الأخبار |
السلطات اليونانية أخلتهم من سكنهم بشكل مذل! … مهجرون سوريون يعيدون الحياة إلى قرية ألمانية  اليمن.. مقتل عدد من جنود العدوان السعودي ومرتزقته في جيزلن  غريفيث: مبادرة الحوثيين قد تكون رسالة قوية حول الإرادة لإنهاء الحرب  العراق أشار إلى وجود البغدادي في مناطق سيطرة «النصرة» في سورية … ترامب يدعو مجدداً الأوروبيين لاستعادة مواطنيهم الدواعش  الشرطة الفرنسية توقف 137 متظاهرا من السترات الصفراء بعد مواجهات في باريس  ترامب مهدداً أوروبا بالإرهابيين مجدداً: إما تستعيدونهم أو سنعيدهم إلى حدودكم  الداخلية المصرية تكشف تفاصيل تصفية قيادي في "حسم" شرق القاهرة  فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»  الجبير تعليقا على "مبادرة السلام" الحوثية: سنرى إن كانوا سيطبقونها فعلا أم لا  بيلوسي: ترامب يتجاهل عنف السعودية ضد اليمنيين الأبرياء  ابن زايد.. هل يطيح بالسيسي وابن سلمان؟!  الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعية  إثيوبيا… اعتقال مجموعة كانت تخطط لهجمات إرهابية  إنتر ميلان يحسم ديربي الغضب بهدفين نظيفين  كفى تبريراً !!.. بقلم: سناء يعقوب  مصادر إعلامية: عشائر عربية تهاجم دورية لميليشيا "قسد" حاولت اختطاف أولادها لـ"التجنيد الإجباري"  "داعش" يتبنى تفجير حافلة أسفر عن مقتل 12 شخصا في كربلاء أمس الجمعة  الحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمن  قتيلان و11 جريحا نتيجة إطلاق نار في مقهى جنوب شرق الولايات المتحدة     

تحليل وآراء

2018-10-29 03:56:11  |  الأرشيف

سادة «نائمون» !.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
لم يصل أداء الأجهزة المحلية في المحافظات إلى حد الاقتناع من المواطن بأن خدماتها لاقت الرضا والقبول, بل كان التقصير والإهمال سيديّ الموقف, وما تأكيدات بعض السادة المسؤولين إلا خطب لم تقدم أي فائدة.. بعد زيارات للوفود الرسمية لم تتغير نمطية الأعمال ولم تبادر المؤسسات المعنية بإيلاء مشكلات الناس أي اهتمام , وبقيت الصورة مشوهة إلى حد كبير, والمواطن غارق بالعديد من المشكلات ويكابد يومياً من تبعات معاناة نتجت بسبب ظروف قاسية وإهمال من جانب السادة المسؤولين..
قد يخطئ الجهاز الرسمي المعني بتنفيذ خدمات المواطن أو لم يصل مستوى خدماته إلى تلك المنطقية المطلوبة بسبب إصابة أدائه بشيء من القصور واللامبالاة، نتيجة عدم المتابعة والجدية بشكاوى المواطن ومايتعرض له لتقصير جهة ما عن تأدية مهامها بالشكل المطلوب, ومثل هؤلاء موجودون فهم أشبه مايكونون «نائمين» وكسالى ولا يجد المتابع خلفهم ملاحظة في الأداء , ذلك أنهم أصلاً لا أداء لهم..!
قرى ومدن بأكملها في الجهة الغربية من درعا تغوص في مستنقع الإهمال وتقصير الأجهزة الرسمية عن تأدية مهامها, ومافعلته الأخيرة خطب وجولات بلا دسم, فالطرقات الرسمية «الطريق الغربي» الذي يربط عشرات المدن والقرى ببعضها لا يحمل سوى اسمه فقط, الحفر من كل حدب وصوب, وإذا لم تتوافر الاعتمادات اللازمة, كان من الأحرى على الجهات المختصة القيام بأي تسويات ممكنة تجعل منه طريقاً يليق بالبشر, والمشكلة لم تنته هنا, فأوجه القصور عديدة, الكهرباء لها حديثها الخاص بها, وشبكات الري ومياه الشرب لها مالها من أوجاع تركت كوارث وأزمات على معيشة مواطنين بعشرات الآلاف..!
الآن تنبه المواطنون في قرى «حوض اليرموك» بعد معاناتهم مع بعض المشكلات الخدماتية وإحساسهم بتجاهل الجهات الرسمية والمحافظة لمطالبهم وندائهم لإيصال الكهرباء والمياه وتسويات الطرقات بالشكل المقبول.. فشكلوا لجاناً مالية وبدؤوا بجمع الأموال من أجل مساعدة الجهات لتجهيز بعض المنشآت الرسمية وتقديم الخدمات الأساسية..
أعتقد جازما أننا بحاجة إلى شيء من «الوعي القسري» بحقوق الوطن والمواطن, لتبدأ المحاسبة الفعلية لا أن تترك الجهات المعنية طلبات المواطن عرضة للإهمال, وما لا يفهم أين ذهبت أقوال وخطب السادة المسؤولين في درعا تجاه مسائل حياتية لمواطن عانى ماعاناه, ألم يحن الوقت..؟!
عدد القراءات : 5921

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019