الأخبار |
روسيا تطرد 5 ديبلوماسيّين برتغاليّين  الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

تحليل وآراء

2020-04-09 04:16:55  |  الأرشيف

دبلوماسية الكمامات.. بقلم: د. أيمن سمير

البيان
شكّلت الأسلحة الأمريكية فائقة الجودة خلال العقود الماضية إحدى أبرز الوسائل الدبلوماسية للزخم والتأثير الأمريكي في قارات العالم أجمع، وبعد وصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحكم عام 1999 بدأ السلاح الروسي وبخاصة منظومات «S300» ثم «S400» تلعب الدور الأهم للحضور الروسي في مناطق كثيرة أبرزها الشرق الأوسط.
لكن في زمن «كورونا» أصبحت «الكمامات» والأجهزة الطبية إحدى أهم الوسائل للتعبير عن «التضامن السياسي» وبات واضحاً للجميع أن دول العالم تتخذ من «الكمامات» نهجاً وطريقاً، سواء لتثبيت مواقف الأصدقاء والحلفاء، أو لتخفيف حدة الخلافات مع المنافسين والأعداء، فإلى أي مدى يمكن أن تلعب الكمامات دوراً كبيراً في تعزيز الحضور السياسي للدول العظمى؟ وهل يمكن أن يتم البناء على «دبلوماسية الكمامات» لتغيير المواقف السياسية والتحالفات القائمة؟.
الخنادق السياسية
لا شك أن مسارعة الصين وروسيا لتقديم المساعدات الطبية لأكثر من 85 دولة في العالم سيؤدي لاختلاف في «المواقف السياسية» للدول التي تلقت ملايين الكمامات، لكن لا يمكن لهذه الكمامات أن تؤدي لانتقال هذه الدول إلى «خنادق سياسية» جديدة ضد الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والولايات المتحدة، فدول مثل فنزويلا وإيران سوف يزداد ارتباطها بالصين وروسيا كما كان قبل الوباء، لكن الدول في جنوب وشرق أوروبا التي تلقت مساعدات صينية وروسية لن يتعدى «حدود التغيير» في مواقفها إظهار الدعم لبعض الدعوات الأوروبية الداعمة للحوار مع روسيا، وعدم إغلاق الباب أمام الاستثمارات الصينية.
وخير نموذج لهذا التغير المتوقع هو دعم إيطاليا وإسبانيا وصربيا وعدد من دول جنوب وشرق أوروبا للدعوة الفرنسية التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل تفشي الفيروس، والتي وصف فيها روسيا بأنها دولة «أوروبية بامتياز»، وأن الحوار مع روسيا أفضل من الصراع معها، وأن إيطاليا والنمسا والمجر ستكون أكثر انفتاحاً على فتح حوار أوروبي روسي بعيداً عن نظريات «الحرب الخاطفة» ونشر القنابل النووية في أوروبا، لكن من المستبعد تماماً أن تتبنى إيطاليا وإسبانيا وحتى صربيا «المقاربة الروسية» في اليوم التالي لانتهاء «كورونا»، فعندما كانت الطائرات الروسية تفرغ حمولتها في شمال إيطاليا كتبت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية أن 80% من المساعدة التي قدمتها موسكو لإيطاليا عديمة الفائدة، وأن الكمامات الصينية لا تتمتع بالجودة الكافية، وهو ما يشير بوضوح لوجود حدود للتغيير الذي يمكن أن تقوم به المساعدات الطبية الصينية والروسية.
سقف عالٍ
من يتابع الصحافة في موسكو وبكين يتأكد أن هناك «سقفاً عالياً» من التوقعات الروسية والصينية لمدى التغيير الذي يمكن أن تفعله «دبلوماسية الكمامات»، فالميديا في الصين وروسيا باتت تشكك بشكل علني في الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والكفاءة الأمريكية والنموذج الغربي، وفي العولمة والرأسمالية وحتى الثقافة والفن الغربي.
نعم، تقديم المساعدات الطبية سيكون له تأثير إيجابي على العلاقات بين روسيا والصين من جانب والدول التي تلقت المساعدات من جانب آخر، لكن ملفات الخلاف التي كانت قبل وباء «كورونا» ما زالت عالقة.
 
عدد القراءات : 7747

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022