الأخبار |
تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 حالات شفاء و3 وفيات  الصحة: ضرورة تعاون الجميع والالتزام بإجراءات الوقاية للحد من انتشار العدوى بكورونا  إيران.. ارتفاع ضحايا كورونا إلى أكثر من مئتي حالة وفاة خلال 24 ساعة  حكومة نتنياهو تعيش الموت السريري..هل يقطع المتظاهرون عنها أوكسجين الحياة؟  "الصحة العالمية": أزمة كورونا قد تسوء "أكثر فأكثر"  رحلة جوية لإجلاء السوريين من أربيل إلى دمشق خلال أيام  إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف العاصمة العراقية  العرّي يدوس بأقدامه حرمة الأماكن المقدّسة.. ابن سلمان يحوّل السعودية إلى دارٍ للبغاء  حريق هائل في سفينة تابعة للبحرية الأمريكية في سان دييغو  هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقوداً من الجدل  هبة أبو صعب: الجودو .. ضرورية للفتاة أكثر من الشباب  هل من حروب ستشتعل قبل نهاية العام.. أين ولماذا؟!  وفاة عروس في موسكو أثناء حفل زفافها لسبب لا يخطر على بال  تجار يروجون الشائعات لشراء الأبقار المصابة بالجدري بسعر بخس!  مقتل 4 جنود باكستانيين في اشتباك مع مسلحين  ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات جنوب غرب اليابان إلى 70 شخصا  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية  "سورية ما بعد الحرب"..“تراجع المؤشرات التعليمية وتغير التركيبة العمرية” أهم نتائج دراسة حالة السكان  وفق ما تقتضي المصلحة الوطنية.. بقلم: سامر يحيى     

تحليل وآراء

2020-04-08 03:33:07  |  الأرشيف

جرثومة صغيرة.. بحجم العالم!.. بقلم: طلال سلمان

هي جرثومة صغيرة صغيرة بحيث لا تراها العين، ولا يحس المصاب بوطأتها الا حين تظهر عليه اعراضها، انهاكاً وشعوراً بالضيق، واندفاعاً متكرراً إلى الحمام عله يخرجها منمكمنها ويبصقها متحرراً من مخاطرها التي لم يتحسب لها.
هي جرثومة صغيرة ولكنها اقوى من الانسان الذي تصيب، رجلاً كان ام امرأة.. والحمدلله أن اعداد المصابين من الفتية والاطفال قليلة جداً، إن لم تكن معدومة. (لكأنها أعظم انسانية من قتلة الاطفال في الحروب، اهلية كانت ام دولية).
هي جرثومة صغيرة، ولكنها بفعلها المدمر تتجاوز القنبلة الذرية، خصوصا وانها لا تعترف بالحدود بين الدول فتتوقف عندها، او بين القوميات فتحابي بعضها ضد البعض الآخر، ولا امام جنس المستهدف ذكراً كان ام انثى، وان كانت قد ضربت من الرجال اضعاف ما ضربت من النساء، متحاشية ـ حتى اللحظة ـ صبايا الورد وفتية الهوى المنشود.
هي جرثومة بلا اجنحة، لا تستخدم الطائرات وسائر وسائل النقل، لكنها تمكنت من اجتياح العالم كله، بشرقه (الصين واليابان وما حولهما) والغرب (بإسبانيا وايطاليا وسويسرا والسويد الخ) والاميركيتين (الولايات المتحدة وكندا ثم البرازيل والارجنتين وسائر الدول في ذلك الجنوب الذي يحجر عليه الرئيس الشمالي، دونالد ترامب)، ما عدا كوبا التي ترعاها روح فيديل كاسترو وشهيد الإنسانية تشي غيفارا.
العالم صغير، كما اثبت وباء كورونا في انتشار جرثومته الاسرع من الصوت في جهاته الاربع، مخترقة حدود الدول المعززة بالجيوش المدرعة والقوات المقاتلة، بالدبابات والطائرات الحربية الاسرع من الصوت، بالمدفعية التي تهدم الحدود المحصنة بالرادارات والعيون الساهرة والمناظير التي تخترق الغيم.
العالم كبير بإنسانه الذي لا يعرف الاستسلام ويقاتل من أن يعرف اكثر عن الكون واسباب الحياة والموت، واسباب الامراض وطرق الشفاء منها..
ولكن، من باب التحوط وحماية الذات: اعقلها وتوكل.
احجر نفسك لتحمي عائلتك ومحيطك والا هزمتك هذه الجرثومة التي لا تراها ولا تحب أن تراها.. ولتكن لك السلامة.
 
عدد القراءات : 4781

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020