الأخبار |
ترتيب البيت الداخلي وقانون إعلام جديد لحماية الصحفيين … وزير الإعلام: الصحافة الورقية باقية والإلكترونية صحافة مؤقتة … خطة الإعلام السوري أن يكون إعلام دولة وليس حكومياً  4 حالات إصابة بالفطر الأسود في طرطوس.. ووفاة اثنتان منها  إخلاء مقر وزارة الصحة الأمريكية بسبب تهديد بوقوع تفجير  ساعة تضامن في الكونغرس.. بقلم: دينا دخل الله  تحذير من هجوم داعشي في قلب أميركا.. وتحديد الفترة الزمنية  ما زال خجولاً في أغلب المؤسسات.. متى يصبح التأهيل والتدريب أولوية لزيادة الكفاءة والإنتاجية؟  السماسرة “أسياد” سوق الهال بطرطوس.. وتجاره يحلون محل المصرف الزراعي لجهة التمويل..!.  بينها سورية.. تقارير: إيران تنصب سلاحا مدمرا في 3 دول عربية  قطع الكهرباء سبّب خسائر على الاقتصاد السوري حوالي 4 آلاف مليار ليرة العام الفائت … 2000 دولار وسطي الكلفة التأسيسية لتزويد كل منزل جديد بالكهرباء  واشنطن تحاول إقناع القضاء البريطاني بتسليمها أسانج غداً  وقائع من جولة جنيف «الدستورية»: تطوّر في الشكل... ومراوحة في المضمون  فرنسا تتوعّد بريطانيا بعقوبات بسبب الخلاف حول تراخيص الصيد  السودان: فيلتمان ينعى «الانتقال المريض».. أميركا للعسكر: هاتوا ما لديكم  مجدداً... أوكرانيا تهدد روسيا بإجراءات غير محددة  مسودة وثيقة وطنية لحل الخلافات الموجودة بين الأطراف الكردية والحكومة السورية  «النصرة» استكملت السيطرة على مقرات «جنود الشام» … تواصل معارك الإقصاء بين إرهابيي «خفض التصعيد»  منصات التواصل الاجتماعي تدخل على خط العلاج النفسي.. فهل تؤدي المطلوب؟     

تحليل وآراء

2020-01-23 14:25:11  |  الأرشيف

الإعلام السيادي... بقلم: ميس الكريدي

ليست مهمة الإعلام الحياد السياسي بل على العكس إن مهمته تصدير الاصطفاف السياسي بروح قتالية ومستميتة في الدفاع عن الخط الذي تخدمه أو المحور الذي تنتمي له أو تلتزم به وتزداد الحرفية الإعلامية كلما برعت المنابر الإعلامية بتحشيد فئاتها المستهدفة وتعبئتها فكرياً ومعنوياً والمحافظة على كتلة المتابعين واستقطاب شرائح أوسع حول تلك الكتلة عبر أداء يقدم نفسه والعاملين فيه كأشخاص بالأداء الحيادي وعدم التدخل بالحوارات وتوجيهها بل قيادتها والفرق كبير جداً لمن يعلمون .. وبالقدر نفسه تزداد أيضاً هذه الحرفية بقدر ما كان الخطاب مقنعاً و يبدو لمتلقيه نزيهاً بحيث يتبناه ويستميت في هذا التبني وليس بجديد على الفاعلين في هذا المجال التأكيد على أن المفهوم المطلق الذي يدور حول حقيقة ما غير موجود أصلاً لأن الفكرة هي حقيقة بقدر نسبيتها بمعنى نسبها لمعايير تبين توافقها مع الوضع المعياري المنسوبة اليه لتصبح قضية محورية أو غير محورية وفقاً لهذا المعيار أو ذاك ولعل البراعة تكمن في الصدق أولاً وبالتالي ترتيب الوثائق والأدلة والقناعات التي تخدم القضية التي اختار الإعلام دعمها وتبنيها وجعلها فكرة أو حتى حالة جدية استقطابية وبالتالي وجه الحقيقة الذي يخدم توجهات الجهة التي يدعمها هذا الإعلام المواكب للتوجهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأهم أن يتمتع القائمين على إعداد الخطط الإعلامية الترويجية الاستقطابية ذات الحوامل المركبة سياسة واقتصاد واجتماع لخدمة أفكار تلتزم محاور كبرى بالذكاء و ليس مجرد الذكاء بل هو ذكاء إبداعي خلاق وبالثقافة العالية جداً والاطلاع المعرفي الواسع ومتابعة الحركات الحزبية المعاصرة وربطها بحركة التاريخ والتحولات الاقتصادية الكبرى والاهتزازات العالمية وظروف تبدل القوى وفلسفات الدول في بناء المجتمعات وبالتالي يكون محرك الإعلام هو كادر وليس شخص تقني وحسب.. ولكن يمتلك من الحس السياسي والاقتصادي والحالة الفكرية الرائدة الحد الذي يجعله قادر على فرز الغث من السمين أثناء إعداد خطته الإعلامية من دون التحول إلى حالة أمنية مترددة وجبانة ومتخوفة من المساءلة والقدرة على بناء وجهة نظر والدفاع عنها واختبار نتائجها والقدرة على الانتقال من خطة إلى خطة بتلقائية لا يلتقطها المتلقي بل ينفعل بها. وكل هذا يحتاج ثقة ومساحة للتحرك واستقلالية حقيقية تمنح بقرار أعلى من الجهات التنفيذية العادية لان الإعلام فعليا هو أداء سيادي بقدر ما يتقن أهله هذا الدور وبقدر ماتتولد الثقة بهذا الدور واللبيب من الإشارة يفهم وللحديث بقية

عدد القراءات : 7154

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021