الأخبار |
الشرطة الفرنسية تعلن توقيف المشتبه في متحف مدينة سان رفاييل  "لا تخشى السرطان"... ثمرة فاكهة ومشروب لديهما الحل لهذا المرض العضال  غانتس يتسلم اليوم رسميا التفويض الرئاسي بتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي  ألمانيا لا تعارض تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  فتاة تبتكر طريقة للانتقام من الرجال الذين يتمددون في وسائط النقل العامة.  وزير الدفاع الإيراني: التهديدات الأمريكية بشن هجوم عسكري على إيران خدعة للتغطية على مذلة الأعداء  ظريف: الإرهاب الاقتصادي الأمريكي يهدد شعوب العالم  الدفاع الروسية: الجيش السوري يعتزم إنشاء 15 نقطة مراقبة على طول الحدود مع تركيا  انفجار عبوة لاصقة بسيارة فان وسط مدينة القامشلي وجرح مواطنين ووقوع أضرار مادية  بري: الظرف مناسب لقيام دولة مدنية ونخشى من فراغ سياسي  وزير الخارجية التركي: اتفاقياتنا مع روسيا وأمريكا حول سورية نجاح سياسي سجله التاريخ  أعراض تظهر في الفم قد تكون علامات تحذيرية للإصابة بأزمة قلبية  استمرار الاحتجاجات في مختلف المناطق اللبنانية والجيش يعمد إلى فتح الطرقات  أردوغان يدعو جونسون وميركل وماكرون لعقد لقاء على الحدود السورية  نصائح للحفاظ على الـ(طرمبة).. كيف نتعامل مع أزمة مضخات البنزين؟  مظاهرة في روما تطالب بوقف تزويد النظام التركي بالأسلحة  سورية تشارك في الاجتماع الوزاري التحضيري لدول حركة عدم الانحياز  الخارجية الروسية : موسكو لا ترى ضرورة إنشاء منطقة أمنية في شمال سورية  تركيا تعلن وقف عملياتها العسكرية شمال سورية     

تحليل وآراء

2019-03-24 04:16:03  |  الأرشيف

رياضتنا.. وضوح الطريق.. بقلم: صفوان الهندي

نفهم جميعاً أن الرياضة حركة مستمرة إلى الأمام لا يجوز أن تتوقف لأن حاضرها هو استمرار لماضيها وبالتالي فلا يصح أن نتجاهل إنجازاتها الماضية ولا التوقف فقط عند سلبياتها دون أن نقف بإمعان عند إيجابياتها كي نعززها في حياتنا الرياضية وأن نلغي السلبيات والهفوات فيها.
أقول ذلك مؤكداً على أنه في بعض الأحيان يتم نسف الايجابيات بحجة التوقف عند السلبيات وبالمنطق فإن ذلك لا يتناسب إطلاقاً مع معطيات الرياضة السورية التي تشهد حركتها اليومية المستمرة إنجازات جديدة هي استكمال لما تم تحقيقه سابقاً ولكن بمعطيات تنسجم مع الواقع الراهن ومع الحاضر الذي نعيشه وبرؤية ترنو إلى المستقبل بتفاؤل وثقة فهناك دروب كثيرة وطرق طويلة لا بد أن نمر بها وأن ننجح في عبورها.. وهناك إنجازات كثيرة تحققت علينا أن نحافظ عليها.
وعلى هذا يجب أن يستمر العمل الرياضي بروح التعاون الجماعي المطلق وبالجدية والمسؤولية وبالأفكار التطويرية وبمنهجية البحث العلمي وبوضع الآليات المناسبة لإنجاز المهام القادمة وتحقيق الإصلاحات المطلوبة وتوخي الدقة والموضوعية والوعي والإحساس العالي بالمسؤولية واعتماد معايير علمية للتقييم والإفساح في المجالات للحوار البناء والعمل بشفافية مستفيدين من كل الطاقات والخبرات والكفاءات الوطنية القديمة والمخضرمة وتوظيفها مع القدرات الجديدة والشابة في مسيرة العمل الرياضي التي تعزز وتثري وتنهض بما هو موجود وتضيف إلى البناء الرياضي أساسات متينة فوق ما تحقق له.
لا شك أن اعتبارات كثيرة يجب أن نضعها في أولوية العمل الرياضي القادم، وفي طليعتها تكريس الحوار والتعاون والعمل المؤسساتي الجماعي لأن ذلك يشكل أساس النجاح ووضوح الطريق إلى الديمقراطية، كما أنه المرتكز في بتر أي تقصير أو تهاون أو خطأ أو انحراف.. فلا يوجد أي اعتبار غير مصلحة الوطن ومصلحة الرياضة والنهوض والارتقاء بمستوياتها وأدائها حيث لا مجال لتضييع الوقت ولا لهدره وبالتالي لا إفساح في المجال للمراهنة.
وعلى هذا تبقى إعادة بناء البيت الرياضي على أسس متينة وأكثر صلابة وتماسكاً شرطاً مركزياً للنجاح ووقفة نقدية ودراسة متأنية تتفق وروح المتغيرات والمستجدات وتحويل العناصر الكامنة والإرادة الرياضية الوطنية الصادقة إلى مصادر قوة ونهوض وتأثير وفعل وبشروط أكثر ملاءمة للتحرك الفعال والمؤثر في مستقبل الرياضة السورية.
 
عدد القراءات : 5380
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
مظاهرة في روما تطالب بوقف تزويد النظام التركي بالأسلحة
شهدت العاصمة الإيطالية روما اليوم مظاهرة طالب المشاركون فيها بوقف تزويد النظام التركي بالسلاح على خلفية عدوانه على الأراضي السورية.

وذكرت وكالة اكي الإيطالية أن المحتجين الذين تجمعوا أمام مقر الفرع الإيطالي لشركة “راينميتال” الألمانية لصناعة السلاح رفعوا لافتات كتب عليها: “أوقفوا إرسال الأسلحة إلى تركيا” مؤكدين أن من العار مواصلة إرسال الأسلحة للنظام التركي الذي يشن عدوانا على الأراضي السورية.

وكان عدد من الدول الأوروبية من بينها فرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج وفنلندا وإسبانيا وبريطانيا والتشيك أعلنوا عن تعليق بيع المعدات العسكرية إلى النظام التركي على خلفية عدوانه على الأراضي شمال سورية.

ويشن النظام التركى عدوانا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال فى القطاعات الخدمية ووقوع أضرار مادية كبيرة فى المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.
المزيد | عدد المشاهدات : 20
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019