الأخبار |
العمليّة العسكريّة من الداخل التركي: فرص وتحدّيات  ماكرون: العملية العسكرية التركية في سورية تؤدي لعودة "داعش"  «البنتاغون» خلف ترامب: نحن منسحبون!  أميركا تقر ببيع «قسد» لأردوغان … وعبدي: سنلجأ إلى دمشق وموسكو لحمايتنا!  مستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصاد  مسؤول روسي: عدد الإرهابيين المرتبطين بـ"القاعدة" في إدلب أكثر من 35 ألف  طهران ترحّب بمبادرة عمران خان: ليتحوّل «التكتيك» السعودي إلى استراتيجية  الليرة تتحسن … صندوق مبادرة «عملتي قوتي» يتدخل وبيع الدولار بـ625 ليرة لمن يرغب  عقدٌ جديدٌ!..بقلم: زياد غصن  التضليل بين الشفافية والإطراء..بقلم: سامر يحيى  «معارضة الرياض»: لتحقيق أهداف «الدستورية» سنعمل بـ«إيجابية»!  أنباء عن دخول الجيش السوري منبج وعين العرب وتل تمر  مهذبون ولكن.. المعاملة الحسنة صدقة!.. بقلم: أمينة العطوة  واشنطن لم تتمكن من نقل 50 شخصية داعشية هامة من شمال سورية بسبب العملية التركية  سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض المتوسط  ماكرون وغلبة الطبع على التطبّع  وزير الدفاع الأمريكي مقتنع أن قواته لم تكن لتمنع تركيا من مواصلة عمليتها في سورية  نبيل القروي: الإفراج عني قبل 48 ساعة من الاقتراع لم يوفر فرصا متكافئة في الانتخابات  مايسمى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية تتفق مع الدولة السورية على مؤازرة الأخيرة لها بوجه قوات تركيا  التلفزيون الرسمي التونسي يعلن فوز قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 75%     

تحليل وآراء

2018-12-21 05:05:06  |  الأرشيف

حان وقت القطاف سورية تنتصر وأميركا ترحل..!.. بقلم: محمد صادق الحسيني

هي السنن الكونية التي تشي بأنّ عدونا وعدو الإنسانية صار يستعجل حفر قبره بيده حتى وهو يحاول فكّ طوق النجاة من حول رقبته…!
ليس هناك أدنى شك بأنّ قرار ترامب بتنفيذ الانسحاب من سورية إنما هو بلورة صارخة لهزيمته الاستراتيجية أمام محور المقاومة وصديقها الروسي…!
ولا مجال للمرجفين في المدينة من ايّ جنس كانوا ان يحاولوا إفراغ هذا النصر من مضمونه من خلال ربطه بمستجدات القضايا الإقليمية أو الدولية…!
اليانكي الأميركي باعتباره الراعي الأول والأكبر للحرب العالمية على سورية خسر الحرب في الميدان السوري وهو ينفذ شروط الهزيمة الآن بعد تأخر نحو تسعة أشهر بسبب أوضاع وعرقلات داخلية أميركية…!
لماذا يعلن ذلك الآن فجأة ومن دون سابق إعلان، لأنه يريد أن يوظف هذه الورقة في الداخل الأميركي ليقول لناخبيه أولاً بأنه ها هو ينفذ شعاراته الانتخابية الواحدة بعد الآخر والمتجمّعة والمكثفة بشعار «أميركا أولاً».
ويريد ان يواجه منافسيه السياسيين ومناكفيه الحزبيين وللدولة العميقة بشكل أخصّ بأنه لا يزال الرقم الأول في أميركا رغم خسارة البلاد الاستراتيجية في الميدان السوري ورغم قضيتي خاشقچي واليمن اللتين كادتا ان تتحوّلا الى القشة التي تقصم ظهره في الموازين الداخلية.
نعم سيوظف ذلك في ترميم العلاقة مع حارس مرمى الناتو أردوغان، والأخير سيستفيد منها أقصى الاستفادة في الانقضاض على الحلم الكردي في الفيدرالية الطوباوية في سورية…!
لكن الخطوة بحدّ ذاتها تحمل أبعاداً استراتيجية مهمة لا يمكن لأحد ان ينكرها ستظهر تداعياتها على الشكل التالي:
1 ـ سقوط آخر مخططات إضعاف او استنزاف الدولة الوطنية السورية أو تجزئتها…!
2 ـ تثبيت وتعزيز النصر الإيراني كطرف أساسي في محور المقاومة في وجه الكيان الصهيوني من خلال إخراج موضوع التواجد الإيراني في سورية من دائرة المناوشات الإقليمية والدولية مما سيكرّسها دولة مواجهة عربية ـ «إسرائيلية»…!
3 ـ تثبيت وتعزيز اللاعب الروسي كطرف دولي هو الأقوى إنْ لم يكن الوحيد دولياً المؤهّل لفرض شروط الهزيمة على اللاعبين الدوليين والإقليميين من جبهة أعداء سورية…!
بهذه الخطوة التي حاول عتاة الحرب الأميركيين الهروب منها شهوراً وظلّ نتن ياهو يترقبها مذعوراً وسعى لتجنّبها ابن سلمان وغيره كثيراً، تكون لحظة الهزيمة المرة قد أزفت وحان قطافها نصراً مؤزّراً لمحور المقاومة وتقهقراً مؤكداً لكلّ من سعى للخراب والدمار ولعب القمار بأرواح البشر في سورية وجوارها، انها نقطة التحوّل النوعية التي تشي بتشكل معادلات جديدة ترسم جغرافيا النصر المبين على الاستكبار العالمي وأذنابه المحليين والإقليميين…!
سجلوا علينا انها خطوة متقدّمة
على الطريق نحو تحرير فلسطين.
 
عدد القراءات : 5883
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019