الأخبار |
كبار البريميرليج ينافسون برشلونة في صفقة نيمار  لافرنتييف: على القوات الأمريكية المحتلة الخروج من الأراضي السورية  البيان الختامي: مجموعة دعم لبنان تضع خارطة طريق لإخراجه من أزمته  ضبط سيارة مفخخة وأحزمة ناسفة وأسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف درعا  إنجاز طبي يعد بعلاج سرطان الثدي الأكثر فتكا!  إنتر ميلان يفتح الباب لرحيل لاوتارو مارتينيز  ألمانيا تؤيد موقف اليونان وقبرص إزاء المذكرة التركية الليبية  العلاقة بين السرطان والكحول  إبراهيموفيتش يوجه لطمة لميلان  مجلس النواب الليبي يتعهد بالرد على تهديدات أردوغان  رفع سقف سحوبات الموظف من العقاري الى 60 الف ليرة  نبيه بري: مؤتمر باريس إشارة قوية على اهتمام المجتمع الدولي بلبنان  بزعم نقلها أسلحة إلى اليمن .. أمريكا تعلن فرض عقوبات على شركة طيران إيرانية  غوغل تضيف ميزة تحذر مستخدميها في الوقت الفعلي حال تعرضهم إلى "الاصطياد"  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال  الصحة اليمنية: ألف طفل يموتون يومياً جراء استمرار العدوان السعودي  سامسونغ تكشف عن هواتف جديدة قريبا  مصدر يكشف تفاصيل جديدة عن الخط البحري بين ليبيا وتركيا  كازاخستان تحاكم 14 مواطنا قاتلوا ضمن صفوف "داعش" في سورية  أصغر خاجي: محاولات واشنطن السيطرة على حقول النفط في سورية مرفوضة ويجب العمل على إعادة حقول النفط لسلطة الدولة     

تحليل وآراء

2019-11-15 06:29:13  |  الأرشيف

فلسطين..مقاومة أسطورية.. بقلم: نظام مارديني

البناء
برغم ما تمر به بلادنا من محنٍ وتحديات، تتعرّض المقاومة الفلسطينية كما اللبنانية، لأعنف هجوم إعلامي مُغرض وخبيث كلّ يوم من آلة إعلامية كبيرة تتمثل بالغرب والخليج وتركيا، وغلمانهم من الإرهابيين، في وقت تقدِّم فيه هذه المقاومة، قوافل الشهداء من خيرة ضباطها وعناصرها فداءً للوطن، ولعل ارتقاء الشهيدان، بهاء أبو العطا في غزة ومعاذ العجوري في دمشق، وكان المستهدف والده القيادي أكرم العجوري ، كان كافيا لكي تجدد ألوان بوصلتنا الفلسطينية نفسها، كما يكشف العدوان الإجرامي على غزة هذا الكم من ألوان الشهادة والاصابات خلال اليومين الماضيين، وتلك المقاومة الأسطورية فب مواجهة العدوان.
إذا كانت «القوة هي القول الفصل في إثبات الحق » كما يقول النهضوي أنطون سعاده، فمن الطبيعي أن تكون المقاومة هي المعبّر الأول عن هذا الحقّ وهذه القوة، وهي الدرع الحامية في مواجهة كلّ الأخطار التي تواجه شعبنا ويسوقها علينا عدونا التاريخي اليهود مباشرةً أو بواسطة من ينفّذون خططه بعمالتهم أو خيانتهم أو غبائهم، فإن لا مناص أمامنا من استخدام هذه القوة في الدفاع عن وجودنا القومي.
نعرف أنّ الكثير من الوجوه قد تكون اندثرت وحلّ محلّها جيل جديد يحمل حجراً أو سكيناً أو قبضةً ويترقّب، وأشياء أخرى تشبه طفولته وأولّ حب وآخره.. ووجوه أخرى لم تعُد تشبه نفسها إلا بالاسم، وقد اضمحلّ فيها الفعل المضارع وبقي الماضي على حاله برغم شوائب الذكرى.
لن نحتاج إلى تصفّح مجلداتنا الحافلة بالنكبات والنكسات.. ولا إلى تحليل تقلبات دواليب التاريخ، وأعاصيرها التي تعصف بنا منذ بدء الحرب الكونية على الهلال السوري الخصيب، تلك التي بدأت مع احتلال فلسطين منذ أربعينيات القرن الماضي، ولا تزال تردُّداتها مستمرة حتى الآن؟
لطالما كانت للأرض الفلسطينية تركيبة غريبة، وهي ليست كباقي أصقاع العالم.. ولأنها كذلك تكالبت كل حثالات الكون عليها ودفعوا كل روائح الكراهية والقذارة إليها فجاءها اليهود يحملون العنصريات كلها في جيوب قلوبهم يوزّعونها «دويلات» و«فيدراليات» هنا وهناك وهنالك.. سريانية ـ آرامية وكردية ودرزية وآشورية ومارونية وسنية وشيعية وعلوية.
وحكاية فلسطين هي حكاية عشق أبدية، ولعل فلسفة وجودنا ترتبط بفلسطين الأسطورة الخالدة لذلك الصراع القائم بيننا وبين الصهاينة الذي هو صراع وجود.
أقول لك يا فلسطين، منذ انهمار الضوء على الكون كنتِ تتجوّلين في مقدمة الهواء عندما كنتِ تلوّحين يوماً بأكمام السماء كي تتلمّسي الظهيرة المشبعة بالأنفاس وهي تتمايلُ كلّ لحظة بظلال من الحب.
لا تزالين يا فلسطيننا قوساً روحياً أخضر يتعثر بلحية نبوخذ نصر وهو ينقشُ شعارات نصره على الشاطئ السوري، ويسبي اليهود وخرافاتهم ليعلّمهم الزراعة والكتابة في بابل، ومن هناك سطّروا كتابهم «التوراة» بالمزامير والأساطير السورية.
تمرّ صور شهدائك أمامنا الآن كشقائق النعمان تتدلّى حلماتها في فم النحل حين يسري الشهد بروح منحوتات تدمر ونمرود وفينيقيا وهي تخرجُ من خزانتها رسائل حياة وحضارة.
لا تزالين يا فلسطين تشاكسين تاريخك المألوف في سوق عكاظ كأنّ سرّتك قيثارة بابل تعزفُ سيمفونية للإله مردوخ بعدما مرّت سنون وقرابين المعبد ولا تزالين تنسجين خيوط حريرك بنوافذ أحلامنا.
ضوء
قال محمود درويش «أن تكون فلسطينيًا يعني أن تُصاب بأمل لا شفاء منه».
عدد القراءات : 3311

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019