الأخبار |
نافالني "يُشعل" الأجواء بين موسكو وواشنطن: تحرّكٌ أميركي مشبوه دعماً للتظاهرات  هل محاكمة ترامب دستورية؟.. عضو جمهوري بارز يحسم الجدل  تسعير العمليّات في سورية: «داعش» يلملم شتاته  ظل رافضا لوضع الكمامة.. رئيس دولة يعلن إصابته بكورونا  اللاجئون السوريون في لبنان ينشدون المساعدة لمواجهة موجة الثلوج  انعطافة أميركية مرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  تناقض بين تصريحات المسؤولين وطوابير البنزين … مصدر رسمي في محافظة دمشق: تم إعلامنا بزيادة مخصصات البنزين لكن….  هل عادت أزمة البنزين؟! من 3 إلى 6 ساعات انتظار أمام الكازيات ولا أحد يعرف متى ساعة الفرج؟ … مسؤولوا النفط عازفون عن قول أي شيء بعد تصريحاتهم بأن الأزمة إلى انتهاء!  ورشة بايدن وحطامات ترامب !.. بقلم: د. محمد مسلم الحسيني  بورصة “تأجير شهادات الصيدلة” تنتعش في غياب ثقافة الشكوى!  الإشاعات.. الظروف الصعبة تحتضنها … والمجتمع يتبناها ضمن خانة الرأي العام ؟!  محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي  بين النفط والكهرباء زاد التقنين ونقص الغاز والكهرباء … النفط: نزود الكهرباء بكامل حاجتها من الفيول وبالمتاح من الغاز … الكهرباء: نحتاج 18 مليون متر مكعب من الغاز لتشغيل مجموعاتنا وما يصلنا 8.7 ملايين  ألمانيا.. عزل مستشفى في برلين بعد اكتشاف 20 إصابة بطفرة كورونا البريطانية  استشهاد 11 عنصرا من "الحشد الشعبي" في مواجهات ليلية عنيفة مع "داعش" شمالي العراق  كورونا يحصد أرواح أكثر من مليوني شخص حول العالم  انتخابات «اتحاد الفنانين التشكيليين».. خروج رئيس الاتحاد السابق ومفاجآت اللحظة الأخيرة  زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب حدود تشيلي والأرجنتين     

تحليل وآراء

2020-03-21 04:38:29  |  الأرشيف

مواطن مستهتر..!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
في أوقات الأزمات الصعبة وزمن الأوبئة -أبعدها الله عن الجميع- تصبح كل الأمور على المحك، وما على العباد سوى الالتزام المطلق بما يصدر عن الجهات الرسمية التي تعي خطورة الأمور وتداعياتها على حياة العباد، هنا الاختبار الحقيقي والموضوعي بكل ما تحرص عليه الحكومة تجاه المواطن الذي يجب أن يكون متعاوناً ومتفهماً، حيث تختبر معادن الناس في ميدان الحقيقة، ذلك الميدان الذي لا نجده في أوقات الرخاء والسلامة، فلنعِ أيها الإخوة أن وباء «كورونا» ليس بتلك «اللعبة»، إنه الخطر القاتل، وما علينا جميعاً إلا الانصياع التام للجهات الرسمية وما تصدره من قرارات وتوجهات لحماية العباد وتجنيبهم مهالك لا تحمد عقباها (لا سمح الله)..
الحكومة عبر أجهزتها ووزاراتها مستنفرة وتواكب كل المتغيّرات التي قد تحصل، وتحاول جاهدة بذل كل الإمكانات المتاحة حماية الناس من أوبئة كهذه، عطلت المدارس والجامعات وخففت من ساعات الدوام للموظفين، إلى توقف بعض الخدمات تجنباً لحصول تجمعات في بعض مرافقها، وغيرها من الإجراءات الاحترازية المهمة، لكن الملاحظ بحق ذاك الاستهتار والاستخفاف من قبل البعض وعدم تعاونه المطلق مع إجراءات الحكومة الاحترازية وقراراتها التي تصب في حمايته..!
إن الإجراءات الرسمية جاءت بمواقيتها المناسبة ووفق منظور أعم وأشمل، تصب في خانة الحماية الاستباقية والاحترازية، فكانت الكثير من الإجراءات كإيقاف الدراسة والرحلات الجوية وإغلاق أماكن التجمعات وغيرها، ليس من باب التقليد بل من باب أخذ الاستعدادات الضرورية، ليأتي دور البعض مستهتراً بعدم التعاون مع الجهات على غير عادته المعهودة، ضارباً عرض الحائط بكل ما تم اتخاذه، فخرج هو وأطفاله إلى الأسواق والمحال، وكأنه في رحلة..! أيها السادة.. الأمر ليس كما تتصورون من البساطة.. الوقاية خير وأضمن من أي علاج.. هناك دول وصلت بها الحال إلى فقدان السيطرة وانهيار أنظمتها الصحية وترك المرضى بلا علاج…!!
أبعد الله عنا الأمراض، ووقانا جميعاً من أي أوبئة، لنتعاون ونتكاتف أفراداً ومؤسسات وجمعيات وحكومة، لنأخذ من الجهات الرسمية ونسمع ماذا تقول لنا.. لا أن نتعاطى بعنجهية وقلة وعي، فالأمر خطير.. ودمتم سالمين..!
عدد القراءات : 6202

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021