الأخبار |
وزير الخارجية الإيراني يدين اغتيال العالم محسن فخري زادة ويصف العملية بالإرهابية والعمياء  بولندا وهنغاريا تستعدان لاستخدام حق النقض ضد ميزانية الاتحاد الأوروبي  هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟  وزارة الدفاع الإيرانية تؤكد مقتل رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لديها وتصف عملية اغتياله بالإرهابية  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  ما بعد انهيار «داعش»: «القاعدة» أمام المجهول  بايدن بين «البنتاغون» والدبلوماسية.. بقلم: عباس بوصفوان  ألمانيا.. نحو 23 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تتجاوز المليون  في مسارات النجاح.. تنافسية تفاضلية بين تفوق التحصيل العلمي وأولوية القيم الإنسانية  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  بضائع غربية «مما هبّ ودبّ»: المُهرّبات تغزو سوريا!  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  النفط يتراجع مع انحسار موجة الصعود بفعل مخاوف الطلب  هزة أرضية بقوة 4.3 درجات تضرب شمال شرق دمشق  الرئيس البرازيلي يقول إنه لن يأخذ لقاح فيروس كورونا  هل أنت متوازن؟!.. بقلم: د. ولاء الشحي     

تحليل وآراء

2019-09-29 02:59:13  |  الأرشيف

حقيقة أم شائعات؟!.. بقلم: سناء يعقوب

تشرين
تباينت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي, ما بين انتقادات وتأييد لكل ما يثار عن فساد واختلاسات مالية, البعض عدّها تسرعاً في إصدار الأحكام, وفئة ثانية أشارت إلى أن مكافحة الفساد والفاسدين لن تكون عبر التستر عليهم بل مواجهتهم علناً ولو بالكلمة!
الغريب أن كل ما يتداوله الناس عبر الفضاء الأزرق يبقى ضبابياً, وليس هناك من يحرك ساكناً لتبيان الحقيقة سواء بتأكيدها أو نفيها, والأهم وبالرغم من كل ما يقال عن ملفات فساد طالتها الرقابة, لم يكن الإعلام شريكاً في بثّ أخبارها ومشاركتها مع الرأي العام, وتلك مشكلة حقيقية! وإزاء ذلك أليس من الضروري أن يكون للإعلام دور في فضح الفاسدين أمام الرأي العام؟
في سالف الزمان كان يقال في «الصراحة راحة» ويبدو اليوم أن على الفقير والمتضرر من حيتان المال أن يتوجع بصمت من دون التعبير عن رأيه أو المجاهرة بألمه, وإلا فإنه سيصبح نشازاً أمام ما يحدث من تطنيش وتعتيم عما يجري حوله!
لنقل صراحة: من حق كل مواطن أن يعبّر عن هواجسه, وعلى كل جهة حكومية أن تثبت أو تنفي تلك المعلومات, وللأسف فإن كمّاً كبيراً من الأخبار يتم تسريبها عبر أشخاص على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بينما الإعلام مغيب ولا نعلم حقيقةً لمصلحة من ما يحدث من إرباكات؟
إذاً هي حالة من الجدل والانقسام تثيرها مواقع التواصل الاجتماعي, بينما الجهات المعنية لا يعنيها كل ما يثار, أو حتى طمأنة الناس وهم الذين يذوقون الأمرّين للحصول على لقمة العيش, علماً أن من هو معني بحماية المستهلك يؤكد أن الأسعار مستقرة وليس هناك ارتفاع!!
أليست تلك التصريحات وسواها تزيد الأمور سوءاً؟، ولا ننسى ما قيل عن رواتب الموظفين وإن كل من لا يكفيه راتبه فليستقل, أو لا يحق له الاقتراض, أو حتى إنهم يدعمون المواطن بطرق غير زيادة الرواتب ومن دون أن يشعر!!
ما نأمله التروي من قبل أي مسؤول عند مخاطبة الناس, وإلا فليحاسب كل من يخطئ ولو بكلمة أو تصريح منعاً للاستفزاز!
 
عدد القراءات : 6134

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020