الأخبار |
الغرق في الواقع  ختام قمة «الأطلسيّ»: مفهوم استراتيجيّ جديد... والعين على الصين  الاقتصاد الأميركيّ ينكمش في الربع الأول  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

تحليل وآراء

2020-02-25 04:11:26  |  الأرشيف

أردوغان... وحلقات رعاية الإرهاب.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
من إدلب إلى طرابلس لا يختلف النموذج التركي في التعاطي مع الأزمة الليبية من خلال استمرار حلقات رعاية وتصدير الإرهاب إلى الغرب الليبي، بعد أن وفر لها كل الدعم والغطاء المالي والسياسي في سوريا.
حيث تضع التنظيمات الإرهابية نفسها في خدمة مخطط تركيا الاستعماري، بينما يحاول أردوغان استثمار الأزمة السورية لربط علاقات وثيقة مع جماعات متطرفة كان العالم قد تجنّد لمحاربتها، حيث يسعى لإحياء الحلم العثماني عبر بوابة نشر الفوضى الخلاقة في ليبيا.
فلا يكاد يمر يوم حتى تتكشف حقائق جديدة تثبت نوايا تركيا تجاه ليبيا وحقيقة دعمها التنظيمات الإرهابية، حيث اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقتل عدد من جنوده في ليبيا، ما يؤكد أن أنقرة سبب مآسي الليبيين، وأنها هي من أسهمت في استمرار انتشار الفوضى وحرب الميليشيات، فقد عاد أردوغان لينفذ مخططه القديم من جديد عبر حشد مدرعاته وأسلحته بيد المتطرفين لمواجهة الجيش الليبي، ما يضع المنطقة أمام موجة إرهاب جديدة كالتي أصابت سوريا بعد الدعم التركي لتلك المجموعات الإرهابية، حيث جعلت أرضها ممراً لكل فصائل القتل القادمة من أنحاء العالم إلى سوريا وليبيا.
إلى متى سيبقى النظام التركي طليق اليدين يدفع بأرتال المجرمين الإرهابيين لشن الهجمات الإرهابية دون أي ردع دولي؟
تركيا اليوم بعدوانها السافر، تريد وضع ليبيا كساحة للإرهاب في العالم، مستفيدةً من دعم قوى داخلية متطرفة لا يهمها لا البلد ولا السيادة.
إن الوقت حان لوقف أوهام أردوغان التي قد تضع بلد عمر المختار في مستنقع لا يحمد عقباه، فسكوت العالم على إرهاب أردوغان معناه مشاركته ولو من بعيد في تهديد أمن وسيادة واستقرار ووحدة ليبيا.
 
عدد القراءات : 7732

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022