الأخبار |
المرأة والتنمر الإلكتروني في ظاهرة على أرض الواقع.. بقلم: الأخصائية التربوية: خلود خضور  «درعا» أوان الحسم.. بقلم: محمد عبيد  بوادر خلاف مع عميلتها «الإدارة الذاتية» الكردية الانفصالية … الاحتلال الأميركي يشكّل ميليشيا «جيش العشائر» كمنافسة لـ«قسد».. و«با يا دا» قلقة!  خوفاً من العنصرية.. سوريون يغيّرون أسماءهم في بلدان اللجوء  التربية تبدأ حملة تلقيح للكوادر التربوية ضد وباء «كورونا» … مديرة الصحة المدرسية: الحملة تستهدف 127 ألف معلم ومدرس وستنتهي مع بداية العام الدراسي  تجفيف السيولة لا يجوز أن يتحول إلى سلوك دائم … فضلية: إيداع 500 ألف ليرة لـ 3 أشهر في المصرف بلا فائدة إجراء غير مبرر!  البيضاء تقرّب الحسم في مأرب: طوق «الجنوب» نحو الاكتمال  هاوية الفقر تبتلع نصف الشعب: لا مكان للعيش في العراق  أمسك بزوجته تمارس الرذيلة مع السباك.. وهكذا كان رد الفعل!  واشنطن تأمر 24 دبلوماسيا روسيا بالمغادرة مطلع أيلول  فلاشات.. مشاهدات ومتابعات من دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2021  رئيس زامبيا ينشر الجيش في وجه «العنف الانتخابي»  الميليشيات تتحدّث عن دواعش داخل «درعا البلد» يرفضون التسوية واليوم آخر مهلة لإخراجهم  تيرانا تعيد 19 مواطناً من «مخيم الهول» … سفير ألبانيا: نشكر دعم سورية وتعاونها لإعادة رعايانا إلى ديارهم  الحرائق تلتهم غابات دول شرق المتوسط  مناورات عسكرية بمشاركة روسية في آسيا الوسطى لمواجهة تهديدات إرهابية     

تحليل وآراء

2020-05-17 04:21:42  |  الأرشيف

«كورونا» والصورة الجديدة للعالم.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
صلاة الإنسانية من أجل رفع البلاء عن العالم، تُعِيد للأذهان مشاهد التحولات التاريخية في مسيرة الإنسانية، حيث لم نتخيل يوماً أنها ستكون واقعاً نحياه، نئنّ من ضغوطه القاسية، فالأزمات بشكل عام تكشف الكثير من التفاصيل الإنسانية الصغيرة التي طالما أخفتها زحمة الانشغالات الكثيرة، الخير في الناس موجود، فعلينا أن نحفّزه بالتكافل، فوباء «كورونا» عدوّ خفيّ، لا نراه، ولا نستطيع الإمساك به، نستطيع التعايش معه من خلال التباعد الاجتماعي، ولكن التضامن الاجتماعي من الممكن أن يقهره، حيث إن كل ما يخسره العالم يمكن تعويضه طالما هناك بشر أصحاء يحملون عقولاً سليمة.
التعاون والتآزر هو سبيلنا الوحيد للتغلب على هذا الخطر الذي يهددنا جميعاً كبشر دون تفريق، يجب أن نعمل معاً على إبطاء انتشار الفيروس والاعتناء ببعضنا البعض، فهذا هو وقت التعقل لا الذعر.. وقت العلم لا الوصم.. وقت الحقائق لا الخوف. ليس أخطر علينا الآن كبشر من اليأس الذي يدفع إلى ممارسات خاطئة تضرّ المرء وتضر من حوله، هذه الصورة الجديدة، رضينا بذلك أم رفضناه. الفرد لا يمكن أن يعيش لوحده في عالم خُلق للجميع ليتقاسم فيه الصدمات ويتقاسم فيه التحديات.
في جائحة «كورونا» لا يجب أن تكون لحظات لإحصاء الضحايا، بل محطات تأمل وتفكير عميق في ضرورة إعادة ترتيب الأولويات، ليس فقط في اتباع التعليمات الاحترازية، لكن أيضاً في التراحم بيننا في هذه الأوقات العصيبة وفسح المجال لكلمة الطب والعلم فهي الكلمة الأعلى والأصدق والمنتظرة في جنبات كوكب الأرض، فالجميع يتلمس أية بشرى منهم ولو ضئيلة تعيد الطمأنينة للبشرية بزوال الوباء، فقد آن الأوان لتطوير الوسائل والأساليب العلمية والطبية للكشف في المستقبل عن أي فيروس آخر وعزله.
 
عدد القراءات : 6229

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021