الأخبار |
انتخابات «الكنيست الـ22»: الأحزاب المتنافسة كلّها «ليكود»  دينامو زغرب يقترب خطوة من دور مجموعات التشامبيونزليغ  فتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي  بسبب القذارة..!! إغلاق 13 مطعماً خلال العيد في دمشق  هل يمهد سقوط خان شيخون لسقوط إدلب؟  اليمن: القضاء على عدد من مرتزقة العدوان السعودي في جيزان والبيضاء  ارتفاع إيجارات الشقق..والمبالغ تصل لـ100 ألف ليرة شهرياً  الحوثيون يعلنون استهداف قاعدة "الملك خالد" الجوية غربي السعودية  إسبر: التجربة الصاروخية الأمريكية الأخيرة (لردع الصين)  انسحاب مرشح ديمقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي  ماكرون يلتقي مسؤولين إيرانيين لإنقاذ الاتفاق النووي  "أنصار الله" تعلن إلحاق خسائر بقوات يمنية وإعطاب دبابة "أبرامز" سعودية في جيزان  علماء يتحدثون عن أشخاص يسمعون الألوان ويبصرون الأصوات  تشكيلة «المجلس السيادي» في السودان: كفّة العسكر هي الراجحة  البنتاغون: يمكننا صنع أسلحة تفوق سرعة الصوت في غضون "بضع سنوات"  للجيش السوري الكلمة الفصل.. بقلم: سعيد معلاوي  سلاح الجو الإسرائيلي يستهدف موقعا غرب مدينة غزة  انتصارات الجيش شمالاً في مسار تصاعدي.. وصور «الجولاني» تُحرق  الأزمة الإيطالية تنتظر الحل: حكومة ائتلافية أو رئاسية تدعو إلى انتخابات مبكرة  بأداة إسرائيلية أو بغيرها... «الحشد» هدف دائم     

تحليل وآراء

2018-04-18 02:55:00  |  الأرشيف

أنا سورية.. بقلم: صالح الراشد

قذائف تساقطت في قلبي فارتج واهتز جسدي، صمدت واقفا على قدمي لم افقد توازني تحاملت على نفسي ولَم أسقط، فلم يهزمني صوت الانفجار ولا غدر الفجار ولا ضمير التجار، فقدمي راسختين في الارض ورأسي في عنان السماء وبينهما امّم تاهت وضلت الطريق، فدللتهم بأصبعي الى طريق العز والكرامة والخلود، فأنا ابنة التاريخ وقاهرة الغزاة ومُذلة الأعداء، انا قوة التاريخ وبوصلة الحاضر وحلم المستقبل، فأنا سوريا.
انا وانا لا شبيه لي، فأنا سيدة العالم وطاووس التاريخ فلا يرهبني ولا يرعبني طفل اليوم بأسلحته فكم أسقطت من الاعادي وكم احتضنت من الأحباب، فعشاقي حولي يسهرون على راحتي وبارواحهم يفدونني وانا اضم عشاقي لأصنع منهم نجوما واكليل غار يزين جباه أمة، فأنا سوريا.
بشر النبي محمد أصحابه بأرضي وتشهد مأذنتي هبوط المسيح، ومن أرضي سيسطع نور أمة ومن ترابي ينبت المجد، ومن مائي ارتوت شعوب وبرجالي صمدت عروش وسقطت جيوش، وبفرحي عم السلام وبغضبي سقط اللئام، فلا يهزمني صاروخ ولا يوجعني مدفع ولا يقتلني صُنَّاع إرهاب ولا ذئاب الغاب، فأنا سوريا.
بي تعتز الأمم وترتقي الهمم وتكتمل القمم ويرتفع العلم، فأنا كما أنا، تاريخي لذوي الألباب راسخ وعلمي لفكر الجهلاء ناسخ وفعلي للاعداء كاسح وصمودي للعملاء فاضح، فأنا لا استسلم ولا أذل ولا أهان، فأنا تاريخ عالم وسيدة الحرب وسيدة السلام، فأنا سوريا قاهرة الأنذال، أنا سوريا.
 
عدد القراءات : 3724
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019