الأخبار |
دورية روسية في ريف المالكية.. والاحتلال الأميركي واصل تعزيز قواعده غير الشرعية بالقامشلي … اعتداء على خط غاز الجبسة الريان وورشات الصيانة تباشر بإصلاحه  تربية الحيوانات أصبحت مشروعاً مربحاً … القدرة الشرائية وراء عدم إقبال المواطنين على الشراء  مدير «تموين» دمشق: ندرس أسعاراً جديدة للخبز السياحي والصمون  كل شيء في أزمة المحروقات.. انتظار طويل.. نوم في السيارات خوفاً من سرقتها وغش وسوق سوداء  استهداف سفينة إسرائيلية في خليج عُمان: (تل أبيب) تتّهم طهران  ما هي أهداف أمريكا من إقامة قاعدة عسكرية جديدة في المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وسورية؟  المحكمة العسكرية تصدر حكم الإعدام بحق مرتكبي الجريمة المزدوجة في كفرسوسة بدمشق  العرب والمتغيرات الدولية والإقليمية.. بقلم: جمال الكشكي  وسائل إعلام: تأهب في صفوف القوات الأمريكية في العراق  أنا إنسان لأنني أخطئ.. بقلم: شيماء المرزوقي  العلمانية والسياقات التاريخية  إيران: البيت الأبيض يحافظ على صداقته مع "داعش" وما تغير هو قناع شاغليه فقط  خسارات ثقافية مضاعفة.. هل يمكن إنقاذ ما بقي من الحرف التقليدية السوريّة؟  إعادة فرض حظر التجوال الكلي.. ما تأثيراته الاقتصادية على الأردن وما خيارات الحكومة لمواجهة الأزمة؟  انتحار مدرب فريق الجمباز الأمريكي في أولمبياد 2012 بعد اتهامه بإساءة معاملة اللاعبات  الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية  "رويترز: الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية استهدفت هيكلا تابعا لفصيل مدعوم من إيران في سورية  الحياة أجمل بأهدافها.. بقلم: ميثا السبوسي  فرضية التأقلم.. بقلم: مناهل ثابت  ياسمين محمد: عرض الأزياء حلم أية فتاة منذ طفولتها     

تحليل وآراء

2020-04-28 05:38:42  |  الأرشيف

اسمعونا لمرة واحدة!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
في زحمة البحث عن رغيف الخبز, وما رافقه من محاولة تفسير غموض قرارات تصدر من هنا وهناك, لم يخلُ يوم المواطن من منغصات تتصدر لائحته, فاحتار أمره مما يشكو ولمن يشكو؟!
الأمر الوحيد المؤكد أن القرارات المتعلقة بحياة الناس المعيشية تصدر تباعاً ومن دون حق الاعتراض عليها, ولعل مثالنا الأخير مادة الخبز وما سببته من ازدحام وأعباء يومية تضاف على كاهل المواطن, ومن حيث المبدأ تراوح سعر الربطة بين 75 والمئة ليرة مع استجداء وبحث لنيل المراد!!
ليعترف المعنيون بالبطاقة الذكية صراحةً أنه , منذ دخول البطاقة حياة المواطن, تزايدت معاناته وأصبحت الشكوى رفيقة دربه!! لن نناقش هنا كيف ولماذا وما هي بواطن الأمور لاعتماد تلك البطاقة؟ ولكن بالتأكيد ليست خيراً على الناس!
تخيلوا أن السيارات مملوءة بأسطوانات الغاز ومتوفرة, ومع ذلك لا يستطيع المواطن أخذ حاجته وحتى الاقتراب, بل عليه انتظار رسالة قد تأتيه بعد شهر ونصف الشهر أو شهرين, وهنا نسأل: ما الغاية من كل ما يحدث؟ ولماذا يضطر المواطن لدفع 20 ألفاً ثمن أسطوانة واحدة, بينما مئات الأسطوانات موجودة في الشوارع تنتظر صاحب الرسالة أو الحظ السعيد؟!!
فالمواعيد غير دقيقة, وفترة الحصول على أسطوانة مجحفة بحق الأسرة, وكل ما يحصل بمنزلة تعجيز للمواطن أو حتى امتحان لصبره, لذلك وببساطة وإن كنتم مصرين على مدللتكم (الذكية), فلتبادروا إلى بيع الغاز وبشكل حر بعيداً عن البطاقة لمن يرغب, ولدى السيارات نفسها التي تنتظر وحيدة من دون زبائن, ولتحددوا السعر الذي تريدون حتى لو كان مضاعفاً, لأنه سيبقى أكثر رحمة من أسعار السوق, ونعتقد بذلك ستوفرون الكثير من المال والجهد على الناس, وتستفيدون أنتم بدلاً من أن تذهب الأرباح لجيوب البعض, أما إذا كانت ذريعتكم عدم توفر الغاز, فنسأل: لماذا هو متوفر في الأسواق وبأسعار مرتفعة جداً؟!
بصراحة.. البطاقة الذكية جعلت من حياة الناس طوابير انتظار لا تنتهي.. أعيدوا النظر بقراراتكم واعملوا لتأمين احتياجات الناس ولتكن البداية من تأمين الغاز بعيداً عن البطاقة وبسعر معقول لمن يرغب, فهل تفعلونها؟!
 
عدد القراءات : 6388

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3542
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021