الأخبار |
التربية: 41 إصابة بفيروس كورونا في المدارس والأعراض خفيفة جداً  بري: طالما هناك طائفية لا يمكن أن يحصل تقدم في لبنان  الخارجية الإيطالية: ندعم اليونان في الخلاف مع تركيا  وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات تتعلق بسورية تشمل 6 أفراد و13 كيانا  السودان... فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات  مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف إطلاق النار في قره باغ فورا  وباء إلكتروني.. بقلم: أحمد مصطفى  قوات صنعاء تطرق أبواب مأرب  الموازنة العامة بين ضخامة الأرقام المعلنة ومصادر تمويلها..تمويل بالعجز وإحجام عن الاستثمار في القطاع العام  بسبب الغلاء..اللحوم تغيب عن الموائد “الطرطوسية”  صرخة أثناء المناظرة: "ترامب أنت أعظم رئيس في كل العصور"  شويغو يكشف عن تفاصيل التحضير للعملية العسكرية الروسية في سورية ودحر "داعش"  ميركل: ألمانيا تعتزم تشديد إجراءات مكافحة كورونا بلا عزل عام  ما بعد أمير الكويت: على «النهج» باقون  أرمينيا تتهم تركيا بشن "عدوان مباشر" عليها  ضبط كازية “شفطت” الاف الليترات من مخزون المحروقات لبيعها بالسوق السوداء  موجة "كوفيد-19" الثانية قد تجبر العالم على العزلة الذاتية مرة أخرى  الدفاع الأرمنية: طائرة "إف-16" تركية تسقط "سو-25" أرمنية ومقتل طيارها  بوتين: فيروس كورونا عدو صامت بالغ الخطورة وجميع السيناريوهات ممكنة     

تحليل وآراء

2019-12-11 03:54:49  |  الأرشيف

الرئيس الصادق الواضح أرعبهم.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
انطلاقا من حكمته وثقته بسورية وشعبها استجاب الرئيس الأسد لطلب الإعلام الإيطالي ومنحه فرصة إجراء مقابلة معه أجاب فيها عن أسئلة صعبة وبالغة الأهمية، يبدو أن من كان وراء طلب المقابلة كان يظن أن يظهر الثغرات في الوضع السوري ويسلط الضوء على ما يمكن وصفه بنقاط الضعف التي انتهت إليها الأمور بعد سنوات العدوان الكوني على سورية.
لكن حسابات الغرب لم تكن متوافقة مع البيدر السوري وحكمة القائد وصراحته وثقته بقوته وقوة شعبه، حيث جاءت إجاباته صاعقة لهم فكانت صادمة عكس ما توقعوا لذلك امتنعوا عن بث المقابلة، وعندما تجاوزت الرئاسة السورية إحجامهم وبثتها بوسائلها عبر الإعلام السوري والصديق وعبر وسائل التواصل الاجتماعي ثار جنونهم وحجبوا موقع الرئاسة على التوتير كل هذا لأن المقابلة نشرت فما الذي تضمنته المقابلة حتى جعلتهم يفقدون الوعي والوزن وتثور ثائرتهم هكذا؟
ببساطة نقول إن الرئيس أغضبهم لأنه قال الحقيقة وفضح جرائمهم ونفاقهم وقالها بكل تهذيب وصراحة إن الغرب مسؤول عن مسرحيات الكيميائي التي ادعى أن سورية تقتل بها شعبها، وكان الغرب هو الفاعل وهو المستثمر، أما تسليح الإرهابيين فهو عمل يقوم به الغرب أيضاً وخاصة فرنسا ثم تدعي أنها تحارب الإرهاب.
أزعجهم الرئيس الأسد عندما قال إن العدوان على سورية اكسب شعبها المناعة والقوة والخبرة التي تحول دون سقوطه والتي تؤهله للانتصار وهم كانوا ينتظرون أن يسمعوا أن الشعب انهار وتفتت كما رمى إليه مشروعهم وأزعجهم عندما حملهم مسؤولية إعاقة الإعمار بسبب حصارهم.
لم يعجبهم أن يسمعوا من الرئيس تقييمه بكل وضوح للدور الروسي وتركيزه على العلاقة التي تقوم على احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها، ولم يرضهم أن يجدوا الرئيس الأسد متمسكاً بكل حقوق بلاده وكذلك لم يعجبهم فهمه الاستراتيجي لكل ما يجري حول سورية وإسداءه النصح، نصح خبير مجرب، لهم حتى لا يقع لبنان والعراق في شر الفتنة.
لكل ذلك حجبوا المقابلة التي صدحت بها وسائل الإعلام الوطني والصديق لتوجه صفعة قاسية للحاجبين الممتنعين ولتقول لهم إن الحقيقة لن تحجب مهما فعلتم.
 
عدد القراءات : 5912

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020