الأخبار |
مسؤول أردني: ابن سلمان ساعد الإسرائيليّين مقابل وعد بـ«الوصاية»..«المشرق الجديد» عجّل بالمخطّط الانقلابي... والسفير الأميركي أدّى دوراً رئيساً  تعزيزات للجيش والقوات الروسية نحو القريتين واقتتال جديد بين إرهابيي أردوغان في عفرين … غارات مكثفة لـ«الحربي» تكبد الدواعش خسائر فادحة في البادية  انخفاض إنتاج الحمضيات 24.5% مقارنة بالعام الماضي والزراعة تجد المبرر في تقلّب المناخ  تحرّكات مكثّفة لتسويق التأجيل: «فتح» نحو إلغاء الانتخابات رسمياً  3.7 ملايين ليتر من البنزين و 4.5 ملايين ليتر من المازوت يومياً بجميع المحافظات  لقاء أوّل «إيجابي» وآخر الأسبوع المقبل: مفاوضات سرية سعوديّة ــــ إيرانيّة برعاية بغداد  مؤشرات إيجابية لمصلحة الليرة السورية … توقعات بانخفاضات مستمرة ستنعكس على أسعار الأسواق  آراء حول ارتفاع «متوقع» لأسعار الدواء ورفع السعر يجعل المواطن يستسلم للمرض! … القربي: ارتباك في «الصحة» ولا مبرر وطنياً لرفع الأسعار .. الفيصل: لا نطالب بزيادة كبيرة وإن بقي الحال فستغلق بعض المعامل  ليبيا.. مجلس الأمن يقرّ إرسال مراقبين: توحيد "العسكر" خارج البحث  لأنَّ المرأة تستحق.. بقلم: أمينة خيري  مصادر تؤكد عودة سورية للجامعة العربية قريباً وحضورها القمة المقبلة  أمانة ومسؤولية؟!.. بقلم: بشير فرزان  الزعيم الإيراني خامنئي يدعو الجيش إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع "إسرائيل"  بمساعدة روسية.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله  جمهورية التشيك تطرد 18 دبلوماسيا روسيا     

تحليل وآراء

2020-01-15 03:07:57  |  الأرشيف

إدلب على موعد مع التحرير.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
تحرير إدلب الخبر الذي انتظره الكثيرون من السوريين وأصدقائهم وحلفائهم بات في الطريق إلى أسماعهم في القريب المنظور. فسورية تعمل الآن على خطوط متعددة تتكامل فيما بينها لتنتج هذا التحرير وتعيد إدلب ومنطقتها إلى حضن الدولة طاهرة مطهرة من الإرهاب والإجرام المحلي والإقليمي والدولي.
فبعد أن أطلقت سورية عملياتها العسكرية الأخيرة وحققت عبرها تحرير مساحات واسعة من الأراضي التي كان الإرهابيون أفسدوا أمنها وأرهقوا شعبها بشتى أنواع الجرائم التي ارتكبوها بحق هذا الشعب الصابر المتمسك بأرضه ووطنه ودولته، فبعد ذلك فهمت تركيا إضافة إلى الإرهابيين بأن لا مناص من التحرير فإن لم يكن بالوسائل غير العسكرية عبر تطبيق الاتفاقات والمخرجات التي أبرمت معها في أستانا وسوتشي بدءاً من اتفاق خفض التصعيد، ولأنها فهمت الحزم السوري استجابت للمسعى الروسي حيث عقد لقاء يجمعها إلى سورية برعاية روسية من أجل إنجاز تحرير إدلب عبر تطبيق الاتفاقات السابقة.
في هذا اللقاء سمعت تركيا مباشرة من الوفد السوري ما كانت تسمعه عبر الإعلام، سمعت أن عليها أن تحترم سيادة سورية ووحدة أراضيها قبل أي شيء أو بحث آخر، وسمع حقان فيدان رئيس جهاز المخابرات التركي القرار السوري الذي لا رجعة عنه بوجوب الانسحاب التركي الفوري والكامل من كل الأرض السورية، ليس من إدلب ومحيطها فحسب بل من كل متر في الشمال والشرق السوري أيضاً.
ولمس الأتراك خلال اجتماعهم العسكري الأمني مع الوفد السوري برئاسة رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك أن خيارات المناورة محصورة بين اثنين فقط إما تطبيق اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ 17 أيلول 2018، وخاصة ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريقي حلب اللاذقية وحلب حماة، أو الانتظار لرؤية الجيش العربي السوري في الميدان يقوم بناره وإقدام جنوده وسلاسل دباباته بعملية التطهير تلك. وأعتقد أن الأتراك فهموا ماذا يعني فتح سورية للمعابر الثلاثة أمام المدنيين السوريين في إدلب لتمكينهم من الخروج من ميدان المعركة. نعم هي أيام قليلة وتكون إدلب على موعد تحريرها كما وعد القائد وهو وعد للتحقيق حتماً.
 
عدد القراءات : 6386

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021