الأخبار |
مدير المواساة : إصابات «كورونا» ارتفعت 3 أضعاف.. وأكثر من 50 حالة إيجابية سُجلت هذا الشهر  سفارات "إسرائيل" حول العالم في حالة "تأهب قصوى" بعد التهديدات الإيرانية  أطفال غير معترف بهم ولم يترك وصية.. معركة متوقعة للتنازع على ميراث الأسطورة مارادونا  «العدالة والتنمية».. نموذج للاستبداد.. بقلم: محمد نورالدين  بعد اغتيال عالم نووي إيراني.. البحرية الأمريكية تعلق على نشرها حاملة طائرات في الخليج  الخارجية تدعو القضاء اللبناني للكشف عن ملابسات الحادث الفردي المؤسف الذي أودى بحياة مواطن لبناني في بشري ومنع استغلاله  المقداد: اغتيال فخري زاده عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته  انطلاق عمليات توريد لقاح "فايزر" الأمريكي ضد كورونا إلى العالم  السودان يدخل حظيرة التطبيع.. عاصمة اللاءات الثلاث تنتفض "لا صلح.. لا تفاوض.. لا تطبيع"  القوى الرقمية العظمى.. بقلم: أمينة خيري  إيران توجه رسالة للأمم المتحدة حول "مؤشرات خطيرة على مسؤولية إسرائيلية" في اغتيال العالم النووي  ترامب يحدد شرط دخول بايدن للبيت الأبيض  العدوان على اليمن... بريطانيّ فرنسيّ أيضاً  تل أبيب تحتفل بقتل «أبو النووي الإيراني»: في انتظار التصعيد؟  غزة تسجل رقما قياسيا وعدد المصابين الفلسطينيين بكورونا يتجاوز 94 ألفا  مقاتلة "سو-27" روسية تعترض طائرة تابعة للقوات الجوية الأمريكية فوق البحر الأسود  واشنطن تفرض عقوبات على شركات روسية وصينية لدعمها برنامج النووي الإيراني  هزة أرضية بقوة 1ر4 درجات على مقياس ريختر شمال شرق دمشق  شرطة العاصمة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدموع في احتجاج ضد عنف الشرطة  السلطات العراقية ترفع قدراتها استعدادا للانتخابات المبكرة     

تحليل وآراء

2019-07-08 08:29:06  |  الأرشيف

ماذا بعد رفع نسبة التخصيب؟.. بقلم: مصطفى المقداد

الثورة
للانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي مع إيران في الثامن من أيار العام الماضي عواقب وخيمة، كما أن عدم قدرة الدول الأوروبية الموقعة عليه بالوفاء بنصوصه آثار سلبية، وما يسمى بـ( انستكس) فيما يتعلق بالتبادل التجاري والمصرفي لا يفي باحتياجات إيران للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة الأميركية . وبهذا يأتي الرد الإيراني متوافقاً مع مضمون المادتين ٢٦ و ٣٦ اللتين تعطيان طهران الحق في الرد في حال أي تنازل من أطراف ٥+١ ، وما حدث لم يكن خارج توقعاتنا، فمنذ توقيع الاتفاق في الرابع عشر من تموز عام ٢٠١٥ كنّا نرى أن واشنطن وحلفاءها لن يلتزموا بمضمون الاتفاق، فالعقوبات الأميركية لم ترفع وبقيت سارية المفعول بخلاف قرار مجلس الأمن الدولي ٢٢٣١. 
كما بقيت حجة سعي إيران لامتلاك السلاح النووي حاضرة في جميع الأدبيات السياسية لمحور الناتو ، فيما كان الموقف الروسي والصيني ملتزماً ببنود الاتفاق وهو ما زال ثابتاً حتى اللحظة الراهنة. والواقع أن السياسة الأميركية بخاصة لم تتغير تجاه إيران مهما اختلفت التصريحات واللهجة الدبلوماسية ، إذ أن واشنطن كانت وما زالت تسعى للقضاء على مقدرات إيران العلمية والعسكرية وإنهاكها اقتصادياً ومحاصرتها على المستوى الخارجي بهدف إسقاطها كدولة ومشروع مقاوم . 
وننتظر الخطوة الإيرانية الثالثة بعد فترة الأيام الستين القادمة من مرحلة رفع التخصيب من ٣،٦٧ إلى ٢٠ بالمئة المستهدفة ليتم الإعلان الرسمي بعدها عن موت الاتفاق النووي بعد وفاته السريرية. وما يدعم رؤيتنا هو ما قامت به المملكة المتحدة في الرابع من الشهر الجاري باحتجاز الناقلة الإيرانية( غريس١) في المياه الدولية ، وما تلاها من تصريحات ماكرون الرئيس الفرنسي والخارجية الألمانية واستنكار مسبق للخطوة الإيرانية إلا دليل على هذا المنحى في الاعتداء على إيران ، وينبغي التوقف عند تصريح الخارجية الروسية في الخامس من هذا الشهر بأن خطوة واشنطن ولندن إجراء متعمد تم الإعداد له منذ فترة بعيدة لتطويق إيران وسورية
عدد القراءات : 7225

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020