على مرور السنوات ماذا حدث؟ لا يزال الملف غامضاً وشائكاً ولا يلقى استجابة, على العكس من ذلك يستمر الظلم بحق من يعطي مهنة التمريض وقته وجهده وكل إنسانيته!
دعونا نتحدث عن المرأة الممرضة التي تعاني ما تعانيه من تعب وسهر ودخل مادي محدود , تفتقد فيه إلى أبسط مقومات العمل وهي التي تستحق الدعم والحوافز, تستحق الاهتمام والمتابعة وتقدير الجهد, ومع ذلك يبدو أن متابعة ذلك الملف غائبة تماماً عن بال وزارة الصحة والتي مازالت تقدم الوعود المجانية!
شكاوى عديدة وصرخات لا تتوقف تسأل :ماذا عن الحوافز وطبيعة العمل؟ في زمن بات فيه الراتب الشهري لا يكفي أياماً معدودة, وماذا عن تفعيل نقابة التمريض وهل هي موجودة أصلاً ؟ وهل يكفي الاحتفال بعيدهم وبيعهم الكلام المجاني؟ نعم هم وهنّ ملائكة الرحمة, ولكن لا تكفي الشعارات, وعلى الأقل تفعيل مرسوم الأعمال الخطرة!!!!
رجال ونساء مهنة التمريض مازالوا ينتظرون الإنصاف والعدالة, وإلا ما معنى أن يكون التريث هو سيد الموقف في كل ما يتعلق بالممرضين والممرضات؟ وأين هم من زيادة طبيعة العمل أسوة بغيرهم, علماً أن مخاطر عملهم تجعل الاهتمام بهم واجباً على الحكومة مجتمعة!
ونسأل : لماذا التقصير بحق من يعطي بلا كلل أو ملل؟ ولماذا لا يتم تفعيل المرسوم لإعادة الحقوق لأصحابها؟ ولماذا نقابة التمريض معطلة؟ وهل تعد المطالبة بتلك الحقوق تعجيزية, بل هل تكفي الشعارات وقصائد المديح, أم إن تحقيق العدالة يدعم البعض ويستثني أهل الحق؟!
 
عدد القراءات : 5894

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021