الأخبار |
تمهيدا لعدوان أمريكي.. التنظيمات الإرهابية في ادلب تسند لإرهابيين بلجيكيين وفرنسيين ومغاربة مهمة الاستخدام الفوري للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين لمنع تقدم الجيش السوري  الحرس الثوري: واشنطن لا تفهم لغة التفاوض بل تفهم لغة القوة  عون: على واشنطن العمل بجدية لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية  بريطانيا: الأسوأ آتٍ.. بقلم: سعيد محمد  العلاقات الإيرانية الأميركية: فرق إطفاء وفرقة إشعال  ثبات طهران ومأزق ترامب.. بقلم: د. عدنان منصور  طبول الحرب تُقرع.. سليماني قد يتصل بنصرالله: المؤامرة تُحاك والعاصفة قادمة!  لا تقُل مؤتمر الازدهار الفلسطيني بل قل «وعد بلفور» جديد اسمه «صفقة القرن»  لا تقُل مؤتمر الازدهار الفلسطيني بل قل «وعد بلفور» جديد اسمه «صفقة القرن»  لمع نجمها عام 2013 .. من هي تيريزا ماي؟  الدفاع الروسية: الجيش السوري يقضي على 350 إرهابيا من النصرة في محافظة حماة  تعويل حكومي على موسم قمح وافر: حسابات «الإدارة الذاتية» تنغّص آمال فلّاحي الحسكة  وحدات الجيش تدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” في ريفي حماة وإدلب  عون: المقاومة حق طبيعي لأي شعب تنتهك سيادة بلاده  بيونغ يانغ: لن نستأنف المحادثات النووية إلا إذا تبنت واشنطن نهجا جديدا  العراق يحث إيران على الالتزام بالاتفاق النووي  الجيش الأمريكي: الحرس الثوري الإيراني وراء "هجوم الفجيرة"  القضاء على ثلاثة إرهابيين في جمهورية داغستان الروسية  صحيفة روسية: موسكو تعد قرارا يحمي مستوردي أسلحتها من العقوبات الأمريكية  كريدي.. نؤيد دستورا سوريا علمانيا بالكامل     

تحليل وآراء

2017-11-01 05:57:27  |  الأرشيف

التهم تتراكم على ترامب ومساعديه.. بقلم: جهاد الخازن

الرئيس دونالد ترامب ثار بعد أن دانت هيئة محلفين ثلاثة من رجاله بتهم التآمر على الولايات المتحدة، وغسل أموال والعلاقة مع روسيا، وهو أصرّ في تغريدة أن «لا تواطؤ هناك».

هذا عجيب، لأن مستشاره في الشؤون الخارجية جورج بابادوبوليس اعترف أمام المحقق الخاص روبرت مولر بأنه اتصل بالروس طالباً معلومات تسيء إلى المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.

رئيس الحملة الانتخابية لترامب كان بول مانافورت وهو اتُّهِم مع نائبه ريك غيتس بما أوردتُ في الفقرة الأولى، وأنكرا التهم كلها، وبدأ محاموهما حملة دفاع إعلامية عنهما. المهم الآن التفاصيل القادمة عن علاقة ترامب شخصياً مع روسيا ومحاولته تعطيل التحقيق، فأقول الآتي أعظم.

أكمل بحادث بسيط، لكن مغزاه كبير، فقد خرج الرئيس دونالد ترامب من نادي ترامب الوطني للغولف في بلدة ستيرلنغ بولاية فرجينيا في موكب طويل من السيارات ذات الزجاج الأسود حتى لا يعرف أحد في الخارج السيارة التي يركبها الرئيس. الموكب سبق شابة على دراجة هوائية فرفعت إصبعها في إشارة قبيحة للموكب.

لا نعرف إذا كان الرئيس رأى سائقة الدراجة وإصبعها أو رأى وهو يخرج من النادي كلمة «اعزلوه» المرفوعة في الطريق.

ما تعرض له ترامب من نوع ما واجه الذين سبقوه في المنصب، فواحد رمى بيل كلينتون ببيضة في بولندا وأصابه في ساعده، ومنتظر الزيدي رمى جورج بوش الابن خلال مؤتمر صحافي في بغداد بحذائه وتمكن الرئيس من إبعاد رأسه مرتين عن الحذاء.

هناك شعور داخل الولايات المتحدة وخارجها أن دونالد ترامب خطر على بلاده والعالم كله، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور بوب كوركر حذر يوماً من أن ترامب قد يقود البلاد إلى حرب عالمية ثالثة ضد كوريا الشمالية أو إيران أو غيرها.

كوركر أعلن أنه لن يعود إلى مجلس الشيوخ، لكن أقرأ أنه قد يغير رأيه. في جميع الأحوال هو رأس اجتماعاً للجنة التي يرأسها تكلم فيه وزير الدفاع جيم ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون عن السلطة القانونية التي تملكها إدارة ترامب لشن حرب عالمية على الإرهاب.

ما سبق لا يعرفه ترامب أو لا يقرأ عنه، فهو يهدد إيران كل يوم، مع أن إيران قوية في الداخل ومع حلفائها في المنطقة. إيران لاعب أساسي في سورية، وهي في حلف غير معلن ضد الدولة الإسلامية المزعومة مع تركيا والولايات المتحدة وروسيا. قرأت أن معظم انتصارات النظام ضد أعدائه في سورية سببه ضربات القوات الروسية، خصوصاً سلاح الطيران، غير أن ترامب لا يبدو مطلعاً على هذا الوضع وإنما يعتقد أن له حلفاء في سورية، وأن الخسائر التي مُني بها الإرهاب سببها هذا التحالف. أيضاً النظام السوري وتركيا وإيران في حلف غير معلن ضد الأكراد وطموحهم في تحقيق الاستقلال.

في غضون ذلك، دونالد ترامب يريد خفض الضرائب بحوالى 1.5 ترليون دولار، أي 1500 بليون دولار. إذا أراد القارئ يستطيع أن يراجع رقم الدين القومي الأميركي على غوغل أو موقع آخر، وسيجد أن الرقم يزداد باستمرار، فهو لا يتوقف. هو الآن فوق 20 ترليون دولار، والرئيس الأنيس يريد أن يزيده 1.5 ترليون دولار لفائدة الأثرياء مثله، فقراءة التفاصيل في الميزانية تظهر أن الفائدة للطبقة المتوسطة قليلة، وتكاد تكون معدومة للفقراء.

الدين القومي الأميركي يعادل 105.6 في المئة من الدخل القومي الأميركي كله، وهو يزيد على دخل عشر أو أكثر من أغنى دول العالم، إلا أن ترامب لا يرى ذلك أو لا يريد أن يراه.

عدد القراءات : 3743
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019