الأخبار |
لاريجاني ورئيسي يعلنان ترشحهما للرئاسة في إيران  الولايات المتحدة.. مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين تناشد بايدن بالتوقف عن دعم إسرائيل  الطائرات الحربية الإسرائيلية تستهدف منزل رئيس حركة "حماس" في غزة  73 عاماً على النكبة الفلسطينية: سقوط أوهام قتل القضية  أغنياء وفقراء.. معركة أبدية.. بقلم: عاصم عبدالخالق  غوتيريش يعرب عن "سخطه وانزعاجه الشديدين" من الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة  حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات أمنية إلى جنوب دارفور عقب مقتل شرطيين على يد تجار مخدرات  تحذيرات من أخطار تهدد ملايين حواسب Dell حول العالم  أكثر من 70 ألف وفاة بكورونا.. دولة أخرى "على حافة الخطر"  "عاصفة كورونا" تضرب تونس.. وتخوف من كارثة طبية  منظمة حقوقية إسرائيلية: إسرائيل ترتكب جرائم حرب في قطاع غزة  عام على انهيار أسعار النفط.. هل يفتح صنبور الذهب الأسود؟  عسقلان وبئر السبع وإسدود تحت قصف صاروخي مكثف  الموقف الامريكي من العدوان الاسرائيلي لا يمثل تحولا في سياسه واشنطن  حماس: مجزرة "مخيم الشاطئ" تعبر عن عجز إسرائيل في مواجهة المقاومة     

تحليل وآراء

2020-03-10 03:49:55  |  الأرشيف

العالم في سجن الكورونا..!!.. بقلم: صالح الراشد

توقف الطيران بين عديد الدول، وتم فرض الحصار على بعضها، وطلبت الدول من مواطنيها عدم السفر إلا للضرورة القصوى، بل طالبت بعض الدول مواطنيها بعدم الإنتقال في ذات الدولة إلا لحاجة هامة، وتم تعطيل المدارس والجامعات ومنعت الأفراح والأتراح والمسيرات والإعتصامات والتجمعات وأُغلقت المقاهي ودور العبادة، فأصبحت الدول حبيسة كورونا، ففرضت على نفسها الحصار.
لم يكن الحصار بحاجة إلى قرار من مجلس الأمن ولا يحتاج إلى جيوش ومدافع، بل ان الدول العظمى والتي كانت تستمع بحصار الشعوب وتتلذ برؤية أبناء هذه الدول يسقطون الواحد تلو الآخر أصبحت محاصرة أيضاً بقرار داخلي، فتعادل القوي والضعيف والغني والفقير فجميع الدول في الهم "كورونا".
فالصين الدولة العظيمة أصبحت في مهب الريح وكذلك إيطاليا وإيران وكوريا، فأغلقت الأبواب والحدود وأصبحت شعوبها تنتظر القضاء والقدر ، بل يخفق قلب مواطنيها مع كل طارق على الباب أو جرس الهاتف فالخبر السيء سريع الوصول والإنتشار وكذلك كورونا، وانتشر الخوف بين بقية دول العالم في ظل زيادة قوة الحصار مما يعني أن كل منها ستلاقي مصيرها منفردة.
وفي السجن تتساوى الرؤوس والكل يرتعب من السجان ويأكلون من ذات الطعام ويفترشون نفس الفراش ، وهذا حال العالم اليوم فالصين سيدة الصناعات أصبحت كانجولا المستوردة، وإيران كالعراق كلاهما محاصر ، وإيطاليا صاحبة الماركات العالمية تحولت الى صحراء قاحلة كالصومال، وحتى الولايات المتحدة الأمريكية الأقوى عالمياً لا يختلف حالها عن أفغانستان، ففي السجن الكل سواء.
المرعب ان هذا السجن ينتقل لمحاصرة البشرية في صورة معكوسة، حيث يتم إقتياد المجرمين للسجن ولا ينتقل السجن إليهم، لكن هذا حال العالم المرعوب حد الموت، لذا نجد الشعوب تتقبل الجلوس في سجن الحصار خوفاً من الموت المتنقل في طائرات وقطارات وبواخر وسيارات العالم، فأصبح العالم يقبع في سجن كورونا.
 
عدد القراءات : 6407

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021