الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  الدفاع الروسية: هبوط اضطراري لمروحية "مي-8" ومصرع طاقمها  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  أديل بركات: فنانات سوريات كثيرات تنازلن عن أجسادهن مقابل الشهرة  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  محاكم الكيان عاجزة أمام سطوته.. جرائم نتنياهو تتحول لنياشين!  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  ألمانيا تقترب من إنهاء تحذير السفر لمواطنيها إلى 31 دولة أوروبية  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

تحليل وآراء

2018-12-12 09:22:33  |  الأرشيف

وإن عبدتم إلها ......سأعبد غيره ...بقلم ميس الكريدي

ما أصعب الشكوى من الوطن .......وما أوسع الشبهات حين يدخل الوطن دائرة الشك .......

كيف تكتب الوجع عن الوجع ومن الوجع ؟!!!

يا بلادي وفي عيون الكل تشكيك بالكل .......والإله المطماع صار السيد ......

ومن يذكر سوى بقايا الشيوعين القدامى أن ماركس قالها :

((المال إله اسرائيل المطماع ))

وهل أغرد خارج السرب ؟!!!!!

وبئس السرب الذي رفض السماء وارتكس إلى الوحل .........

سأغرد خارج السرب ..وإن عبدتم إلها سأعبد غيره ..

لأن ما أسمعه الآن .......بعضه صمت العدم والباقي عواء ....

والصمت المعتق بالخوف وبالظلام .....صفة الجبان

والعواء هوجاء القطيع .......

سأغرد خارج السرب .....لأن الدخان ابتلعكم ...والضجيج

هاأنا أسهر وإياك يامحمود درويش ....وحدنا ........

أنا وأنت .......وحفنة من ذكريات أرشها بيني وبينك حتى تقدم لي نصيحة في العشق مفيدة ..

أحاول أن أحفظ قصيدتك (( يحبونني ميتا))..

وماالفائدة الآن من حفظ قصيدتك ؟!!!!!

كنت سأتلوها عليك حين كنت أحلم بلقائك ......وها قد مت من سنوات ...وتركتني وحيدة أندب القافية ..وتقبل الجميع ذلك .....ما عداي ..

وبقيت وحدي أستحضرك .......في ساعات الليل أختلي بالقصيدة عمدا وألتحف الخطيئة ..

ولمن أكتب الآن ؟!!!!!

ومازلت أمتشق هذا القلم في ساحة الأقزام ...وكل الكلاب تعوي علينا أنا وأنت ..

ويحاكمونا بتهمتين :

الحب

والوطن

تجفل كلماتي من وباء الطاعون الذي نشر الفئران المريضة في كل شارع ..

وصرنا نموت حقدا ...وظلما ......وهرسا ...وعصرا ...واعتصار ..

آه حين الفكر أمامك في حالة احتضار ......

مللت من جمع قصائدي وأناتي ..وتنهيدات الصبايا ..مللت من عمري المغيب في فراغ ..

مللت من مجد مزيف ..........مللت من وطن يغادرني كل دمعة ......ويبقيني أرملة على الأطلال .......

من سيقرأ وآلاف النفائس ركنت على قارعة الترهات ؟!!......

من سيسمع وكل تلك الكلاب تنبح ؟!!!!!!

في ذاكرتي عينان للحبيب .......وصوتك

مازلت مؤمنة  ..ونحن في زمن الدجالين ..........مؤمنة بنفسي .....مؤمنة بنفسك ...مؤمنة بشعرك الذي بتنا قلائل نتفقده ......

للثقافة إدارات ...والإدارات تعني ولاءات والولاءات تعني تفاهات مجوفة ........ستحول الوطن إلى صراخ .......

للفكر إدارات ..للكتب إدارات .......والإدارات تعني متحزبين ......ولو كانوا منافقين ........وعسس وبعض المخبرين

ودائرة للرقابة تسحب من كلماتك روحك واجتهادك وجناحك الذي به تطير ........

عندي معلقة من الجرح يرتص فوق الجرح ...فتحول الألم قصيدة ...

عدد القراءات : 6457
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020