الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

تحليل وآراء

2020-05-10 05:19:10  |  الأرشيف

الحماقة أعيت من يداويها.. بقلم: ضرار بالهول الفلاسي

البيان
كثيرون لا يتدبرون قوله تعالى «وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً»، ولا يتفهمون أن هذا القليل سيظل قليلاً إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
ويقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «الرجال أربعة، رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فذاك عالم فاتبعوه، ورجل يعلم ولا يعلم أنه يعلم فذاك نائم فنبهوه، ورجل لا يعلم ويعلم أنه لا يعلم فذاك جاهل فعلموه، ورجل لا يعلم ولا يعلم أنه لا يعلم فذاك أحمق فاجتنبوه». والنوع الأخير هو الأخطر على الإطلاق ولذلك يؤكد المتنبي أنه «لكل داء دواء يستطب به، إلا الحماقة أعيت من يداويها». فالجاهل غير مقر بجهله، ويدعي العلم بما يجهله حقيقة، ويظن أنه بقليل علمه قد بلغ الغاية وجاوَزها، وهذا لعمري عقبةٌ كؤود تَحول بين الجاهل والتعلم، وجهل هذا لا يرجى برؤه أو قد يتعسر، وتسمى هذه الحالة جهلاً مركباً؛ لأن جهل صاحبها مركب من جهلين:
الجهل بالمعلومة، والجهل بأنه جاهل بها، وفي هذا قال الناظم:
لما جَهِلتَ جهلتَ أنك جاهلٌ
جهلاً وجهْلُ الجهلِ
فالجهل البسيط؛ وفيه يتم فهم موضوع ما دون معرفة التفاصيل المحيطة به، ويوجد الجهل الكامل وهو عدم معرفة أي شيء عن موضوع ما، ويوجد الجهل المركب وفيه يتم فهم الموضوع بشكل مخالف للحقيقة. وعليه يبقى النوع الأخطر هو الجهل المركب، وهو الذي يحبه البعض في هذه الظروف الاستثنائية فيرفضون النصيحة في الالتزام في البيت ويصرون على مخالفات التعليمات ولا يدركون أن الأمن والأمان وإن اختلفت أسبابه ومسبباته، فهو لا يأتي ألا بالأبواب المغلقة، والنوافذ المحكمة.
فيا عزيزي الجاهل، إن كنت كالطفل تبكي وتصرخ بصوت عالٍ، فلا بد من إسكاتك، ولا بأس إن استخدمنا الطرق البدائية لتعود إلى صوابك، وتهدأ نفسك، عدم تقبلك للنصيحة هذا لا يعني أنك قادر على عبور الشارع متى ما أردت؟ رميك الأحجار الصغيرة في البحر وأنت على الشاطئ من دون خوف لا يعني أنك قادر على أن تغوص في أعماقه، وإن كنت تملك علماً واسعاً فقد تملك علماً غير ضروري ولا فائدة منه في هذا الوقت ولذلك أعتقد أن لديك متسعاً من الوقت لتتقن لعبة الشطرنج!
ولهذا أقول لك قتلتنا يا صاحب الجهل المركب بجهلك!
 
عدد القراءات : 8114


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022