الأخبار |
«حرب نووية» وقعت في بيروت  الإعلام شغفها و(العباس) من أهم المتابعين لها.. فرح سليمان: الشهرة جميلة ومهمة لكنها لم تكن هدفي الأول  كورونا مؤامرة أمريكية والعالم سيصبح طوع واشنطن..!!.. بقلم: صالح الراشد  بيروت مدينة منكوبة  ترامب: ما وقع في بيروت يبدو هجوما مروعا  المغرب يسجل ارتفاعا جديدا بعد استقرار في إصابات ووفيات كورونا  الفلاح الخاسر الأكبر.. ارتفاع تكاليف الإنتاج انعكس سلباً على أسعار المنتجات الزراعية  الوفيات تتخطّى الـ700 ألف: تدابير الحجر تعود إلى غالبية الدول  وزارة الصحة: تسجيل 45 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 15 حالة  سورية في مواجهة «كورونا»: بين سندان الحرب ومطرقة «قيصر»  ابتسام المغربي عضو لجنة تحقيق انسحاب الناصر من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية: قراراتنا اتخذت بالإجماع وهناك من يرفض التنفيذ..؟!  صفقة تسليح ترامب للسعودية: الكونغرس يحقّق في إقالة مفتّش وزارة الخارجية  أكثر من 18 مليون إصابة في العالم: منظمة الصحة تقلّل من أهمية اللقاحات المرتقبة  الصين.. عين واشنطن على «تيك توك»: الحظر التامّ أو مشاركة المُلكية!  كورونا لم يمنع ازدحامه.. ما هو المطار الأكثر نشاطًا حول العالم؟  30 يوماً لتنفيذ «اتفاق الرياض»: حكومة «التحالف» الرابعة على خطى سابقاتها  مليارديرات في أميركا يتخلون عنه.. ترامب يخسر دعماً مالياً مهماً لإعادة انتخابه  إدارة المنتخب تعلن إصابة عدد من اللاعبين بفايروس كورونا  مسؤول إيراني: الحكومة استعجلت رفع قيود كورونا وقد نواجه 1600 وفاة يوميا في سبتمبر  اليونان.. تعديل حكومي واحتفاظ وزيري المال والخارجية بمنصبيهما     

تحليل وآراء

2019-04-13 03:49:18  |  الأرشيف

«إسرائيـل».. ممنوع النقـد!.. بقلم: صفاء إسماعيل

في إطار الدعم اللامحدود لكيان الاحتلال الإسرائيلي, استحدثت الإدارة الأمريكية منصب المبعوث الأمريكي الخاص لمحاربة «معاداة السامية» وأوكلته إلى المدعي العام السابق لمدينة لوس أنجلوس إيلان كار الذي سرعان ما خرج على الإعلام ليعلن أن مهمته سوف تنطلق من وضع معاداة الصهيونية في كفة واحدة مع «معاداة السامية».
يبدو أن مهمة المبعوث الجديد لن تقتصر على الدمج بين معاداة الصهيونية و«معاداة السامية» ووضعهما في سلّة العنصرية المقيتة والمرفوضة, بل ستتجاوزها إلى أبعد من ذلك بكثير خاصة بعد أن أكد كار أن أي انتقاد لـ«إسرائيل» هو أيضاً «معاداة للسامية», ما يعني أن توجيه النقد لـ«إسرائيل» أو إدانتها في أي محفل رسمي بات من المحرمات الأمريكية!
.. ما يعني أن مهمة كار ستشمل أيضاً العمل على تسويغ الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة والترويج لمنتجات المستوطنات وتسويقها في الخارج وخاصة في الولايات المتحدة, في دليل يجسّد التماهي التام مع سياسات «الليكود» التي تعتمدها إدارة دونالد ترامب بحذافيرها والتي ترجمتها بقرارات غير مسبوقة بانتهاكها للأعراف والقوانين الدولية.
المتتبع للأحداث يدرك جيداً أن الدعم اللامحدود الذي تغدق به واشنطن على ربيبتها «إسرائيل» ليس جديداً, لكنه كان يجري طوال السنوات الماضية خلف الكواليس ومن تحت الطاولة حتى جاء دونالد ترامب الذي لم يجد حرجاً منذ البداية بالتبجح علانية عن دعمه وانحيازه الفاضح للكيان الإسرائيلي من خلال قراراته الاستفزازية وإجراءاته العدائية والتي كان آخرها استحداث منصب المبعوث الأمريكي لمحاربة أكذوبة «معاداة السامية», وذلك بهدف إسكات الأصوات والحركات الأمريكية المناوئة للاستيطان وللانتهاكات الخطرة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.
وبموجب أكذوبة «معاداة السامية» التي أوجدها اليهود الصهاينة لابتزاز الأمم والشعوب, والتي تستميت إدارة ترامب اليوم بالدفاع عنها لرد الإدانة أو حتى النقد عن «إسرائيل», فإن أي شخص يعارض احتلال «إسرائيل» لفلسطين أو يعارض الانتهاكات الخطرة التي تمارسها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني أو يعارض إقامة المستوطنات هو «معادٍ للسامية», في حين لا تعني مشاهد الانتهاكات اليومية والمجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال أي شيء لدوائر صنع القرار في الغرب وخاصة لواشنطن الراعي الأول لـ«إسرائيل» وللإرهاب في المنطقة.
تشرين
عدد القراءات : 5288
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020