الأخبار |
ظريف يهنئ جونسون ويؤكد أن ​طهران​ لا تسعى للمواجهة لكنها ستحمي مياه الخليج  رئيس وزراء بيلاروس يبحث مع المعلم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي  علامات تدل على ارتفاع معدل السكر في الدم حتى إن لم تكن مصابا بالمرض المزمن  مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية.. "صفقة القرن" فشلت قبل أن تتشكل  أولى علامات الحصى في الكلى  كشف عقوبة "كونميبول” المحتملة ضد ميسي  كيف تطيل عمر البطارية على هاتف "أندرويد"؟  يوفنتوس يستغل توتر علاقة سان جيرمان مع "البارسا" للانقضاض على نيمار  موقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمن  بومبيو: واشنطن تأمل باستئناف المفاوضات مع بوينغ يانغ في غضون أسبوعين  الرئاسة الأفغانية ترد على تصريحات ترامب بشأن "محوها من على وجه الأرض"  إيران ترد على إعلان أمريكا بناء تحالف دولي لحراسة مضيقف هرمز  هجوم تخريبي يتسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن 16 ولاية فنزويلية  سلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعودي  الدفاع الروسية: قاذفاتنا لم تنتهك حدود أي دولة عند تحليقها فوق بحر اليابان  واشنطن تفرض عقوبات على شركة طاقة صينية بسبب انتهاكها للقيود المفروضة على قطاع النفط الإيراني  عرض خيالي لإقناع مبابي بتجديد تعاقده مع باريس سان جيرمان  القضاء اللبناني يصدر مذكرات غيابية بحق 10 ليبيين في قضية موسى الصدر  جونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية     

تحليل وآراء

2018-07-18 03:03:44  |  الأرشيف

العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف

كعادتها في كل مرة تستشعر فيها إسرائيل الخطر على المجموعات الإرهابية التي تدعمها، تقوم بتدخل ميداني في سورية باستهداف موقع أو مركز عسكري تريد أن تعبر عبره عن ألمها لخسارة عملائها في الداخل سعياً لإثبات وجودها رغم تقهقر مجموعاتها الإرهابية ورغبة في رفع معنوياتهم.
وهذه المرة تكرر إسرائيل فعلتها العدوانية، إذ إنها ومع الإنجازات العسكرية الميدانية والنجاحات التصالحية الواسعة التي سجلت في الجنوب الغربي السوري ما جعل المشهد هناك ينقلب رأسا على عقب في غير مصلحة العدوان والخطط الإسرائيلية التي استهدفت سورية، مع هذا الانقلاب وتحقق إسرائيل بأن الجيش العربي السوري عائد الآن إلى مواقعه كلها في المنطقة وأن الإرهاب فيها إلى انهيار وسحق، مع هذا الانقلاب تقوم إسرائيل بعدوانها على أحد مراكزنا العسكرية في القنيطرة من أجل أن تؤكد ما اعتادت فعله في مثل هذه الحالات.
إسرائيل كما بات معلوما ومسلما به عاجزة عن الدخول في حرب مباشرة واسعة تستهدف سورية ومحور المقاومة، وفي المقابل فإنها لا تتحمل بسهولة مسألة انهيار المجاميع الإرهابية التي دعمتها من أجل إقامة المنطقة الأمنية في منطقة القنيطرة درعا، وبين هذين الحدين ومع سيطرة الجيش العربي السوري على تل الحارة الإستراتيجي والمشرف على تلال الجولان وأوديته وهضابه، اختارت إسرائيل هذا العمل العدواني الذي استهدف فيه موقعا عسكريا، في عدوان يؤكد الحقد والغضب الإسرائيلي من الانتصارات السورية في المنطقة.
صحيح أن العدوان الإسرائيلي لم يؤثر في الميدان لكن للعدوان تفسيرات لا بد من الإشارة إليها وهي ليست في مصلحة إسرائيل، ومن هذه التفسيرات أنه إقرار بالهزيمة غير المباشرة والعجز عن التحرك للرد، وفي ذاك تأكيد ضمني من العدو وتسليم أكيد بأن سورية ماضية وبسرعة نحو سحق الإرهاب واستعادة السيطرة على كامل أرضها ولن يكون هناك قوة أي قوة محتل أو إرهابي ستوقفها، والأيام القادمة تحمل كما يتوقع المزيد من الأخبار السارة لسورية والمحزنة لأعدائها.
 
عدد القراءات : 5125
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019