الأخبار |
تحشيدات ضخمة للاحتلال التركي والميليشيا الكردية في الشمال … رسائل أردوغانية تصعيدية لأميركا.. و«قسد»: لا نريد الحرب ولكن؟  بالتنسيق مع سورية.. العراق يواصل «إرادة النصر»  إيطاليا تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من روما إلى الجنة!  حرب ترامب ونتنياهو قد تكون آخر هزائمهما في الشرق الأوسط!.. بقلم: تحسين الحلبي  مصادر «محروقات»: رفع سعر الغاز الصناعي صائب ومن غير المعقول دعمه بمبلغ المنزلي نفسه  لماذا لم يتم إنصاف مزارعي الشوندر؟ الشوندر السكري للعام السادس علف للحيوانات  الرئيس الجزائري يمنح لاعبي المنتخب وسام الاستحقاق الوطني  بعد “نكسة إف 35”.. خسائر كبيرة تهدد صناعة الدفاع التركية!  تركيا: بين المطرقة الأميركية والسندان الروسي.. بقلم: حسني محلي  الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على موقع في جيزان  روسيا تعرب عن ثقتها بقدرة سلطات فنزويلا الشرعية على تخطي الصعوبات بالبلاد  مرتديلا فاسدة في الأسواق وعلى المستهلك العبقري معرفة الماركة  السودان.. تحفظات الحرية والتغيير على الاتفاق السياسي  استشهاد يمني جراء غارة لطيران العدوان على صنعاء  ترامب: ماي أدت عملا سيئا لكن جونسون سيصلح ذلك  نيودلهي تتواصل مع طهران للإفراج عن الهنود الموجودين على متن الناقلة المحتجزة  سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق  الدفاع الأمريكية: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج  القبض على متورط جديد في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل  رودريغيز: قرارات واشنطن زادت حالة عدم الاستقرار في الشرق الأوسط     

تحليل وآراء

2019-03-02 05:37:31  |  الأرشيف

تحت سقف قانون السير.. بقلم: جمال حمامة

متى ينزاح عن صدورنا هاجس إرهاصات وأخطار الدراجين الذين جعلوا من دراجاتهم العادية والنارية وسائط عبث على الطرقات من دون الاكتراث بمخاطر أفعالهم واستهتارهم بسلامتهم وسلامة الآخرين ؟ وتالياً إلى متى يبقى هؤلاء يمارسون هذه العشوائية في انتقالهم وحلهم وترحالهم من دون ضوابط ، ولاسيما أنهم يتسببون في العديد من المشكلات والحوادث على مرأى ومسمع رجال الضابطة المرورية !!؟.
هذا التساؤل يطرحه المواطن سواء أكان ماشياً على قدميه أم سائقاً، فالدراجات النارية التي تجوب الطرقات على مدار الساعة تخلق حالة من الفوضى المرورية من جراء عدم التزام دراجيها بما يخصهم من قانون السير.. إذ ينتقل عليها الأفراد من دون ضوابط ، راكبوها يضربون عرض الحائط بكل ما هو متعلق بالسلامة العامة ونظام المرور!! إذ يتحركون على عكس اتجاهات السير، ولا يلتزمون بإشارات المرور، وكأنهم في صحراء أو أشباح غير مرئيين ويتعامل معهم رجال المرور بالتطنيش تارة وعدم الاكتراث تارة أخرى!!. وصاحبكم كاتب هذه السطور عندما يرى دراجة عادية أو نارية يبتعد عنها اتقاء لشرها تطبيقاً للمثل القائل: ( بعّد عن الشر وغنيلو). ‏
‏الواقع يؤكد بما لا يدعو للشك ضرورة وضع الضوابط الكفيلة بإنهاء تجاوزات الدراجات بأنواعها المختلفة ، ليكونوا جميعاً تحت سقف قانون السير الذي حدد في بعض مواده قيوداً على مستخدمي الدراجات وحتى المشاة أيضاً، وهذا ليس اكتشافاً.. فقانون السير هو لجميع مستخدمي الطريق وليس للسيارات فقط.
باختصار، من المفيد طرح هذه المشكلة، درءاً للمخاطر التي تقع يومياً من جراء الحركة غير المنضبطة للدراجات بأنواعها التي تخلف مخاطر جمة وخاصة الدراجات العادية التي ركّب عليها أصحابها محركات دفع نارية تنسل بين السيارات والمشاة من دون أن يشعر بها أحد ‏ فهل نتلمس إجراءات من المعنيين في إدارة المرور من شأنه أن يعكس حالة إيجابية على أرض الواقع..؟ نأمل ذلك، فالطريق لا تشغله السيارات فقط ، بل تتشارك فيه مع المشاة والدراجات، وجميعها بحاجة إلى ضوابط تجعل حركة المرور أكثر أماناً وسلامة.
تشرين
عدد القراءات : 5258

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019