الأخبار |
كولومبيا: أعمال عنف ونزوح قسري للسكان  البرلمان الليبي يلتئم أخيراً: دبيبة ينتظر الثقة  أصغر خروف بنص مليون وأصغر عجل بـ2.7 مليون … سعر كيلو الغنم الحي بحدود 9700 ليرة والعجل بحدود 9 آلاف  «المركزي» يستبدل أوراقاً نقدية مشوهة وتالفة بقيمة 18 مليون ليرة  المرأة سيدة العالم اليوم وكل يوم … العيد العالمي للمرأة يحمل دعوة للعمل من أجل تسريع التكافؤ بين الجنسين  الضرورات تبيح المحظورات.. بقلم: سامر يحيى  المرأة السورية.. تجارب تثبت تفوقها وإرادة تقهر التحديات  مهذبون ولكن...! التمس العذر لغيرك...!!.. بقلم: أمينة العطوة  مقاتلون سوريون في الطريق إلى اليمن.. وتركيا تُغريهم برواتب عالية  الأردن يعتزم تمديد حظر التجول مع اقتراب إصابات كوفيد-19 من رقم قياسي  100 ألف وفاة كل 35 يوما.. كورونا تحصد أرواح 700 ألف شخص في أمريكا اللاتينية  مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب"  عقب لقاء العسكر في السودان.. هل تصل أزمة سد النهضة إلى الحرب؟  هديل سعيد: الزومبا عشقي.. تعطيني الطاقة الإيجابية والحماس  هيلدا أيوب: فتاة المودل تحتاج لوجه حسن وجسم متناسق وطول مناسب  اليابانيون يريدون ألعاباً أولمبية بدون جماهير أجنبية     

تحليل وآراء

2019-10-28 04:01:54  |  الأرشيف

مهذبون ولكن..! الأخلاق أولى.. بقلم: أمينة العطوة

 ضمن الفعاليات الأهلية انطلقت في السنوات الماضية حملت "عيرني دفاك" وهي لفتة محبة لنقدّم بضعاً من قطع ملابس الشتاء نرفع عبرها ألم البرد عمّن لا طاقة له بتأمين الدفء... واليوم وبعد ثمان سنوات عجاف طحنت بين رحاها بعضاً من البشر والحجر...اليوم نحن بحاجة لحملة "عيرني أخلاقك"  كيف لو كانت الأخلاق ثمار على الأشجار؟ وكل شجرة تحمل ثمار مختلفة بألوانها, أشكالها وطعمها، ونقوم بقطف تلك الثمار التي كلاً منها يحمل قيمة اجتماعية أو سلوك حميد أو تصرف لائق ونضعه في سلّة أخلاقنا ..ماذا لو كانت لدينا سلة مهملات كبيرة وفي كل يوم رمينا بها من سلوكياتنا ما يجب العزوف عنه .. ما يسئ لمجتمعنا لعاداتنا وتقاليدنا..
مهذبو سورية يقولون:
 الأخلاق نعمة ومنحة وفرصة، فلنحسن شكر النعم وكسب المنح واستغلال الفرص لنسعد في الدنيا والآخرة.
 
عدد القراءات : 6339

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021