الأخبار |
حرب "تحت الرادار" قد تشعل الاقليم بكامل ساحاته  رئيس حزب الأمة القومي السوداني يصف التوقيع على الاتفاق بـ"العبور نحو الحكم المدني"  أول تعليق لزعيم "أنصار الله" على هجمات 10 طائرات على منشآت حيوية في السعودية  "فرح السودان".. التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة  لأول مرة في سورية… عمل جراحي لبناء عظم الفك ذاتياً بتقنية (زوريش)  اجتماع ثلاثي يؤكد ضرورة الحل السياسي للأزمة في اليمن  إصابة فتى يمني بنيران مرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  إيران والعراق يوقعان على مذكرة تفاهم لتوطيد العلاقات الثنائية  الجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي  البرهان: المرحلة الانتقالية تبدأ رسميا بعد توقيع الإعلان الدستوري  متحدث: المجلس السيادي سيضم حميدتي والفريق ياسر العطا والبرهان رئيسا  القوات العراقية تدمر وكرا لـ"داعش" قرب تلال حمرين  العسكري السوداني يرحب بترشيح حمدوك لرئاسة الوزراء  ليفربول يتفادى طعنة أدريان ويقهر ساوثهامبتون  التربية: الاعتراض على نتائج الدورة الثانية للشهادة الثانوية وإعادة التصحيح بدءاً من الغد  ظريف يبحث في الكويت ضرورة التعاون بالخليج  استنفار أمني بمدينة بورتلاند الأمريكية عشية مسيرات لأنصار اليمين المتطرف  الجيش العربي السوري تاسعا في مسابقة بياتلون الدبابات والـ 28 في الترتيب العام للألعاب العسكرية الدولية  بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري     

تحليل وآراء

2018-10-16 06:42:27  |  الأرشيف

بدأ الجدّ بين أميركا والسعودية.. بقلم: عمر غندور

لو كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلم بنية السعوديين بقتل مواطنهم الصحافي جمال الخاشقجي أو لا يعلم، لما وافق على هذا القتل الذي بات مؤكداً في تركيا وواشنطن ولندن وبرلين.
أما أن لا يقدر القاتل الذي يمثل الظلم والقهر والترويع على كبح سوء تصرفاته فهذه سمة الأنظمة المستبدّة التي لا تسمح بسماع رأي يخالفها!
أما وقد وقعت الجريمة التي طالت إنساناً واحداً وخلفت وراءها هذا «التسونامي» من الشجب والتنديد، بينما قتل شعب بأكمله وإبادته وتعريض 13 مليوناً للمجاعة بفعل الحرب السعودية الأميركية على اليمن التعيس، لم تحرك ضمائر ومشاعر وإنسانية الذين يتباكون اليوم على قتيل القنصلية السعودية في اسطنبول! ورحم الله الشاعر الثائر ديب اسحاق 1856 – 1885 يوم قال:
قتل امرئٍ في غابة جريمة لا تُغتفر
وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر
حتى الأمس لم نكن نصدّق انّ ترامب سينفذ تهديداته للذين قتلوا الخاشقجي، وهو قال صراحة: لا نريد الإضرار بمصلحة أميركا وخسارة المليارات التي تدفعها لنا السعودية، مكرّراً تحقيره بأنّ العرش السعودي لا يستطيع الصمود لأكثر من أسبوعين إذا رفعنا عنه الحماية.
إلا أنّ الردّ السعودي على تهديدات ترامب، جاء ليعطي جدية للمرة الأولى وتسفيهاً للديبلوماسية في علاقات البلدين حينما قال: السعودية تنظر في تخفيض إنتاجها من النفط سبعة ملايين برميل يومياً خلافاً لما يريده ترامب، ما سيتسبّب في ارتفاع سعر البرميل من 80 الى 400 دولار.
مثل هذا التحاور العلني، جعلنا نظنّ أنّ ترامب وإدارته والنظام السعودي محشوران في زاوية ضيقة جداً، وانّ الغرب الذي ينصّب نفسه حامياً للديمقراطية ومدافعاً عن الشعوب، والذي يختزن كمّاً من التحفظات على سياسة ترامب حول نهجه العنيف نحو أوروبا ودول العالم، وخاصة بعد انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران، ربما وجد فرصة لإعادة النظر في هذه السياسات قبل بدء تنفيذ العقوبات الإضافية على إيران بداية الشهر المقبل…
 

عدد القراءات : 5662

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019