الأخبار |
رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ يعارض قرار ترامب بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية  بعد كورونا شبح الجفاف يهدد الاقتصاد المغربي، فهل تنجح تدابير الرباط بإنقاذ البلاد من الكساد؟  لزوم مايلزم لفهم العالم الجديد ((الجزء الثاني)).. بقلم: ميس الكريدي  شهادات سكّان الحسكة: واشنطن تحرق حقول القمح  حكومة الإمارات تقلص ساعات حظر التجوال في البلاد  كورونا.. أكثر من 360 ألف وفاة و5.8 مليون مصاب حول العالم  هكذا كشف وباء كورونا الأسطورة الغربيّة عن «نهاية التاريخ»  الدورة الجديدة للبرلمان تنطلق: أيام أصعب على روحاني  بيوت بلاستيكية لم تعد تطعم خبزاً ومزارعون “فقدوا الثقة” ويفكرون بالعزوف!!  ميركل ترفض دعوة ترامب لحضور قمة G7 شخصيا  الحكم بالسجن لمدة 5 سنوات و10 أشهر بحق أمريكية مدانة بتهمة التواطؤ مع "داعش"  الصين تُسقط خطوط دفاعه الثلاثة وإيران تُجهِز على النمر الأميركيّ  ليبيا.. إغلاق مدينة بأكملها لمدة 10 أيام بسبب كورونا  الصين تتوغل داخل أراضٍ تدَّعي الهند ملكيتها.. فهل تتحول معارك العصي والحجارة لحرب بين البلدين النوويين؟  حسن حسني يفارق الحياة.. وهذه أهم محطاته الفنية!     

تحليل وآراء

2020-04-08 03:06:50  |  الأرشيف

إياكم واللعب بالخبز..!.. بقلم: حسن النابلسي

إذا ما صحت الأنباء الواردة عن عزم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على توزيع مادة الخبز بموجب البطاقة الذكية، فإن ذلك يعني محاربة الشريحة الأكثر فقراً في قوتها اليومي..!.
ولعل أبرز ما يتوقع من تداعيات لهذا القرار المشؤوم هو تخفيض حصة المستهلك من الخبز، وتدني جودة الرغيف، ناهيكم عن حصر المستهلك بوقت محدد لاستلام مخصصاته وإلا سيحرم مما حولته الوزارة إلى هبة تمنُ بها عليه وتتغنى بدعمها له، تماماً كرسائل “الغاز” التي حددت مدة استلام الاسطوانة بـ24 ساعة فقط، وإلا فإن المعتمد في حل من أمره..!.
طالما عودتنا هذه الوزارة على الهروب إلى الأمام في ما تقدمه من حلول لمثل هذه المشكلات الحيوية، فبدلاً من الاشتغال الفعلي على ضبط الأسعار وملاحقة كبار التجار والمتاجرين بقوت البلاد والعباد، ها هي تتجاهل واقع الأسواق وما تشهده من ارتفاعات غير مسبوقة في الأسعار وخاصة المواد المنتجة محلياً وتحديداً الخضار والفواكه، وتعقد العزم على فرملة انسياب الخبز إلى موائد السوريين..!.
وبمناسبة الحديث عن الأسعار نسأل: لماذا لم تتجرأ الوزارة حتى الآن على كسر حلقة أسواق الهال، وضرب رموز سماسرتها لاسيما أولئك المستغلين لما يورده الفلاح من منتجاته اليومية إليهم، إذ يشترونها منه بأسعار بخسة، ليضاربوا بها بأسعار فلكية.. فلا يربح الفلاح ولا يستفيد المستهلك..!.
لم يعد لدى المستهلك مقومات الحدود الدنيا، فلماذا أنتم مصرون على محاصرته بآليات تحاولون من خلالها إثبات وجودكم على الساحة الاقتصادية والمعيشية..؟.
لقد فشلت كل تجاربكم في ضبط الأسعار وانسياب السلع.. والخبز خط أحمر ، فحذار من المس به ، لأن آثار ذلك ستكون وخيمة على المجتمع
البعث
عدد القراءات : 3797

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020