الأخبار |
دخول قرار منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وأريافها حيز التنفيذ  سورية تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين إلى تسعة  كورونا يتوِّج نتنياهو رئيساً للحكومة المقبلة  إطلاق سراح حوالي 100 ألف سجين في إيران بسبب كورونا  بيلوسي: تقاعس ترامب يكلف الأمريكيين حياتهم  الحجر على ٢٥ سورياً كانوا عالقين على الحدود مع لبنان  علماء صينيون يكشفون درجة الحرارة والمدة التي ينشط فيها فيروس كورونا  أوروبا تواصل كفاحها في وجه «كورونا»: لندن تتوقع إغلاقاً لأشهر  بريطانيا تطلب 10 آلاف جهاز تنفس صناعي لمواجهة كورونا  حدث لا إنساني  أميركا تقاوم العزل: عدد الضحايا قد يصل إلى 200 ألف  انتقادات لاذعة لترامب: لا تثرثر كثيرا وانظر ما يحدث حولك  "صعود صيني.. ثبات روسي.. حضور إيراني"...وما بعد كورونا عالم جديد؟  ماليزيا تسجل أعلى عدد للإصابة بـ"كورونا" في جنوب شرق آسيا  كورونا.. السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها  رئيس الوزراء الفرنسي يحذر من "أخطر أسبوعين" لتفشي كورونا  ارتفاع عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة إلى 2010 والإصابات تتخطى الـ120 ألف  مالي تنتخب برلمانها رغم ظهور كورونا  لا تندهش.. «الفيروس الصيني» لم يعد كذلك!.. بقلم: جلال عارف  تسجيل 86 إصابة بكورونا في طوكيو والإجمالي يتجاوز 1700 في عموم اليابان     

تحليل وآراء

2020-03-21 04:38:29  |  الأرشيف

مواطن مستهتر..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
في أوقات الأزمات الصعبة وزمن الأوبئة -أبعدها الله عن الجميع- تصبح كل الأمور على المحك، وما على العباد سوى الالتزام المطلق بما يصدر عن الجهات الرسمية التي تعي خطورة الأمور وتداعياتها على حياة العباد، هنا الاختبار الحقيقي والموضوعي بكل ما تحرص عليه الحكومة تجاه المواطن الذي يجب أن يكون متعاوناً ومتفهماً، حيث تختبر معادن الناس في ميدان الحقيقة، ذلك الميدان الذي لا نجده في أوقات الرخاء والسلامة، فلنعِ أيها الإخوة أن وباء «كورونا» ليس بتلك «اللعبة»، إنه الخطر القاتل، وما علينا جميعاً إلا الانصياع التام للجهات الرسمية وما تصدره من قرارات وتوجهات لحماية العباد وتجنيبهم مهالك لا تحمد عقباها (لا سمح الله)..
الحكومة عبر أجهزتها ووزاراتها مستنفرة وتواكب كل المتغيّرات التي قد تحصل، وتحاول جاهدة بذل كل الإمكانات المتاحة حماية الناس من أوبئة كهذه، عطلت المدارس والجامعات وخففت من ساعات الدوام للموظفين، إلى توقف بعض الخدمات تجنباً لحصول تجمعات في بعض مرافقها، وغيرها من الإجراءات الاحترازية المهمة، لكن الملاحظ بحق ذاك الاستهتار والاستخفاف من قبل البعض وعدم تعاونه المطلق مع إجراءات الحكومة الاحترازية وقراراتها التي تصب في حمايته..!
إن الإجراءات الرسمية جاءت بمواقيتها المناسبة ووفق منظور أعم وأشمل، تصب في خانة الحماية الاستباقية والاحترازية، فكانت الكثير من الإجراءات كإيقاف الدراسة والرحلات الجوية وإغلاق أماكن التجمعات وغيرها، ليس من باب التقليد بل من باب أخذ الاستعدادات الضرورية، ليأتي دور البعض مستهتراً بعدم التعاون مع الجهات على غير عادته المعهودة، ضارباً عرض الحائط بكل ما تم اتخاذه، فخرج هو وأطفاله إلى الأسواق والمحال، وكأنه في رحلة..! أيها السادة.. الأمر ليس كما تتصورون من البساطة.. الوقاية خير وأضمن من أي علاج.. هناك دول وصلت بها الحال إلى فقدان السيطرة وانهيار أنظمتها الصحية وترك المرضى بلا علاج…!!
أبعد الله عنا الأمراض، ووقانا جميعاً من أي أوبئة، لنتعاون ونتكاتف أفراداً ومؤسسات وجمعيات وحكومة، لنأخذ من الجهات الرسمية ونسمع ماذا تقول لنا.. لا أن نتعاطى بعنجهية وقلة وعي، فالأمر خطير.. ودمتم سالمين..!
عدد القراءات : 3453

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3513
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020