الأخبار |
توفير الغطاء المالي لصفقة العصر ومكاتب تمثيل لدول عربية في القدس  "لهيب الصيف "يهاجم عدة دول عربية  كيف علّق الاتحاد الأوروبي على استقالة ماي؟  ماي متمسّكة بمنصبها... رغم الخيبة  طهران تجدّد رفضها التفاوض.... وترامب لا يرى حاجة لإرسال قوات  «غلاف غزة» يشتعل: الحرائق مقابل مساحة الصيد  سناتور أمريكي: اتهامات واشنطن لأسانج تهديد خطير لحرية الصحافة  الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في جمعة (التكافل والتراحم)  مقتل عراقيين اثنين وإصابة آخرين بهجوم إرهابي في صلاح الدين  عشرات الإصابات جراء اعتداء الاحتلال شمال القدس المحتلة وغرب جنين  جنتي: أمريكا لن ترتكب حماقة الحرب ضد إيران  ضابط إسرائيلي: قمنا باغتيال سمير القنطار في سورية  ماي تعلن نيتها الاستقالة من منصب رئيسة حزب المحافظين البريطاني يوم 7 يونيو  عبد اللهيان يدعو الأوروبيين لتنفيذ التزاماتهم حيال الاتفاق النووي  المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: لن تكون هناك مفاوضات مع أمريكا  واشنطن: المحادثات بين ممثلي غوايدو ومادورو لا تعني تنازلا من المعارضة  عربات مدمرة للتنظيمات الإرهابية بفعل ضربات الجيش العربي السوري في بلدة الحويز بريف حماة  يازجي يبحث مع مسؤولين في الصحة العالمية ونظيره الكوبي تعاوناً لبناء مشفى أورام تخصصي  ظريف: إيران سترى نهاية ترامب بينما لن يرى ترامب نهاية إيران أبدا  الدعوة السعودية للقمم الطارئة.. أية أهداف وأية فرص؟     

تحليل وآراء

2018-04-15 03:05:31  |  الأرشيف

المقامر بأمن العالم ..بقلم: طلال سلمان

لم يعرف العالم عبر التاريخ مجنوناً يحكم واحدة من أكبر دول العالم وأغناها وأعظمها تسليحاً وقدرات عسكرية مثل دونالد ترامب..
 
لقد عرف فيها رؤساء من الكابوي، مثل ريغان..
 
وعرف فيها رئيساً “أبله”، مثل جورج بوش الإبن..
 
كما عرف رئيساً حكيماً ومتزناً ومثقفاً هو باراك أوباما، في مصادفة تاريخية، لعل القصد منها تجميل صورة “الكابوي”..
 
لكن دونالد ترامب ظاهرة فريدة في بابها: مضارب في البورصة يحمل في حقيبة سفره “الزر النووي”، ويستفيق فجراً ليوزع شتائمه على وزرائه ومعارضيه على حد سواء..
 
انه مضارب محترف في البورصة،
 
بل انه مقامر لا ينام،
 
المشكلة انه بعد أن ربح “الضرب” في انتخابات الرئاسة الأميركية انطلق “يجرب حظه” مع دول العالم، كبيرتها والصغيرة..
 
ونحب ألا يجرب ترامب حظه معنا، وعبرنا، فيقدم على الإغارة على سوريا لضرب “أهداف” يعتبرها حيوية، وذلك عن طريق تكليف العدو الإسرائيلي بالغارة ثم يقوم بتغطيتها أميركيا..
 
وبالتأكيد فإن مثل هذه التجربة ستكون مكلفة جداً، وللعالم أجمع، حتى لو كان المستهدف بها العرب بعنوان سوريا، ومعها روسيا بوتين..
عدد القراءات : 534
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019