الأخبار |
فلسطين تتخلى عن رئاسة مجلس الجامعة العربية اعتراضا على التطبيع مع إسرائيل  السجون السويدية في حالة تأهب بسبب امتلائها بنسبة 100 %  محكمة باكستانية تقول إن حريقا أودى بحياة مئات العمال كان متعمدا  اتهام ضابط شرطة أمريكي بالتجسس لحساب الصين  هل لدى الحكومة الوقت لتنفيذ وعودها؟  قطاع النقل.. نقص في اليد العاملة الخبيرة ومطالب تنتظر التنفيذ  اتفاقية العار: أسرلة السينما العربية؟  وصول طائرة تقل 188 سورياً من العالقين بالخارج قادمة من الإمارات  روسيا تستيقظ على الساحة العالمية من سورية.. هل تضرب بعرض الحائط العقوبات الأميركية؟  "قسد" في ارجوحة الشيطان.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  إيران تسجل أعلى عدد إصابات بفيروس كورونا على أساس يومي متجاوزا 3700 حالة  صنعاء ترفض الوساطات: لا عودة عن «تحرير» مأرب  مقتل 10 أشخاص على الأقل في انهيار مبنى غربي الهند  الاتحاد الأوروبي يعاقب مزيدا من الشركات لخرق حظر السلاح على ليبيا  3 دول أوروبية تقترح وضع حزمة مساعدات لبيلاروس تشمل إلغاء نظام التأشيرات  التعليم العالي تصدر مفاضلات القبول الجامعي.. و72 مركزاً معتمداً بالجامعات لقبول الطلبات  مسؤول صحة سوري يحذر  الرئيس الجزائري: كنا على علم باستقالة السراج وليس عندنا أي مشاكل مع المغرب  القبض على "امرأة" حاولت قتل ترامب بطرد مسموم  جيمس جيفري في زيارة مفاجئة إلى الشمال السوري     

تحليل وآراء

2019-06-28 05:41:06  |  الأرشيف

انتهى الدرس يا .. ومن حق فلسطين أن تبقى ..!!.. بقلم: صالح الراشد

نعم، “من حق فلسطين أن تبقى”، كلمات ربما لم تصل الى مسامع وزير خارجية البحرين الذي أفتى بغير علم ومن يفتي بغير علم فقد كفر، حين قال ان من حق إسرائيل ” الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين” أن تبقى، ولم يعلم مفتى الأمة العربية الجديد ان بقاء الكيان هو ضياع لفلسطين التاريخية التي يجهلها وربما لم يسمع عنها لان ارتباطاته لا شأن لها في فلسطين.
المتحدث العبقري لا يفرق بين الوطن والإغراءات كونه قد لا يفرق بين الأم والخليلة، فالأم ليست اجمل نساء الأرض لكنها أغلاهن على القلب، فيما الخليلة تتنقل من حضن الى آخر، وكذلك الوطن فهو حصن وأمان الفلسطيني كحضن أمه، فيما الإغراءات المالية التي يتحدث عنها الوزير هي كالخليلية تتنقل من مشروع لمشروع ومن سرير الى آخر.
نعم حضرة الوزير من حق فلسطين ان تبقى ويعيش أهلها بسلام، كما يحصل في الوطن العربي، فالسلام ليس حكراً على دولة ولا مطلباً يقدمه أحدهم منفردا ليرضي به صاحب قوة، فالسلام يبدأ بإعادة الحق والحق ان فلسطين من البحر الى النهر دون إجتزاءات وبلا حواجز متكملة غير ناقصة، وهكذا يريدها أبناؤها فما شأنك وغيرك، حتى تحاولوا فرض وصايتكم على شعب يعرف كيف يدافع عن نفسه، وخاض في القرن الأخير حروب كثيرة ومتعددة مع ثلاث جيوش كبيرة وانهزم لكنه لم ينتهي ولم يذوب في الرمل كالأعور الدجال، لذا رفقاً بنفسك واترك فلسطين لأهلها فهم أخبر بها وقادرين على الذود عنها حتى بصدور عارية تتحدى “الميركافا”.
نعم لقد فشلت أيها الوزير في قراءة ما بين السطور، فالأمة ترفض النوم في الحضن الصهيوني، واعترض شعب البحرين وبقية الشعوب على ما تقول، واتحد رجال اعمال فلسطين لتوجيه رسالة “للصنم” الجديد ترامب مفادها : “احتفِظ بأموالك”، ونكملها نحن عنهم، ” نحن أبناء الحرية والنور نجوع ولا نساوم على وطن”، وتذكر أيها الوزير ان الحرة تجوع ولا تأكل بثدييها.
انتهى الدرس
عدد القراءات : 7550

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020