الأخبار |
مدير المواساة : إصابات «كورونا» ارتفعت 3 أضعاف.. وأكثر من 50 حالة إيجابية سُجلت هذا الشهر  سفارات "إسرائيل" حول العالم في حالة "تأهب قصوى" بعد التهديدات الإيرانية  أطفال غير معترف بهم ولم يترك وصية.. معركة متوقعة للتنازع على ميراث الأسطورة مارادونا  «العدالة والتنمية».. نموذج للاستبداد.. بقلم: محمد نورالدين  بعد اغتيال عالم نووي إيراني.. البحرية الأمريكية تعلق على نشرها حاملة طائرات في الخليج  الخارجية تدعو القضاء اللبناني للكشف عن ملابسات الحادث الفردي المؤسف الذي أودى بحياة مواطن لبناني في بشري ومنع استغلاله  المقداد: اغتيال فخري زاده عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته  انطلاق عمليات توريد لقاح "فايزر" الأمريكي ضد كورونا إلى العالم  السودان يدخل حظيرة التطبيع.. عاصمة اللاءات الثلاث تنتفض "لا صلح.. لا تفاوض.. لا تطبيع"  القوى الرقمية العظمى.. بقلم: أمينة خيري  إيران توجه رسالة للأمم المتحدة حول "مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيلية" في اغتيال العالم النووي  ترامب يحدد شرط دخول بايدن للبيت الأبيض  العدوان على اليمن... بريطانيّ فرنسيّ أيضاً  تل أبيب تحتفل بقتل «أبو النووي الإيراني»: في انتظار التصعيد؟  غزة تسجل رقما قياسيا وعدد المصابين الفلسطينيين بكورونا يتجاوز 94 ألفا  مقاتلة "سو-27" روسية تعترض طائرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية فوق البحر الأسود  واشنطن تفرض عقوبات على شركات روسية وصينية لدعمها برنامج النووي الإيراني  هزة أرضية بقوة 1ر4 درجات على مقياس ريختر شمال شرق دمشق  شرطة العاصمة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدموع في احتجاج ضد عنف الشرطة  السلطات العراقية ترفع قدراتها استعدادا للانتخابات المبكرة     

تحليل وآراء

2019-11-12 03:32:04  |  الأرشيف

السجن داخل «الموبايل»..بقلم: يسرى المصري

تشرين
صراع مرير ذلك الذي يعانيه الآباء والأمهات مع أبنائهم الأعزاء.. ويشبه معركة افتراضية لشد هذا الجيل من العزلة التي دخلوا إليها طوعاً عبر أجهزة الموبايل.. ومنها إلى عالم الفن السابع ذلك السحر الذي يجذب الشباب واليافعين يسرقهم من الحياة الطبيعية وحلو العيش مع الأهل والأصحاب إلى الركن المنزوي والاختباء خلف الشاشة الرمادية..
إن معركة الأهل مع الأبناء يبدو أنها معركة خاسرة لأن معارضة الرأي السائد بين الشباب عن أهمية العالم الافتراضي كجزء لايتجزأ عن العالم الواقعي هي أمر صعب، فمعارضة رأي أو تيار قد استقر في نفوس وعقول الجيل الجديد تبدو صعبة حتى لو كان ذاك الرأي أو التيار خاطئاً، لذلك لم يعد أمامنا سوى البحث عن البديل، والكثير من القائمين على الإعلام يلجؤون في مثل هذه الحالة إلى تحويل انتباه الموضوع السائد إلى موضوع آخر في مثل أهمية الموضوع الذي يتم تبنيه، ولا يوجد حظ أوفر من الثقافة لتكون البديل بأنشطتها المتنوعة عن أجهزة السيطرة على العقول.
والسؤال: أين المسارح الجامعية وأين أماكن التدريب على الرسم والنحت والعزف الموسيقي؟ وأين النادي السينمائي وأين الأنشطة التي تهم الشباب وتستهويهم؟؟
لقد أصبحت المشاركة في أي نشاط ثقافي تتطلب تمويلاً لاتتحمله ميزانية الأهل أو مصروف الطالب.. لكن هل يعني هذا أن نترك أولادنا وأفكارهم عرضة للتشويش من قبل أسلوب الشائعات الذي تنتهجه وسائل ومواقع التواصل؟!
لابد من التعرف من جديد على مزايا مواقع التواصل التي تأسر لب وأفئدة الشباب وهي طريقة بنائها على أسس تمكن الناس من التعبير عن أنفسهم والتعرف إلى أشخاص آخرين يتشاركون معهم اهتماماتهم وهواياتهم وإبداعاتهم وتكوين صداقات جديدة!! ويأتي الاعتراض على هذه المواقع بأنها مواقع افتراضية تُمكِّن مُستخدِميها من مشارَكة الأفكار والاهتمامات، بالإضافة إلى تكوين صداقات جديدة قد تحوي كماً كبيراً من الزيف والادعاء، ومن الصعب الوثوق بها.
ويمكن من خلال هذه المواقع إنشاء مجموعات فرعية قائمة على الاهتمامات المشتركة، ومشاركة ونشر العديد من الأمور بحيث يمكن لمجموعة معينة من المستخدمين الوصول إليها، من أجل إجراء الاتصالات مع الأصدقاء أو العائلة أو زملاء الدراسة والعمل، لكن نقطة الخطر هنا تتمحور في أننا لا نستطيع التنبؤ بما ستجلبه لنا هذه المشاركات والصداقات الوهمية في مستقبل الأيام.
عدد القراءات : 6018

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020