الأخبار |
في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  قصور أمميّ عن معالجة الجذور: «ليبيا الجديدة» لم تولد بعد  الخرطوم لتل أبيب: حاضرون لمحاصرة المقاومة  "ميدل إيست آي": ترامب يعيق عودة بايدن إلى الاتفاق النووي الإيراني  كباش روسي ــــ تركي في جنوب القوقاز: قره باغ أمام تحدّيات اليوم التالي  ممنوع الدخول.. بقلم: سارة عبد الرحمن الريسي  لافروف: التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول  أولمبياد طوكيو… الاستحقاق الأبرز لرياضيينا في العام المقبل وتوقع بزيادة عدد المتأهلين  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  عدوان إسرائيلي باتجاه جنوب دمشق أسفر عن خسائر مادية  غوتيريش قلق بشأن إقليم تيغراي ويوجه طلبا للطرفين المتصارعين في إثيوبيا  لخلل في التنسيق والتعاون..خريجون دون وظائف.. وسوق العمل دون فرص؟!  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  وزير الصحة: الإصابات بـ«كورونا» بازدياد ولا قرار بالإغلاق الجزئي حتى الآن  21 ديسمبر المقبل.. المشتري وزحل في مشهد لم يحدث منذ 800 عام  إدارة بايدن.. حضور نسائي كبير وبمناصب حساسة لأول مرة  لقاح «سبوتنيك 5» الروسي ضد كورونا بـ20 دولاراً وأرخص 3 مرات من غيره  الصين ترد على البابا فرنسيس بشأن الإيغور  انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي     

تحليل وآراء

2020-05-05 05:33:38  |  الأرشيف

المرأة والأعمال الرمضانية.. بقلم: عائشة الجناحي

هل لامست الأعمال الرمضانية صورة المرأة العربية بشكل منصف؟
كلمات سلبية يرددها بعض الممثلين في المسلسلات الرمضانية تهين وتحقِر المرأة بشكل مُلفت بوضعها في إطار «المرأة الضعيفة والجاهلة»، فللأسف بعض المشاهد تبرّز النظرة الدونية للمرأة والتي لا تمثل الواقع، فلقد تكرر على لسان أحد الممثلين عبارات موجهة لتصرفات الرجل السيئ وتشبيهها بسلوك المرأة. بالإضافة إلى إهانة المطلقات والأرامل واللاتي لم يتزوجن بعد باعتبارهن وصمة عار في المجتمع. ولقد كان لأحد البرامج الرمضانية الجدل الواسع والتي رصدت الإهانة والإساءة للمرأة والذي يتنافى تماماً مع الإنسانية.
«الدراما مرآة تصور مجتمعاتنا الداخلية».
قضايا المرأة لها نصيب كبير في الدراما العربية منذ بداياتها، ولطالما أثارت المسلسلات التي تلامس قضايا المرأة في العالم العربي سخط واستياء البعض لإظهار المرأة بصورة ضعيفة ومستسلمة لسلطة الرجل، فقليل من الأدوار التي تبرز دورها الريادي في بعض المجتمعات.
الدراما يجب أن تقوم بدور فعّال في تصحيح المفاهيم الخاطئة والمساهمة في إبراز القضايا الراهنة وتوضيح طرق العلاج من خلال المواقف الاجتماعية، فنقدم دراما تركّز على التنمية والتطوير بدلاً من الدخول في قوقعة التسلية والترفيه المُبالغ فيها.
الهدف الأساسي للدراما الرمضانية هو علاج الظواهر الاجتماعية والتي تعمل على توظيف الكوميديا الساخرة والطرح الجريء لعلاج السلوك الخاطئ والممارسات السلبية السائدة في المجتمع. ولكن بعض مشاهد الدراما الرمضانية العربية لم تحمل رسالة هادفة ونوعية لأبرز القضايا التي تخص المرأة والمشاكل الأسرية وضعف التوطين والعنوسة وغيرها التي يتطلب فيها تدخُل المعالجة الدرامية.
لا نبخس البعض حقه في إعداد الأعمال الجيدة والمؤثرة التي ربطت الأحداث بشخصيات تمكنت من تقديم ما هو متميز وجاذب، ولكن لم تلامس بعض الأعمال الرمضانية صورة وواقع المرأة بشكل هادف ومنصف وواقعي.
 
 
 
عدد القراءات : 6323

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3534
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020