الأخبار |
مدير المواساة : إصابات «كورونا» ارتفعت 3 أضعاف.. وأكثر من 50 حالة إيجابية سُجلت هذا الشهر  سفارات "إسرائيل" حول العالم في حالة "تأهب قصوى" بعد التهديدات الإيرانية  أطفال غير معترف بهم ولم يترك وصية.. معركة متوقعة للتنازع على ميراث الأسطورة مارادونا  «العدالة والتنمية».. نموذج للاستبداد.. بقلم: محمد نورالدين  بعد اغتيال عالم نووي إيراني.. البحرية الأمريكية تعلق على نشرها حاملة طائرات في الخليج  الخارجية تدعو القضاء اللبناني للكشف عن ملابسات الحادث الفردي المؤسف الذي أودى بحياة مواطن لبناني في بشري ومنع استغلاله  المقداد: اغتيال فخري زاده عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته  انطلاق عمليات توريد لقاح "فايزر" الأمريكي ضد كورونا إلى العالم  السودان يدخل حظيرة التطبيع.. عاصمة اللاءات الثلاث تنتفض "لا صلح.. لا تفاوض.. لا تطبيع"  القوى الرقمية العظمى.. بقلم: أمينة خيري  إيران توجه رسالة للأمم المتحدة حول "مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيلية" في اغتيال العالم النووي  ترامب يحدد شرط دخول بايدن للبيت الأبيض  العدوان على اليمن... بريطانيّ فرنسيّ أيضاً  تل أبيب تحتفل بقتل «أبو النووي الإيراني»: في انتظار التصعيد؟  غزة تسجل رقما قياسيا وعدد المصابين الفلسطينيين بكورونا يتجاوز 94 ألفا  مقاتلة "سو-27" روسية تعترض طائرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية فوق البحر الأسود  واشنطن تفرض عقوبات على شركات روسية وصينية لدعمها برنامج النووي الإيراني  هزة أرضية بقوة 1ر4 درجات على مقياس ريختر شمال شرق دمشق  شرطة العاصمة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدموع في احتجاج ضد عنف الشرطة  السلطات العراقية ترفع قدراتها استعدادا للانتخابات المبكرة     

تحليل وآراء

2019-07-20 03:30:42  |  الأرشيف

ملحمة جديدة.. تحيا الجزائر ..!!.. بقلم: صالح الراشد

 استعادت الجزائر أبطالها في حروب الإستقلال, فخرج الأمير عبد القادر ومحمد بن عبد الله الملقب بومعزة , وأولاد سيدي الشيخ والأمير خالد, وأحمد بن بله وهواري بو مدين والشاذلي بن جديد, وأكثر من مليون شهيد للإحتفال بشهر الإستقلال والفرح والظفر بكأس أمم إفريقيا بكرة القدم, فرح جديد صنعته فرقة الكوماندز الجزائرية التي نفذت مهمتها الخطيرة في مصر جمال عبد الناصر, الذي وقف الى جانب ثورة الشعب العظيم بكل قوة, وقدم الغالي والنفيس لأبطال الجزائر, لذا أراد محاربوا الصحراء أن يقولوا لجمال عبدالناصر لقد تحررنا وها نحن أبطال إفريقيا, فشكراً لك على ما فعلته لنا, واليوم نكرمك ونحي ذكراك مع ذكرى الإستقلال والظفر باللقب.
فرقة الكوماندوز لم يرهبها ضعف التحكيم, ولم تتراجع ودماء قلب الدفاع جمال تنزف, فقد علم أبناء الجزائر ان الدماء هي الثمن الأغلى للحرية والبطولة, فظهر تصميمهم على القتال بكل قوة وعلى كل كرة, فقاتلوا كالابطال ولم يهنوا, ووقف ورائهم ريس رئيس حراس افريقيا, فذاد عن مرماه كبطل مغوار قادم من عصر الأُسطورة التاريخية, بل قادم من اسطورة جبال الجزائر التي يُعطر كل شبر فيها دم شهيد أو شهيدة, فحاربت فرقة الكوماندوز كما تكون الرجال الأبطال حتى اللحظات الأخيرة وهم يرفعون شعار فلتيحا الجزائر في فرحة إستقلالها.
وتوحد العشق العربي مع الجزائر حين وقف العرب متوحدين يشجعون فرقة المحاربين, ففي فلسطين كانت السعادة تنافس فرح مدن وقرى الجزائر, وفي الاردن كان الفرح عارماً وفي مصر إرتفعت الأعلام المُشتركة, وفي الخليج تغنى الجميع بيوم الإنتصار, وفي شمال إفريقيا شعرنا بأن كل دولة هي التي ظفرت باللقب, وفي سوريا علت الأفراح على الألم, وفي العراق قفز الشعب مهللاً لهدف بغداد, وفي بلاد الغربة تجمع العرب من جميع الجنسيات لتشجيع الجزائريين, فتفوقت روح العروبة والقومية العربية على كل شيء, لترسم شعوب الأمة العربية خارطة طريق جديدة بأن العرب ينتظرون بوابة للوحدة حتى إن كانت بكرة القدم.
هي الجزائر, كما هي في صفحات التاريخ تجمع العرب اليوم على كرة القدم كما جمعتهم في حروب التحرير والإستقلال, هي الجزائر عشق الأمة وروحها صوب العُلا والسؤدد, هي الجزائر التي يقاتل رجالها في كل موقف لرفعة الوطن, هي الجزائر أرض الحُب والخير وعطاء الطبيعة وعاشقة العرب لذا نعشقها وتستقر في القلوب والعقول, فهي بلد شعب العطاء بمليون شهيد واحتضان أمة العرب والوقوف الى جانب كل دولة عندما تدلهم الخطوب.
وفي يوم الفرح وقف ابن الجزائر البار المُعلق حفيظ دراجي كما يقف الوطني المُخلص لوطنه, فكنا نشعر بأنه يخوض اللقاء في أرض الملعب ويركل الكرة مع كل لاعب , ويتنقل من مهاجم الى مدافع والى حارس مرمى يذود عن المرمى مع الريس, فمنحنا المتعة والإنفعال حتى تحولنا الى جزء من اللقاء بفعل وطنيته الصادقة, كما أعاد جمال بالماضي الماضي الجميل لأبناء الجزائر بفكره المبدع وأستغلال قدرات لاعبي الفرق الذين كانوا على الوعد والعهد وعقدوا العزم بأن تحيا الجزائر.
 
عدد القراءات : 7042

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020