الأخبار |
الرئيس الأسد يكافئ مهندسي وفنيي وزارة النفط الذين أجروا أعمال العمرة في مصفاة بانياس بخبرات محلية  إيران: إسرائيل أكبر تهديد للسلام والأمن لأنها تمتلك عشرات الأسلحة النووية  الجامعة العربية تتهاوى أمام التطبيع  أهالي منطقة الشدادي بريف الحسكة يتظاهرون احتجاجاً على جرائم ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي  الرئاسة اللبنانية: أديب لم يقدم لرئيس الجمهورية أي صيغة حكومية  "لسنا ضد أحد لكننا نريده إفريقيا".. تعثر محادثات تسمية مبعوث أممي جديد إلى ليبيا  صورة في الطائرة.. أول لاعب إسرائيلي في طريقه إلى دبي للانضمام إلى "النصر"  "ألحقوا بنا خسائر تفوق 150 مليار دولار".. روحاني يرد على منتقديه ويحدد مصدر مشكلات إيران  تفاصيل مثيرة... كشف مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب  مقتل 15 شخصا على الأقل على يد ميليشيا مسلحة غرب إثيوبيا  "الفلسطينيون ارتكبوا مجازر ضد اليهود".. هل تزيّف السعودية التاريخ تبريراً للتطبيع؟  وفاة الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 70 عاما  اليونان تدعو تركيا لإعطاء فرصة للدبلوماسية أو اللجوء للمحكمة الدولية  تطور عمراني على حساب المساحات الخضراء  زاخاروفا: حذف "فيسبوك" صفحات روسية تدخل في شؤون بلادنا  ابعد من اتفاقيات التطبيع.. مشروع "الولايات المتحدة الإبراهيمية".. بقلم: أليف صباغ  قدري جميل يكشف عن 5 نقاط حملها جيمس جيفري لقسد بخصوص سورية  الشهباء” المدعومة من “قاطرجي” تكتسح انتخابات “تجارة حلب”  منطقة "جبل علي" الإماراتية توقع مذكرة تفاهم مع غرف التجارة الإسرائيلية  أوكرانيا… مصرع 25 من أصل 27 راكبا في حادث تحطم طائرة "آن-26"     

تحليل وآراء

2019-07-02 04:31:55  |  الأرشيف

انتهى الدرس.. الشيطان الأمريكي ليس طريقاً للجنة ..!!..بقلم: صالح الراشد

نعم، هي حقيقة واضحة فنافخ الكير لن يُعيد للأمة العربية فلسطين ولن يُنادي بالحق الفلسطيني، ولن يكون ظهيراً لأهل الوطن الأصليين، بل سيكون عوناً للقاتل ضد الضحية ويقف الى جوار السارق بل يحاول إخفاء جريمته البشعة التي تعتبر آخر سجون القهر الشعبي في العالم، ورغم ذلك يغمض من يدعون أنهم أحرار العالم أعينهم نصرة للمحتل، كون هذا الاحتلال يوفر لهم الغطاء المناسب للضغط على القيادات العربية والسيطرة على ثروات الأمة.
نافخ الكير ومثله بائع الفحم لن تتعامل معهما الا وتتسخ، وهذا ليس إساءة لهم بل إساءة لكل من يحاول ان يُظهر نفسه بشكل نظيف وهو يحمل جميع الأمراض النفسية والجسدية، ورغم ذلك يقف منادياً بالحرية والعدل والديموقراطية وإعادة الحقوق لأصحابها، وهذه أمور من الجميل دعمها، لكن ابيض الوجه اسود القلب يدعو عكس جميع هذه القيم لأجل الكيان الصهيوني الغاصب، فتغيرت المباديء وظهر مدى سوء الحالة المرضية التي أصبحت خارج قدرة الطب والأطباء على العلاج.
وأجمل ما قيل كونه الحقيقة المُجردة ما قاله الرئيس الباكستاني الأسبق الراحل ضياء الحق ” ان من يتعامل مع واشنطن كمن يتعامل مع تجار الفحم لن يناله الا سواد الوجه واليدين”، وهذه مقولة لا غبار عليها كون أميركا لا تقف ولا تساند مع يدعمها، بل تتعامل معهم كأتباع وتتركمهم يتساقطون على عكس روسيا التي تقف مع حلفائها بكل قوة وتخوض معاركهم سوياً، مما يعطي انطباع بان العديد من الدول ستذهب صوب المعسكر الروسي.
لقد أثبتت الأحداث أنه لا صديق دائم أو ثابت لواشنطن التي تبحث عن الشخص القادم لبناء علاقات جديدة، فيما المغادرون لا قيمة لهم ولا لأحاديثهم ، حتى ان هاجموا فيها الولايات المتحدة كونها ستثبت خيانتهم لشعوبهم وصحة الفعل الأمريكي بتركهم يتساقطون، لذا فان جميع فضائح وفظائع واشنطن تموت بموت الزعيم أو رحيلة.
الدرس، ان من يثق بالسياسة الأمريكية كمن يبيع نفسه للشيطان حتى يتقرب من الله، وهذا أمر غير جائز ولا يمكن ان يعطي نتائج سليمة في تحقيق الهدف كون طريق الجنة تخلو من الشياطين.
عدد القراءات : 7101

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020