الأخبار |
زعيم "العمال" البريطاني يكشف عن موقفه حيال الخلافات حول "بريكست"  رئيس لجنة في الكونغرس: عزل ترامب قد يصبح الخيار الوحيد في ظل فضيحة اتصاله مع زيلينسكي  مجلس الوزراء يقرر توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنمية  بيدرسن يصل دمشق للقاء الوزير المعلم  وحدات من الجيش تقصف مواقع "النصرة" غرب حلب  المسماري: القضاء على الإرهاب بات قريبا جدا  مقتل ثلاثة من مرتزقة العدوان السعودي في قطاع عسير  "ويكيليكس": ظروف احتجاز أسانج أسوأ من الإرهابيين  الحرس الثوري يهدد باستراتيجية هجومية في حال ارتكاب حماقة ضده  الجيش اليمني يستهدف بصاروخين تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي بعسير  العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماة  الشركة المالكة: تلقينا معلومات باحتمال الإفراج عن الناقلة البريطانية المحتجزة لدى إيران  واشنطن تواصل دعمها غير الشرعي لميليشيا قسد الانفصالية وممارساتها الإجرامية بحق الأهالي  اليمن.. القضاء على عدد من مرتزقة العدوان السعودي في الجوف وحجة  لودريان: الهجوم على "أرامكو" السعودية نقطة تحول في المنطقة  اعترافات مثيرة "لأحد الضالعين" في حادث مقتل الأميرة ديانا  التربية تبدأ تلقي طلبات الراغبين بالتقدم لاختبار الترشح للثانوية العامة بصفة دراسة حرة  "نتنياهو" يشنّ هجوماً عنيفاً على "ترامب".. هل أصبح صديق الأمس عدو اليوم ؟  نتنياهو يعلق على قرار القائمة العربية بدعم غانتس لتولي رئاسة الحكومة     

تحليل وآراء

2019-06-10 05:07:06  |  الأرشيف

وجه واحد.. بقلم: يسرى ديب

تشرين
بمعدل أربع مرات في الأسبوع نتابع عمل جارنا وصوت معوله وهو يفرش سطح بيته بمساحة لا بأس بها من الخبز، وبعد تجفيفه يملأ منه كيساً كبيراً ويأخذه للبيع ربما علفاً للدجاج أو الحيوانات.
هذا المشهد الأزلي في بلادنا، لم يعد مقبولاً، لأنه في السابق كانت محاصيل القمح غزيرة ووفيرة، وسلوك كهذا لم يكن يثير كل هذا الاستياء، برغم أن حصة الحيوانات كانت تصل إلى النصف وأحياناً أكثر من إنتاج الأفران من الخبز، ولكن هل من المقبول أن يستمر هذا الحال بعد كل صعوبات وارتفاع تكاليف تأمين رغيف الخبز؟
مرّت عقود وعقود على رفع شعار «تحسين جودة الرغيف»، ولكن ظل هذا القول عصياً على التطبيق برغم كل الزبد الذي كان يطفو على شفاه مسؤولين يرددون هذه المقولة أمام الطبقات العاملة، في مناسبات أو مؤتمرات أو اجتماعات، وظلت فكرة تحقيق منتج أفضل أمراً صعب المنال، كصعوبة تسويق إنتاج شركة «وسيم» للألبسة الجاهزة!
محصول سورية من القمح كان من بين الثروات التي تم استهدافها في هذه الحرب، وأصبحت ميزة الوفرة و«البحبوحة» غير متاحة حيث يمكن تغطية أو تسويغ هدر أي حبة قمح أو كيلو طحين، فالحرب أجهزت على ميزة اشتهرت بها سورية عبر عقود من بين كل الدول العربية وهي تحقيق سياسة الاكتفاء الذاتي، وأصبح تأمين هذه المواد يتم عن طريق الاستيراد وبالدولار، وهذا الأمر فتح أبواباً من الفساد والغش كنا في غنى عنها سابقاً.
الخلاصة أنه لتأمين الحاجة اليومية من رغيف الخبز، هنالك تكاليف وصعوبات ترهق الاقتصاد الوطني، وبعد كل هذا ماذا يمكن القول فيمن يتسبب بإنتاج رغيف رديء يذهب علفاً بعد الوصول إلى مرحلة صناعة الرغيف؟
وهل هنالك من فارق بين من ينتج رغيفاً سيئاً من دون عذر، وأولئك المجرمين الذين يضرمون النار عمداً في حقول الذهب الأصفر، التي تميزت هذا العام بمواسم وفيرة لم تحصل منذ عقود؟ نيران يشعلها أصحاب مصالح شريرة التهمت عشرات آلاف الهكتارات، وحوّلتها إلى رماد أمام أعين أصحابها الذين يتابعون ما يحصل بأرزاقهم بلا حول ولا قوة، ويتركون مشاهد تحفر في الذاكرة عندما تصلك صور لمن يخلع رداءه ويقف في وجه ألسنة اللهب لعله يتمكن من لجم تلك الشهب الممتدة نحوه.
عدد القراءات : 4563

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3500
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019