الأخبار |
قالين: أردوغان سيجري اتصالا هاتفيا مع بوتين لبحث الوضع في إدلب  الناتو يعلن مقتل جنديين أمريكيين في أفغانستان  ظريف: طهران ستسرع النظر قضائيا في قضية "ستينا إمبرو"  سفير فنزويلا بدمشق يدعو إلى المساهمة في حملة كفى ترامب  كشف تفاصيل انتقال سانشيز لإنتر ميلان  تركيا تكشف عن تفاصيل جديدة حول المنطقة الآمنة شمالي سورية  الحرس الثوري الإيراني: الحفاظ على أمن منطقة الخليج مسؤولية دولها  اليونان تؤكد عدم مساعدتها الناقلة الإيرانية على الوصول إلى سورية  فيورنتينا الإيطالي يعلن تعاقده مع فرانك ريبيري  بوتين: روسيا سترد على الإجراءات الأمريكية لاختبار الصاروخ الجديد  اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقصف جوي في العاصمة الليبية طرابلس  تعليقا حول دعوة روسيا لحضور قمة" السبع الكبار ".. زاخاروفا: "يجب صياغة المقترحات إن وجدت وتقديمها إلى الجانب الروسي للنظر فيها  استخدام "البراز البشري" لعلاج سرطان قاتل  مسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارنا  إصابة طفلين شقيقين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي "داعش" بريف دير الزور  ميليشيا (قسد) تختطف عشرات النسوة والشباب في منطقة الجزيرة السورية  موسكو تؤكد رفضها العقوبات الأمريكية على الدول الأخرى  كوريا الشمالية: سياسة واشنطن العدائية تدفعنا لاتخاذ تدابير دفاعية لمواجهة التحديات  إحباط مخطط إرهابي بمحافظة صلاح الدين العراقية  صفقة تبادلية تقرب ماندزوكيتش من برشلونة     

تحليل وآراء

2018-12-21 05:05:06  |  الأرشيف

حان وقت القطاف سورية تنتصر وأميركا ترحل..!.. بقلم: محمد صادق الحسيني

البناء
هي السنن الكونية التي تشي بأنّ عدونا وعدو الإنسانية صار يستعجل حفر قبره بيده حتى وهو يحاول فكّ طوق النجاة من حول رقبته…!
ليس هناك أدنى شك بأنّ قرار ترامب بتنفيذ الانسحاب من سورية إنما هو بلورة صارخة لهزيمته الاستراتيجية أمام محور المقاومة وصديقها الروسي…!
ولا مجال للمرجفين في المدينة من ايّ جنس كانوا ان يحاولوا إفراغ هذا النصر من مضمونه من خلال ربطه بمستجدات القضايا الإقليمية أو الدولية…!
اليانكي الأميركي باعتباره الراعي الأول والأكبر للحرب العالمية على سورية خسر الحرب في الميدان السوري وهو ينفذ شروط الهزيمة الآن بعد تأخر نحو تسعة أشهر بسبب أوضاع وعرقلات داخلية أميركية…!
لماذا يعلن ذلك الآن فجأة ومن دون سابق إعلان، لأنه يريد أن يوظف هذه الورقة في الداخل الأميركي ليقول لناخبيه أولاً بأنه ها هو ينفذ شعاراته الانتخابية الواحدة بعد الآخر والمتجمّعة والمكثفة بشعار «أميركا أولاً».
ويريد ان يواجه منافسيه السياسيين ومناكفيه الحزبيين وللدولة العميقة بشكل أخصّ بأنه لا يزال الرقم الأول في أميركا رغم خسارة البلاد الاستراتيجية في الميدان السوري ورغم قضيتي خاشقچي واليمن اللتين كادتا ان تتحوّلا الى القشة التي تقصم ظهره في الموازين الداخلية.
نعم سيوظف ذلك في ترميم العلاقة مع حارس مرمى الناتو أردوغان، والأخير سيستفيد منها أقصى الاستفادة في الانقضاض على الحلم الكردي في الفيدرالية الطوباوية في سورية…!
لكن الخطوة بحدّ ذاتها تحمل أبعاداً استراتيجية مهمة لا يمكن لأحد ان ينكرها ستظهر تداعياتها على الشكل التالي:
1 ـ سقوط آخر مخططات إضعاف او استنزاف الدولة الوطنية السورية أو تجزئتها…!
2 ـ تثبيت وتعزيز النصر الإيراني كطرف أساسي في محور المقاومة في وجه الكيان الصهيوني من خلال إخراج موضوع التواجد الإيراني في سورية من دائرة المناوشات الإقليمية والدولية مما سيكرّسها دولة مواجهة عربية ـ «إسرائيلية»…!
3 ـ تثبيت وتعزيز اللاعب الروسي كطرف دولي هو الأقوى إنْ لم يكن الوحيد دولياً المؤهّل لفرض شروط الهزيمة على اللاعبين الدوليين والإقليميين من جبهة أعداء سورية…!
بهذه الخطوة التي حاول عتاة الحرب الأميركيين الهروب منها شهوراً وظلّ نتن ياهو يترقبها مذعوراً وسعى لتجنّبها ابن سلمان وغيره كثيراً، تكون لحظة الهزيمة المرة قد أزفت وحان قطافها نصراً مؤزّراً لمحور المقاومة وتقهقراً مؤكداً لكلّ من سعى للخراب والدمار ولعب القمار بأرواح البشر في سورية وجوارها، انها نقطة التحوّل النوعية التي تشي بتشكل معادلات جديدة ترسم جغرافيا النصر المبين على الاستكبار العالمي وأذنابه المحليين والإقليميين…!
سجلوا علينا انها خطوة متقدّمة
على الطريق نحو تحرير فلسطين.
 
عدد القراءات : 5579

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019