الأخبار |
الحشد الشعبي: مجاميع ملثمة بساحة التظاهرات تفرض وجودها بالإرهاب وتخطط لاستفزاز المتظاهرين  مجلس الوزراء: تفعيل عمل لجان مراقبة الأسواق لضبط الأسعار وتعزيز توريدات المواد الأساسية في صالات السورية للتجارة  مظاهرة حاشدة في اسطنبول ضد سياسات أردوغان الاستبدادية  أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر يرفض دعم أي من المرشحين الخمسة  "أجنحة الشام للطيران" تسيّر أولى رحلاتها من دمشق إلى برلين في 14 ديسمبر  نتنياهو: لن تكون هناك أية تسوية في غزة إذا ما لم يتوقف إطلاق النيران كليا  استشهاد يمني بنيران قوات النظام السعودي في صعدة  دعموش: التدخلات الأمريكية بشؤون لبنان تخدم العدو الإسرائيلي  مجلس الشعب يقر مشاريع قوانين تتعلق بإعفاء المشتركين المدينين لدى السورية للاتصالات من الفوائد وبإقامة مصفاتي نفط وتوسيع مصب نفط طرطوس  رئيس وزراء بريطانيا: السباق الانتخابي لم ينته بعد  الملحم: لقاء إيجابي بين وفد أحزاب الداخل السوري وأحزاب الإدارة الذاتية الكردية  غواتيمالا تعتزم إعلان "حزب الله" منظمة إرهابية  وزير المالية الفرنسي: سنرد على واشنطن في حال فرضت الأخيرة ضرائب إضافية  الحشد الشعبي يرسل تعزيزات إلى الموصل لتأمين الحدود مع سورية من تسلل "داعش"  الصين تعلن رفض التوسع الاستيطاني ومساعي إسرائيل لضم الأغوار  الرئاسة اللبنانية: تأجيل تسمية رئيس الحكومة إلى 16 ديسمبر  المركزي: الاستمرار بتمويل قائمة المستوردات المعدلة وتلبية كل احتياجات جهات القطاع العام التموينية  وزير خارجية فلسطين: قرار مرتقب من "العدل الدولية" بشأن التصعيد الاستيطاني الإسرائيلي  مستشار الأمن القومي الأمريكي: هجوم فلوريدا يبدو إرهابيا     

تحليل وآراء

2019-04-20 02:49:18  |  الأرشيف

«فيتو» تبادل الأدوار.. بقلم: صفاء إسماعيل

لا يزال العدوان على اليمن موضع سجال محتدم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمشرعين الأمريكيين, ففي خطوة تصعيدية جديدة استخدم ترامب الـ«فيتو» لتعطيل قرار «الكونغرس» القاضي بإنهاء مشاركة واشنطن في العدوان السعودي على اليمن. «فيتو» أراد ترامب من خلاله تحدي «الكونغرس» مجدداً والسماح للقوات الأمريكية باستمرار تدخلها باليمن, في مخالفة صريحة وواضحة لتعهده سابقاً بسحب القوات الأمريكية من الحروب الخارجية تحت شعاره الزائف «أمريكا أولاً».
خطوة تصعيدية كان المشرعون الأمريكيون يعرفون مسبقاً أن ترامب مقدم عليها لأن إطالة أمد العدوان, تحقق مصالح ترامب المستفيد شخصياً من العلاقة مع السعودية, ناهيك عن إنعاش الاقتصاد الأمريكي الرابح الأكبر من الاستمرار بتوريد السلاح للنظام السعودي بمليارات الدولارات.
رغم ذلك أصر المشرعون على تبني القرار الذي جاء بمثابة توبيخ لترامب وخطوة تاريخية تنتقص من صلاحيات الرئيس في اتخاذ قرارات الحرب باعتبار أن أي مشاركة لواشنطن في أي حرب يجب أن تكون بموجب موافقة صريحة من ممثلي الشعب, لكن ترامب كان له رأي آخر إذ قال: إن قرار «الكونغرس» يعبر عن رأي مشرعين يحاولون إضعاف سلطاته الدستورية وتوبيخه حول سياساته في الشرق الأوسط وخاصة فيما يتعلق بالسعودية.
وفيما يرى البعض أن «فيتو» ترامب مفحم يقيم الحجة على أمريكا بأنها تقود العدوان على اليمن وأنها صاحبة القرار في وقفه أو استمراره, وأن بقية دول العدوان ليست سوى أدوات لتنفيذ رغبات ساكن البيت الأبيض وأطماعه, يؤكد البعض الآخر أن المشرعين الأمريكيين كانوا على دراية بأن ترامب سيستخدم الـ«فيتو» ضد قرارهم, وأن ما يجري بين «الكونغرس» والرئيس الأمريكي ليس سوى مسرحية لتبادل للأدوار بين صناع القرار الأمريكيين وأن الهدف من قرار «الكونغرس» هو «تحسين صورة أمريكا».
وبينما يبقى السجال بين أركان النظام السياسي الأمريكي محتدماً ومرشحاً لتبني مواقف أكثر تصعيداً, يبقى العدوان على اليمن مستمراً بدعم أمريكي يبدأ بصفقات السلاح والمعلومات الاستخباراتية والدعم اللوجيستي ولا ينتهي بـ«فيتو» ترامب الذي أسقط أي قناع إنساني أو حقوقي أو سياسي تحاول الإدارة الأمريكية تقمصه وأكد بدون أدنى شك الرفض الأمريكي للسلام الذي تفشله إدارة ترامب في كل جولة حوار يخوضها المبعوث الأممي إلى اليمن.
تشرين
عدد القراءات : 5548
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019