الأخبار |
الرئاسات الثلاث في العراق تطالب بالتحقيق العاجل ومحاسبة مطلقي النار على المتظاهرين  إسرائيل تعلن تزودها بطائرة مسيرة جديدة قادرة على تنفيذ مهام معقدة  سورية تشارك في اجتماع وزراء الصحة لدول شرق المتوسط في طهران  استشهاد عنصرين من دائرة حراج اللاذقية وفرق الإطفاء تكافح لإخماد حريق كبير اندلع في ريف القرداحة  السعودية تستأجر “جميلات” إنستغرام لتلميع صورتها  إنقاذ 94 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية  وحدات من الجيش السوري تدخل إلى مدينة منبج  القانوني المتواضع والمحب لفلسطين.. لماذا أحب التونسيون قيس سعيّد؟  اليمن.. العدوان السعودي يمنع قافلة إغاثة من دخول مدينة الدريهمي المحاصرة  ترامب: الأكراد قد يفرجون عن أسرى "داعش" لدفعنا للتدخل شمال شرقي سورية  قرابة 150 جنديا من القوات الأمريكية يغادرون سورية إلى العراق  أجراس الخطر تدق في ريال مدريد  الأمن الإيراني يعتقل خليتين إرهابيتين في محافظة خوزستان  مقتل فرنسي وإصابة جندي تونسي بحادث طعن في ولاية بنزرت التونسية  كوليبالي يرفض مغادرة الكالتشيو  برشلونة يتحرك لتحصين فاتي  تسريبات تكشف مواصفات هاتف "سامسونغ" القادم  "إتش بي" تنقذ حواسبها بتحديث طارئ  موسكو والرياض توقعان ميثاق تعاون "أبدي" في إطار "أوبك+"     

تحليل وآراء

2019-02-03 04:05:41  |  الأرشيف

كشف خطط إسرائيل للإرهابيين في سورية.. بقلم: تحسين الحلبي

في الأول من شباط الجاري نشرت المجلة الإلكترونية «ذا ريال نيوز» نص مقابلة أجرتها مع البروفيسور الإسرائيلي ايال فايتسمان من جامعة لندن ومدير مركز أبحاث حول البناء والعمارة، كشف فيه أن قيادة الجيش الإسرائيلي أنشأت كلية حربية خاصة لاكتساب الخبرات ووضع الخطط في احتلال الأحياء والأزقة الضيقة في مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية تحسباً من أخطار كثيرة.
ويقول فايتسمان: «في عام 2006 كنت قد نشرت مقالاً بالإنكليزية تحدثت فيه عن وجود كلية حربية إسرائيلية لهندسة البناء والعمارة لوضع خطط التغلب على صعوبات احتلال مثل هذه الأحياء أثناء الحرب في المدن».
ويضيف فايتسمان إن «قيادة الجيش الإسرائيلي أدركت خطورة التعقيدات التي تفرضها الحرب في المدن مثل وجود المدنيين بكثرة ووسائل الإعلام التي تصور وتنقل كل ما يمكن أن يحدث في هذه التضاريس الضيقة للأزقة وتلاصق الأبنية، فأعدت في كلية ذات نفس الاختصاص ضباطاً لوضع الخطط وتنفيذها وجرى تطبيق هذه الخطط في احتلال الجيش الإسرائيلي لأكبر مخيم فلسطيني مكتظ بالسكان والأبنية المتلاصقة وهو مخيم بلاطة في مدينة نابلس».
وتبين أن رئيس الأركان الحالي الجنرال أفيف كوخافي، هو أحد من قاد كتيبة من المظليين في اقتحام هذا المخيم عن طريق إدخال مجموعات من الجنود عن طريق مبان وبيوت يجري هدم الجدران التي تفصلها عن بعضها وعن الزقاق فيتحرك الجنود عن طريق هدم الجدران والأسقف أو تحت الأرض بين الأزقة ومحاصرة المسلحين فيها.
ويطلق فايتسمان على هذا النوع من العمليات اسم «دودة التفاح» التي تدخل جسم التفاحة وتتحرك عبر ممرات تشقها من داخلها.
وحين دفع فايتسمان بمقاله هذا لإحدى الصحف شبه اليسارية الإسرائيلية التي تصدر بالعبرية لترجمته في ذلك الوقت من عام 2006، رفض الرقيب العسكري ترجمته ونشره بالعبرية وأبدى غضبه من تداوله بالإنكليزية إلى حد جعل، بموجب ما يقوله فايتسمان، قائد وحدات المظليين كوخافي في عام 2002 يهدد كل من يعيد نشره بالعبرية أو الإنكليزية بالعقوبات.
ويبدو أن كوخافي وقيادة الجيش لم يرغبا بأن يعاد نشر هذا المقال لكي لا يتسرب إلى الخارج لأن قيادة الجيش ستعود لاستخدام هذه الطريقة وبشكل أكثر تطويراً في عمليات مقبلة أو لأنها ستقوم بتدريب وتأهيل مسلحين من مجموعات المعارضة السورية على استخدام مثل هذه الخطط للسيطرة على الأحياء عندما تفجرت الحرب على سورية.
فقد تبين أن الإرهابيين الذين سيطروا وتمركزوا في عدد لا بأس به من الأحياء قرب دمشق وفي مخيم اليرموك أيضاً استخدموا هذه الخطة في انتقالهم عبر الأزقة بواسطة هدم الجدران للتحرك من حي إلى آخر بأسلحتهم ونيرانهم التي كانوا يوجهونها على قوات الجيش العربي السوري وحلفائها أثناء تصديها لهذه المجموعات أو في بداية العمليات الهجومية لتحرير هذه الأحياء ذات المباني المتراصة والشوارع الضيقة، فالجيش الإسرائيلي هو الذي كان قد نقل مثل هذه التجربة وخططها وأدوات تنفيذها للإرهابيين الذين تمكنوا من السيطرة على عدد من الأحياء وخصوصاً في مخيم اليرموك وجوبر وما فتحوه من أنفاق وطرق بين المباني بعد هدم جدران فيها أو حفر أنفاق من تحتها.
ويقول فايتسمان إن كوخافي كان قد اطلع على دراسات وضعها مؤلفان فرنسيان هما جيل ديلوز، وفيليكس غواتاري، حول الخطط المناسبة في حرب المدن ظهرت في كتاب باسم «ألف هضبة وميدان» بالانكليزية.
ويبدو أن قيادة الجيش الإسرائيلي لن تكتفي بما نقلته من خبرات للإرهابيين الذين تحركوا على الأراضي السورية، بل يمكن أن تعد خططاً عدوانية مماثلة بقواتها ضد قطاع غزة أو جنوب لبنان أو عبر الجولان المحتل بعد أن هزمت سورية الإرهابيين من قرى شريط فصل القوات في الجولان.
عدد القراءات : 5775
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019