الأخبار |
المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

تحليل وآراء

2020-04-02 04:28:48  |  الأرشيف

أين “أعمال الرجال”.. يا “رجال الأعمال”؟!.. بقلم: حسن النابلسي

البعث
ربما لم يعد هناك من يجادلنا بحقيقة عدم وجود رجال أعمال حقيقيين في سورية، إلا من رحم ربي.. فقد تبين للجميع أن من يتصدر مشهد قطاع الأعمال السوري – باستثناء قلة قليلة ربما لا تتعدى أصابع اليد الواحدة – هم مجرد جامعي ثروات بمنأى عن أية مسؤولية اجتماعية تنم عن معدن الرجال!
قوام أعمال هؤلاء هو التطفل على الحكومة، عبر السعي الحثيث لانتزاع الامتيازات والتسهيلات، بذريعة الحصول على مزيد من المرونة، وتحت شعار “دعم الاقتصاد الوطني”، فأغلب ما شيده هؤلاء من شركات وفعاليات ريعية لا يصب في خانة التنمية الحقيقية بقدر ما يستهدف ترسيخ السلوك الاستهلاكي؛ فمن المولات وما تزخر به من مهربات، إلى المطاعم وأسعارها السياحية الموجهة لشريحة تستفز، بإنفاقها وتبذيرها، الـ 80% من الشرائح المعدمة، وليس انتهاء بالمتاجرة بقوت وحاجات المواطن عبر البطاقة الذكية وحصرها بشركة واحدة بعينها ولدت بين ليلة وضحاها!
اليوم، تتبدى أكثر فأكثر بشاعة صورة هؤلاء، إذ تطالعنا صفحات التواصل الاجتماعي بأخبار وصور تبثها أبواقهم الإعلامية – مع التحفظ طبعا على نعتها بـ “الإعلامية” – وتنقل لنا مبادرات أدرجوها ضمن خانة “الإنسانية” في محاولة مكشوفة تحاكي ما تنقله وسائل الإعلام من أنباء حول المبادرات الفعلية لأثرياء العالم لمساعدة دولهم وأبنائها في ظل ما يجتاح العالم من وباء كورونا.. مع الإشارة هنا، بالطبع، إلى وجود بعض ممن اضطلع بمسؤوليته الاجتماعية الحقيقية بعيدا عن أية مزاودة!
فيا أيها المزاودون، وخاصة كبار التجار.. إذا ما أرتم بالفعل أن تتخذوا مواقف الرجال، فلا تتاجروا بالأزمات – كما هو حاصل حاليا – وترفعوا أسعار منتجاتكم مستغلين حاجة الناس لها، ولا تسرحوا عمالكم، أو تقطعوا عنهم أجورهم، نظرا لعدم حاجتكم لهم خلال أيام حظر التجول الاستثنائية، وادفعوا ضرائب دخلكم الحقيقية!
وأخيرا، نعتقد أنه إذا ما فعلتم، فسيكون ذلك أفضل مبادرة تقومون بها في هذا الظرف العصيب!
عدد القراءات : 6922

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021