الأخبار |
غواتيمالا تحاول سد طريق سيل من الزاحفين نحو الحدود الأمريكية  احتجاج الآلاف في أمستردام على إغلاق كورونا  مجلة: تعيين فيكتوريا نولاند نائبة لوزير الخارجية الأمريكي إشارة لروسيا  غرق سفينة شحن روسية قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود  مهذبون ولكن!! الكلمة حروف من نور.. بقلم: أمينة العطوة  ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 56 شخصا  مأكولات الفقير سابقاً أصبحت حلماً! … بين أسعار «التموين» وأسعار السوق فوارق فمن المسؤول؟  ادارة بايدن.. دفع الفلسطينيين للتفاوض ومواصلة التطبيع.. ومنح دور لـ "عرب الاعتدال"  العالم يزدهر.. ماذا عنك؟!.. بقلم: فاطمة المزروعي  عقب التنصيب.. بايدن يوقع أوامر للتصدي للجائحة ودعما للاقتصاد  بريطانيا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا والقادم أسوأ  صواريخ «الرسول الأعظم» أصابت أهدافها.. وبعضها سقط قرب حاملة الطائرات «نيميتز» … طهران: قادرون على تدمير القواعد الأميركية في المنطقة خلال لحظة  يعمل على تأمين طريق دير الزور- حمص … الجيش يستأنف تمشيط البادية من الدواعش  حزب تركي: أردوغان ورط البلاد بمشاكل كبيرة بدعمه للإرهاب في سورية  انتهت أزمة البنزين الحالية … بدءاً من اليوم أكثر من 4 ملايين ليتر بنزين وحوالي 6 ملايين ليتر مازوت لجميع المحافظات  مسلحون مرتبطون بـ"داعش" يستولون على قاعدة عسكرية شمال شرق نيجيريا  الشخصية القيادية.. ضرورة ملحة لنجاح العمل وسمات خاصة لتعزيز الحضور!  العقول النيّرة.. بقلم: سامر يحيى  بريطانيا تدعو زعماء مجموعة "السبع الكبار" للاجتماع خلال يونيو  800 مليون إيرادات معبر البوكمال … 15 شاحنة محملة بالفواكه والحمضيات السورية إلى العراق يومياً     

تحليل وآراء

2020-01-26 03:02:00  |  الأرشيف

حاسبوهم وادعمونا!!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
ربما وصلت بعض المبادرات التي تم طرحها مؤخراً من قبل أشخاص ومحال تجارية إلى حالة تسويقية إعلانية، فلا يكفي أن تطرح سلعاً قيمتها ليرة وتالياً الليرة غير متوافرة، وإذا كانت النيات طيبة فعلاً، لماذا لا تطرح تلك المبادرة بفئات نقدية أكثر كفئة المئة ليرة أو غيرها لتستفيد منها شريحة الفقراء التي وصلت إلى هاوية الفقر والحاجة؟؟!!
مبادرة «ليرتنا عزتنا» لو وضعت في نصابها الصحيح لأنعشت الأسواق، وصار بإمكان الفقير شراء ما يحتاجه من سلع، لذلك نأمل فعلاً دعم تلك المبادرة ليس بليرة فقط وإنما بتحطيم الأسعار من قبل فئة لا يزال قلبها على الوطن، وتالياً لإرغام من لا يشبعون من التحكم بمصائر الناس وجيوبهم على كسر أسعارهم والمشاركة بتلك المبادرة.
لنجاح المبادرة أيضاً لابد من إجراءات قوية لا تراجع أو هوادة فيها، وهذا يكون من خلال محاسبة الفاسدين بالفعل لا بالقول، والمحاسبة تكون جهراً ويطلع عليها عامة الشعب، والفاسد هنا قد يكون تاجراً أو مسؤولاً لا فرق!!
لاشك في أن دعم ليرتنا بحاجة إلى دعم الصناعيين وحتى المزارعين، وفتح باب المنافسة بين التجار والمستوردين بعيداً عن احتكار الأسواق من قبل البعض الذين يفرضون أسعارهم كيفما يشاؤون من دون رقيب أو حسيب!!
نعتقد أنه حان الوقت لمساندة الناس، وهذا لن يكون إلا من خلال معاقبة المحتكرين والفاسدين والمستغلين، وفي المقابل دعم كل تاجر شريف غايته التخفيف عن المواطن، وإلا فإن كل ما يطرح سيكون بمنزلة زوبعة وستنتهي!!
ببساطة نقول لكل تاجر وبائع إن كانت فعلاً قلوبهم على الفقراء، فليعطونا براهينهم إن كانوا صادقين، ولتكن مساعيهم جدية في دعم الليرة السورية، والاستمرار في حملات لا تنتهي ولا تتوقف لمساعدة الفقراء، وإلا ستكون قريباً الأسواق خالية إلا من باعتها وتجارها!!
باختصار.. دعم الليرة لن يكون فقط عن طريق الشراء بليرة، بل بمحاربة من يحكمون قبضتهم على الأسواق ومحاسبتهم وأيضاً بتأمين السلع عن طريق مؤسسات التدخل الإيجابي وبأسعار معقولة لكسر جنون الأسواق.
 
عدد القراءات : 6121

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021