الأخبار |
أمام الرئيس الأسد… بارسيك وكريشاتي وشربك وخليل يؤدون اليمين القانونية محافظين جدداً لمحافظات حمص والقنيطرة ودرعا والحسكة  تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية  المركزي: ضبط أشخاص متورطين بأعمال صرافة غير مشروعة وإغلاق شركات مخالفة للقوانين النافذة  غزة تقرر فتح مساجدها أمام صلاة الجماعة ابتداء من فجر الأربعاء القادم  رئيس الوزراء المصري: الأسبوعان المقبلان سيشهدان ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا  العراق يسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بفيروس كورونا  لبنان يسجل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا  أزمة أخرى قد تضرب نيويورك بسبب كورونا.. الفيروس قد يعرض المدينة لتفشي مرض عمره عقود  المحاكم والدوائر القضائية تستأنف عملها بشكل كامل مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لكورونا  هبوط الأسهم الأمريكية على خلفية الاحتجاجات والتوتر مع الصين  لرغبته بالموت وسط أسرته.. هروب مصاب بكورونا من مستشفى بالدقهلية  لافروف وغوتيريش يؤكدان خطر نشاط الإرهابيين في سورية على خلفية الجائحة  اندلاع حريق بسيارتين في حي شريتح بمدينة اللاذقية  بات تنفيذه وشيكا.. كيف سيؤثر “قانون سيزر” على اقتصاد سورية؟  دعم الانفصاليين والانقلابيين وأعمال قذرة أخرى.. كيف تحولت إفريقيا لأكبر بؤرة للمرتزقة في العالم؟  صدامات أمام البيت الأبيض وحظر تجول في مدن كبرى على خلفية حادثة مينيابوليس  أوكرانيا تستأنف الرحلات الجوية الدولية اعتبارا من 15 حزيران  "للمرة الثانية هذا العام"... السعودية ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة  التاريخ الثائر للضفة الغربية؛ كل شيء جاهز للحرب  «جريمة مينيابوليس» المأساوية.. تفاصيل جديدة ولقطات أكثر وضوحا     

تحليل وآراء

2020-03-29 03:44:38  |  الأرشيف

أنت الاقوى.. حتى من كورونا!.. بقلم: طلال سلمان

فجأة، ومن دون سابق انذار، تهاوى العالم بدوله العظمى وصولاً إلى الصغرى، مثل لبنان، امام جرثومة صغيرة بحيث لا تراها العين، خصوصاً وانها قادرة على اختراق الجسد البشري إلى حيث تكمن في خلايا جهاز التنفس ومدار الامعاء.. قبل أن تباشر التكاثر لتنتشر في كل مفاصل هذا الجسد الذي تتهاوى هشاشته امامها.
..وهي جرثومة “عادلة”، لا تعترف بالطبقات ، ولا توقفها مليارات من تختاره فتضربه، ولا هي تشفق على الفقراء وابناء السبيل، ولا تستثني الذين إن هم لم يعملوا فلن يجدوا ما يقدمونه للأفواه الجائعة في المنزل.
على هذا فهي قد كشفت، بل فضحت الدول جميعاً، الأغنى فالأفقر.. لا صدها سور الصين العظيم، ولا استعصت عليها ناطحات السحاب في نيويورك، ولقد اقتحمت بيوت التنك في الاحياء الفقيرة، كما اقتحمت قصور الملوك والامراء والاستراحات المترفة لأغنياء المضاربين في البورصة ولاعبي القمار، كما اجتاحت بيوت واكواخ الفقراء التي من طين.
وبغير قصد او ترتيب مسبق، اكدت هذه الجرثومة على الوحدة بين اهل الارض جميعاً، سواء كانوا في قصور مشيدة، ام في شقق تتوزع على الطوابق التي لا تعد في ناطحات السماء، اوفي اكواخ الفقر والعوز.
أن الانسان واحد، لا الغني تحصنه ثروته وجواهره المخبوءة وارصدته المتورمة في المصارف او خزنة البيت، ولا الفقير الذي لا يملك ثمن الدواء يتهاوى على الارض ويموت قبل أن يأتيه الموت.
خطر الكورونا موجود، والوباء ينتشر في اربع رياح الارض موقعاً الآلاف المؤلفة من الضحايا في الشرق والغرب.
لكن الخوف أخطر من الكورونا، انه يشل ارادتك، يعطل تفكيرك، يفسد عليك علاقتك بذاتك، بأهلك، بأحبتك، ويدفع بك إلى عزلة أمضى قسوة من جرثومة الكورونا.
تحوط. انتبه. عقم بيتك وسيارتك.. ثم اكمل حياتك، والا ارسلك الخوف من الموت إلى خسارتك علاقتك بأجمل ما في الحياة، ويما يحصنك ضد الامراض جميعاً و.. في الطليعة منها الكورونا.
آمن بنفسك فانت الأقوى..
احبوا تصحوا، احبوا تصحوا.. ثم تنتقل عدوى الحب إلى المهددة حياتهم بالوباء فاذا هم شعراء ينظمون رسائل العشق!
 
عدد القراءات : 4893

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020