الأخبار |
مجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية للمواطنين  الجبهة الثورية والحكومة السودانية يوقعان على الاتفاق السياسي غدا في جوبا  ترامب عن الوضع في سورية: قمنا بتأمين النفط وسنعيد الجنود إلى أرض الوطن  مقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة 3 آخرين في جورجيا  مسؤولون لبنانيون: سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على عدة قرارات إصلاحية  طهران: فشل محاولات وقف تنمية قطاعنا النفطي  إيران: لا نسعى لتصنيع القنبلة النووية  إصابات واعتقالات خلال صدامات بين محتجين والشرطة الإسبانية بمدريد  مفوضية العدالة السودانية: جرائم القتل مستمرة في دارفور  ورقة الحريري الاقتصادية تتضمن خفض رواتب الوزراء والنواب 50 %  وكالة: قوات أمريكية تدمر قاعدة القليب في منطقة تل بيدر السورية  المدن اللبنانية تغصّ بالمتظاهرين المطالبين بمعالجة المشاكل الاقتصادية  "قسد" تنسحب من كامل مدينة رأس العين وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها تحتلها  شنار: سياسات أردوغان حيال سورية تصب في خدمة الصهيونية العالمية  بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم  القوات الأمريكية تغادر أكبر قواعدها شمال سورية  مقتل أحد جنود النظام التركي جنوب شرق تركيا  إصابة فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية  الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أرصدة إيرانية  الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" توقعان على إعلان سياسي     

تحليل وآراء

2019-07-08 08:29:06  |  الأرشيف

ماذا بعد رفع نسبة التخصيب؟.. بقلم: مصطفى المقداد

الثورة
للانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي مع إيران في الثامن من أيار العام الماضي عواقب وخيمة، كما أن عدم قدرة الدول الأوروبية الموقعة عليه بالوفاء بنصوصه آثار سلبية، وما يسمى بـ( انستكس) فيما يتعلق بالتبادل التجاري والمصرفي لا يفي باحتياجات إيران للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة الأميركية . وبهذا يأتي الرد الإيراني متوافقاً مع مضمون المادتين ٢٦ و ٣٦ اللتين تعطيان طهران الحق في الرد في حال أي تنازل من أطراف ٥+١ ، وما حدث لم يكن خارج توقعاتنا، فمنذ توقيع الاتفاق في الرابع عشر من تموز عام ٢٠١٥ كنّا نرى أن واشنطن وحلفاءها لن يلتزموا بمضمون الاتفاق، فالعقوبات الأميركية لم ترفع وبقيت سارية المفعول بخلاف قرار مجلس الأمن الدولي ٢٢٣١. 
كما بقيت حجة سعي إيران لامتلاك السلاح النووي حاضرة في جميع الأدبيات السياسية لمحور الناتو ، فيما كان الموقف الروسي والصيني ملتزماً ببنود الاتفاق وهو ما زال ثابتاً حتى اللحظة الراهنة. والواقع أن السياسة الأميركية بخاصة لم تتغير تجاه إيران مهما اختلفت التصريحات واللهجة الدبلوماسية ، إذ أن واشنطن كانت وما زالت تسعى للقضاء على مقدرات إيران العلمية والعسكرية وإنهاكها اقتصادياً ومحاصرتها على المستوى الخارجي بهدف إسقاطها كدولة ومشروع مقاوم . 
وننتظر الخطوة الإيرانية الثالثة بعد فترة الأيام الستين القادمة من مرحلة رفع التخصيب من ٣،٦٧ إلى ٢٠ بالمئة المستهدفة ليتم الإعلان الرسمي بعدها عن موت الاتفاق النووي بعد وفاته السريرية. وما يدعم رؤيتنا هو ما قامت به المملكة المتحدة في الرابع من الشهر الجاري باحتجاز الناقلة الإيرانية( غريس١) في المياه الدولية ، وما تلاها من تصريحات ماكرون الرئيس الفرنسي والخارجية الألمانية واستنكار مسبق للخطوة الإيرانية إلا دليل على هذا المنحى في الاعتداء على إيران ، وينبغي التوقف عند تصريح الخارجية الروسية في الخامس من هذا الشهر بأن خطوة واشنطن ولندن إجراء متعمد تم الإعداد له منذ فترة بعيدة لتطويق إيران وسورية
عدد القراءات : 4482

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019