الأخبار |
ضحايا جراء حادث تصادم شاحنة بحافلة إستونية تقل جنودا أوكرانيين في لاتفيا  بروكسل.. شغب واعتقالات بعد فوز المغرب على بلجيكا في كأس العالم  الأرض تشهد منظراً رائعاً ليلة يوم 13 - 14 ديسمبر.. تعرف عليه  الحُكم على رئيس جزر القمر السابق بالسجن مدى الحياة  البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومتراً  تحطّم طائرة صغيرة يقطع الكهرباء قرب واشنطن العاصمة  الأردن يحصّل المنحة الأميركية الأولى من «حزمة السنوات العشر»  سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ "الشخص الخطير" ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه  انتخابات تايوان: خطاب معاداة الصين لا يحشد  الكاميرون.. مصرع 11 شخصا بانهيار أرضي خلال تجمع تكريما لأناس متوفين  حرب «الغرب الجماعي» على الجبهة الأيديولوجية: إيران لا تتنازل  عدم اتقانهم لغة البلاد الصعبة هي أحد أبرز مشاكلهم … أطباء سوريون في السويد يعملون حدادين وسائقي باصات!  ربط الأطباء إلكترونياً مع «المالية» والبداية من أطباء الأشعة.. الضريبة على الأطباء لا تقل عن مليون ليرة سنوياً  تكاليف الجامعة ترهق الطلبة.. مطالبات بتشريع العمل الجزئي كحلٌ للبطالة ودوران عجلة الاقتصاد  فرنسا: الوضع المالي لباريس خطير وقد توضع تحت الوصاية  حادثة اللاذقية المفجعة تكشف النقاب عن فتحات كثيرة في طرطوس! … خلافات بين شركة الصرف ومجلس المدينة وصلت للقضاء  إدارة أردوغان تصر على تنفيذ عدوانها رغم معارضة موسكو وواشنطن  الكهرباء في حماة بأسوأ حالاتها … مدير الكهرباء: الحمولات شديدة.. وعلى المواطنين المساعدة في حماية الكابلات من السرقة  لماذا يفقد الألمان حماستهم لمساعدة أوكرانيا؟  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأمريكية     

تحليل وآراء

2020-02-20 04:22:33  |  الأرشيف

صراع جديد في الإستابلشمنت الأميركي!.. بقلم: دينا دخل الله

الوطن
الإستابلشمنت الأميركي هو مصطلح مستخدم بكثرة في العالم ويقصد به مجمل الطبقة السياسية والمؤسسات السياسية في واشنطن، هذا الإستابلشمنت يتعرض اليوم للهزة تلو الهزة، كان آخرها مسألة صلاحية إعلان الحرب.
فعلى الرغم من انشغال الديمقراطيين بالانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب في الانتخابات الرئاسية القادمة، إلا أن الحزب ما زال يقود حربه في الكونغرس ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذ قام مؤخراً مجلس النواب ذو الأغلبية الديمقراطية بتمرير مشروع قرار يحد من صلاحيات الرئيس لإطلاق عمليات عسكرية دون موافقة الكونغرس إلى مجلس الشيوخ لإقراره. صوّت مجلس الشيوخ، ذو الأغلبية الجمهورية، الأسبوع الماضي لمصلحة مشروع القرار الذي قدمه النائب الديمقراطي تيم كين والذي بموجبه على الرئيس دونالد ترامب «الالتزام بوقف جميع الأعمال العدائية ضد إيران خلال ثلاثين يوماً»، كما أنه لن يسمح للرئيس «بإطلاق أي عمل عسكري دون إعلان الكونغرس حالة الحرب، أو تبنيه تشريعاً خاصاً يسمح بالعمل العسكري».
انضم ثمانية من النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ إلى الديمقراطيين وصوتوا لمصلحة القرار. هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الكونغرس «قانون صلاحيات الحرب» ضد الرئيس ترامب إذ صوت الكونغرس عام 2019 ضد الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للتحالف السعودي في حربه ضد اليمن، لكن ترامب استخدم الفيتو المعلَّق «suspensive veto» ضد القرار في ذلك الوقت.
ترامب الذي هدد باستخدام الفيتو ضد القرار الجديد قال: «إن الديمقراطيين بهذا القرار يريدون زعزعة وحدة الحزب الجمهوري ليس إلا».
فهل استطاع الديمقراطيون زعزعة وحدة الحزب الجمهوري ودعمه لمواقف رئيسهم؟ أم إن تصرفات ترامب وقراراته الانفعالية صعّبت على المشرّعين الجمهوريين الاستمرار في دعمه؟
قد يكون ما نشهده صراعاً داخلياً بين حمائم الحزب الجمهوري وصقوره، والذي يظهر بوضوح في قضايا الأمن القومي والسياسة الخارجية، فمثلاً السيناتور جايمس انهوف رئيس لجنة الخدمات المسلحة يرى أن «الديمقراطيين يصورون الرئيس ترامب كأنه يريد الحرب»، لكن هذا ليس صحيحاً، ليس هناك حرب مع إيران فالضربة الجوية ليست حرباً.
أو قد يكون ما حصل هو رغبة مشتركة بين المشرعين الديمقراطيين والجمهوريين في إعادة النفوذ الدستوري للسلطة التشريعية على العمليات العسكرية وخاصة بعد أن تنازلت السلطة التشريعية عن نفوذها في إقرار العمليات العسكرية للسلطة التنفيذية بعد أحداث 11 أيلول 2001، حيث قال السيناتور كين: «نحن (الكونغرس) علينا مسؤولية خاصة إذ يجب أن نفكر ملياً قبل أن نرسل جنودنا إلى الخطر». أما رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر فقد قال: «إننا بهذا الاتفاق بين الحزبين نؤكد أننا لا نريد أن يقوم رئيس بالتلويح بالحرب دون موافقة الكونغرس».
لعل ما يحدث الآن في واشنطن هو خير مثال عن كيف تسير الأمور في الإستابلشمنت الأميركي وكيف يكون صراع النفوذ بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وبين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.
فإذا استخدم الرئيس الفيتو الرئاسي المعلَّق ضد القرار فسيكون من الصعب على الكونغرس تخطي هذا الفيتو إلا إذا استطاع مجلس الشيوخ تأمين ثلثي الأصوات، وهو أمر صعب مع وجود أغلبية جمهورية متمسكة بولائها لحزبها قبل كل شيء.
 
عدد القراءات : 7982

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022