الأخبار |
العراق يسجل 105 وفيات و2125 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية  قسد تعلن إغلاق جميع المعابر الحدودية  مشاجرة تحول حفل زفاف إلى مأتم في ريف الحسكة  قوات الاحتلال التركي تهدد بالعطش نحو مليون مواطن في الحسكة وريفها  الصحة: تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة حالة من الإصابات المسجلة بالفيروس  كن جاهلاً انتقائياً... بقلم: عائشة أحمد الجابري  سواء مع ترامب أو بايدن.. نتانياهو يشبك خيوطه مع الطرفين  عالم بريطاني يقدم رواية مفاجئة بشأن مصدر فيروس كورونا  الصين تطلق تحذيرا من الدرجة الثالثة بعد ظهور "البكتيريا الأخطر" في تاريخ البشرية  "جونز هوبكنز": حصيلة الإصابات بكورونا في العالم تزيد عن 11,4 مليون  "الغذاء والدواء الأمريكية": أمريكا تواجه مشكلة خطيرة من الارتفاع السريع لإصابات كورونا  أكثر دول العالم رفاهية في 2020  التربية تحدد مواعيد إجراء المقابلات الشفهية للناجحين بالامتحان التحريري لمسابقة التعاقد  إعفاء الفيّاض من منصبين: مغازلة لواشنطن؟  التباعد الاجتماعي لن يوقف العدوى.. 239 عالماً “يَنسفون” نظرية الصحة العالمية ويؤكدون على “مسار ثالث”  مجلس الوزراء يعتمد الاستراتيجية الوطنية لتطوير محصول الزيتون ويقرر الاستمرار بتزويد السورية للتجارة بمنتجات القطاع العام  نتنياهو ينتظر قرار الضم من واشنطن: تشاؤم وتشكيك... وتجاذبات داخلية  ارحمونا من قراراتكم!!.. بقلم: سناء يعقوب  وكالة: إعلان الحكومة الفرنسية الجديدة غدا     

تحليل وآراء

2020-01-27 03:13:14  |  الأرشيف

العلاقات المسمومة.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
كل شيء في محيطنا وكوننا تربطه العلاقات، فالعلاقات هي تلك الحلقة التي تصل كل طرف بآخر، وكشريان الحياة بنبضه الذي يبثه في تفاصيل هذه العلاقات، وكالصمغ في تلاحمها. وعلاقاتنا هي الطريق للوصول للعقول والقلوب. وهي الشيفرة والبرمجة لكل نظام حيوي قد تتخيله، يبدأ بأعمق نقطة فيك إلى أبعد مما تتخيل.
وترى انعكاس هذه العلاقات في نفسك، وفي إنجازك وفي حياتك العملية والمجتمعية، فكل ذلك يشرق ويزهو ويثمر، بجمال وصحة العلاقات. لكن سؤالنا اليوم: ماذا لو وجدت نفسك منهكاً، تعطي كثيراً، مستنزفاً بكل المقاييس، منطفئ القلب، متألماً وتائهاً في طريق لا تعرف نهايته، ممتلئاً بالحيرة والأسئلة بدون إجابات. مهزوزاً بلا ثقة، مكسوراً وخائفاً من أي لفظ أو فعل قد تقوم به؟
تأكد لحظتها أنك أعلنت موتك ببطء، فأي علاقة تستنزفك، وتقلل منك ومن أفعالك وشخصك، أي علاقة تحدد بشروط من طرف واحد، وهنا لا أعني الحدود، أي علاقة تبقيك عطشاً للمتعة والبهجة والسلام، أي علاقة تجعلك تقف أمام المرآة لترى أنك لست أنت، العلاقة التي تنعدم فيها المشاعر، وتقتل فيها الروح، كأنك تتلفظ الأنفاس الأخيرة تحت الماء لأنك تغرق. العلاقة التي ينحني لها ظهرك من ثقل همها وقساوة ما فيها. تأكد أنك الآن تقتل نفسك بسم بطيء المفعول.
هنا يجب أن تقف وقفة أمام قلبك وروحك وتتخذ القرار الحاسم والحازم، أجل لا مزيد من الاستنزاف، العلاج الأمثل لمثل هذه العلاقات، هو قطع أي ربط وصلة تمنحها طاقة وحياة. لا مزيد منك ولا مزيد من التنازلات، تسامح من نفسك وتسامح من هذه العلاقات وامضِ قدماً. ومقولة فرصة أخرى قد تكون الأخيرة لك. فنرجسية العلاقات تستنزفك للرمق الأخير فاحذرها.
 
 
 
عدد القراءات : 4764

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3522
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020