الأخبار |
ارتفاع وفيات فيروس كورونا بالصين إلى 56 وتسجيل أكثر من 300 إصابة جديدة  حاسبوهم وادعمونا!!.. بقلم: سناء يعقوب  الحرب الأردوغانية في المتوسط.. بقلم: نورا المطيري  عريقات: أي صفقة تتنكر لاحتلال إسرائيل لفلسطين ستدخل التاريخ كـ"احتيال القرن"  وزير الداخلية مع قادة الشرطة: التأكيد على مفاهيم القيم والأخلاق لدى رجال الشرطة  الترخيص للجمعيات السكنية متوقف حالياً.. ويتطلب موافقة رئاسة مجلس الوزراء … مدير شركة عيّن عمالاً وهميين وقبض رواتبهم!  قصص محزنة من معهد الفتيات الجانحات … صغيرات دخلن بجنحة الشذوذ الجنسي .. فتاة اغتصبها عمها وأخرى أبوها.. وآباء وإخوة يتحرشن ببناتهن وأخواتهن  صحيفة روسية: عاجلاً أم آجلاً سيتم الإعلان عن حقيقة زيف كيميائي دوما  رئيس مجلس النواب الأردني: لم نقطع علاقتنا بسورية حتى في أوقات ذروة الأزمة  ‎الجيش السوري يسيطر على بلدة معرشمشة وأمتار تفصله عن دخول معرة النعمان‎  صحيفة: فيروس "كورونا" ربما تسرب من مختبر بيولوجي صيني!  غانتس: أقبل دعوة ترامب وخطته منعطف للتقدم نحو اتفاق إقليمي تاريخي  أمريكا: سنجلي رعاينا من مدينة ووهان الصينية حيث يتفشي فيروس كورونا  ترامب يرفض التفاوض مع إيران مقابل رفع العقوبات: لا شكرا  زلزال جديد يضرب تركيا  نتنياهو: لدينا فرصة لن تعود وترامب أكبر صديق لإسرائيل على مدى التاريخ  نتيجة الانقطاعات الدائمة للكهرباء.. محافظ دمشق يعمم بتركيب ليدات بأحياء دمشق!!  ماذا بعد طرح صفقة القرن؟!.. التداعيات وردود الفعل  "الصحة العالمية": فيروس كورونا الجديد لا لقاح ولا علاج له     

تحليل وآراء

2019-06-26 03:15:23  |  الأرشيف

مهذبون ولكن ..التنمّر.. بقلم: أمينة العطوة

عندما كان الأب يملأ بصوته أرجاء المنزل، وقد يتبعه ذلك ببعض الركلات وما شابه... لم نكن نعلم أن هذا السلوك السلطوي للأب على أبناءه ما هو إلا شكلٌ من أشكال التنمر الذي يبدأ من اللبنة الأولى في المجتمع ألا وهي الأسرة ... ومع تسارع سير الحياة وتطوّرها من كل النواحي، توسّعت تلك الدائرة ليمارس سلوك التنمر العدواني بكل أشكاله اللفظي أو الجسدي أو الالكتروني، وتجسدت أيضاً بسلطة المدير على موظّفيه، والغني على الفقير، والقوي على الضعيف .. إلى ما هنالك.. وغالباً ما نطلق على هذا السلوك صفات عدة: حقود، لئيم، متسلط، شديد البطش... وتطول قائمة الصفات التي تصف سلوك التنمر الذي يكاد لن ينجو منه أحد على مدار حياته دون أذى، وبالرغم من أن التنمر ليس له حل إلا امتثال الإنسانية في تصرفاتنا ... الإنسانية التي لا تعرف نبذٌ ولا إهانة ولا إساءة.
مهذبو سورية يقولون :
           الإنسانية أساس العدل ... فلننتصر لإنسانيتنا   
 
 
 
 
عدد القراءات : 4617

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020