الأخبار |
حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم تتجاوز 13 مليونا  تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 حالات شفاء و3 وفيات  الصحة: ضرورة تعاون الجميع والالتزام بإجراءات الوقاية للحد من انتشار العدوى بكورونا  إيران.. ارتفاع ضحايا كورونا إلى أكثر من مئتي حالة وفاة خلال 24 ساعة  "الصحة العالمية": أزمة كورونا قد تسوء "أكثر فأكثر"  رحلة جوية لإجلاء السوريين من أربيل إلى دمشق خلال أيام  إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف العاصمة العراقية  الخارجية: قرار منظمة الأسلحة الكيميائية حول سورية يمثل تسييساً واضحاً لأعمالها وجاء نتيجة الضغوط والتهديدات الغربية  العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

تحليل وآراء

2020-04-11 04:17:02  |  الأرشيف

أنياب الفقر ..!!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
في البداية تكون أحاديث ورؤى مختلفة تنتهي بصيغة قرارات لا مناص منها ،تصدر بين الفينة والأخرى من بعض وزاراتنا ومؤسساتها المختلفة حيال تقديم خدماتها الضرورية للمواطن ، منها ماهو مشجع ، ومنها مايلحق في النفس الحنق والثبور ..!!
وخلال فترة كورونا التي نعيش فصولها الهزلية مع تلمُّس قرارات وتوجهات بعض الجهات لتأمين أساسيات عيش المواطن ، شرعت كل وزارة في مخاطبة الناس بأنها ستقدم وستحرص وستكون على تماس مباشر من باب الحرص الأكيد على “رفاهية هذا المواطن” صاحب التجارب” وأساس انطلاقتها، وما إن تصبح قرارات بعض الوزارات واقعاً مطبقاً سرعان ما تلقى الفشل الذريع ،وكأنها للأسف لا تعتمد على أسس تخطيطية معمقة للواقع ..!!
ما يحصل في بعض القرارات الصادرة ارتجالية وتسرّع كبير، من دون الخوض أولاً في غمار منعكسات أي خيار مهما كانت صعوبته …!!
وهنا نتساءل :عندما تصرّح وزارة ما أو مؤسسة عن تقديم خدمة ما وإيصالها إلى المواطن هل فكرت حقاً بأفضل الطرق أو الأدوات والمنهجيات المتبعة لإيصال تلك الخدمة بسهولة وأمان …؟! وكيف ستقدمها.؟ ومن سيؤديها وهل الكادر قادر …؟!!
نقول: عجباً من تأكيدات بعض الوزارات وعند الامتحان تأتي النتيجة سلبية .
قالوا.:ستتم تغذية كل الصرافات بالأموال وسيتم التوسع فيها تجنباً للاحتكاك الكوروني ..وتفاءل ” المعتّر ” كعادته في مرات سابقة ،إلا أن الواقع، من قتامته وبشاعته ، أظهر أن الأقوال لم تتعد الخطب الرنانة فقط .
كما أقول : إن دور المسؤول أكبر من دور الموظف المختص اياً كانت مهمته ،لإنجاح خطة الوزارة ومسعاها وذلك من خلال الالتزام التام بالواجبات الموكلة إليهم حسب الأهداف المحددة من قبل واضعي الخطط أو التوجهات،ومطلوب من كل عامل سواء كان إنتاجياً أو إدارياً أو غير ذلك الحرفية والإخلاص في تأدية واجبات وظيفته بالكفاءة والجودة القياسية طبقاً لما هو مطلوب ،لا التهرب والتكاسل بما يزيد من مشهد الفشل فشلاً أكبر …!!
يكفي المواطن تجارب وخططاً ،لقد باتت معيشته وبالاً و عبئاً لا يطاق ،فإلى متى الاستخفاف وأنياب الفقر طوّقت رقاب العباد ..؟!
عدد القراءات : 4704

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020