الأخبار |
الأخلاق وجدان  اليمن.. مقتل وإصابة 6 من قوات هادي بسيطرة قوات الحزام الأمني على معسكر للشرطة في أبين  سان جيرمان يرسل خبرًا سارًا لبرشلونة  دراسة: الهواتف الذكية تقلل من إبداعك  تجدد الاشتباكات بين حكومة الوفاق وجيش حفتر جنوبي العاصمة الليبية  الجعفري: ضرورة إلزام الولايات المتحدة وحلفائها بإنهاء وجودهم العسكري اللاشرعي على أراضي سورية  الشرطة البرازيلية تقتل محتجز الرهائن داخل إحدى الحافلات  الأمم المتحدة تكشف تفاصيل الاتفاق مع الحوثيين بشأن المساعدات الإنسانية  السيدة أسماء الأسد تزور معسكر (المستكشفون اليافعون) وتشارك أبناء الشهداء نشاطاتهم  ترامب يعلن تأييده لعودة روسيا إلى مجموعة "الثمانية الكبار"  الأرق يهدد حياتنا بأمراض قاتلة!  المبعوث الأمريكي إلى إيران: سياسة طهران قربت بين العرب وإسرائيل  ظريف: قلت للسعوديين إذا كنتم تعتقدون أنني بلا قيمة فلتتحدثوا مع سليماني  دراسة أمريكية.. اكتشاف مروع حول المقلعين عن التدخين!  تونس.. الشاهد يعلن التخلي عن الجنسية الفرنسية استعدادا للانتخابات الرئاسية  1.71 مليار موقع الكتروني في العالم  "الاتصالات" تحذر من استخدام بروكسي VPN  مسؤول أمريكي: بومبيو سيؤكد لمجلس الأمن ضرورة استمرار حظر السلاح على إيران  آوزتراك: أردوغان غدر بسورية وعليه الاعتراف بذلك  بومبيو: أمريكا حجبت نحو 2.7 مليون برميل من نفط إيران يوميا عن السوق     

الصحف العبرية

2012-02-16 11:14:41  |  الأرشيف

نتنياهو يرفض طلب ليبرمان حول تبني إسرائيل لموقف علني يدعو الى إسقاط الأسد

هآرتس
ذكرت صحيفة إسرائيلية الخميس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرفض طلب وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان حول تبني إسرائيل لموقف معلن حيال الأحداث الدموية في سورية والدعوة لإسقاط الرئيس بشار الأسد.
وقالت صحيفة "هآرتس" إن ليبرمان ومسؤولين في وزارته يعتقدون أن على إسرائيل أن تشجب بشكل واضح للغاية "المجزرة" في سورية وتبني سياسة معلنة تدعو الأسد إلى الاستقالة، بينما نتنياهو يعارض ذلك ويرى أن على إسرائيل الحفاظ على ضبابية في موقفها بكل ما يتعلق بموقفها تجاه الأسد.
ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الإسرائيلية قوله إنه في الأسابيع الأخيرة بلور المستوى المهني في الوزارة توصيات بشأن سياسة جديدة تتبعها إسرائيل حيال الوضع في سورية.
وأضاف المصدر أن الدبلوماسيين الإسرائيليين يعتقدون أن "يوجد واجب أخلاقي لدى إسرائيل بشجب المجزرة في سورية والدعوة إلى إسقاط الأسد من أجل وقفها".
واعتبر المسؤولون في الخارجية الإسرائيلية أنه في الوقت الذي تتخذ فيه جامعة الدول العربية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خطا متشددا للغاية ضد نظام الأسد وتفرض عليه عقوبات وتدعو إلى استقالته، فإنه "ليس بمقدور إسرائيل أن تظهر سياسة غير واضحة وأن تكون الأخيرة في الغرب التي لا تتخذ موقفا".
ووفقا للمسؤولين في الخارجية الإسرائيلية فإن انعدام وضوح الموقف الإسرائيلي من شأنه أن يغذي نظريات مؤامرة وخاصة في العالم العربي بأن إسرائيل تفضل الحفاظ على حكم الأسد وذلك على الرغم من المجازر.
وقالت الصحيفة إن ليبرمان تبنى توصيات كبار الدبلوماسيين في وزارته وطرح الموضوع خلال اجتماعات مع نتنياهو وفي هيئات حكومية رفيع المستوى.
وأضافت أن نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك ووزراء آخرين تحفظوا من اقتراح وزارة الخارجية وأن نتنياهو يرى الأمور بشكل معاكس للمسؤولين في الخارجية، وأن من شأن إعلان إسرائيل عن موقف متشدد في الموضوع أن يغذي نظريات مؤامرة أخرى وتُمكن الأسد من الإدعاء بأن إسرائيل تقف خلف التمرد ضده.
ولفتت الصحيفة إلى أن التصريح الأهم الذي أطلقه الصحيفة في هذا السياق كان في تموز/يوليو الماضي وشدد في حينه على أن تطرق من جانبه إلى الموضوع السوري "سيتم استخدامه ضد عملية إصلاح حقيقي الذي تريد الناس أن تراه في سورية، ولذلك فإننا لا نتدخل في سورية لكن هذا لا يعني أننا غير قلقين".
وقال موظف حكومي رفيع المستوى ويؤيد موقف نتنياهو لـ"هآرتس"، إن "الوضع في سورية حساس ونحن لا نريد أن نظهر كمن يؤيد أحد الأطراف، والنتيجة التي توصلنا إليها هي أنه من المفضل أن نسكت، فسورية تحاول أصلا القيام باستفزازات بواسطة حزب الله في لبنان وجهات أخرى من أجل جرّنا إلى داخل (الصراع فيها) ولا ينبغي أن يغرينا ذلك".
وقال موظف حكومي آخر للصحيفة إن موقف نتنياهو يقضي بالحفاظ على خط حذر لكن ليس مستبعدا أن يتغير هذا الموقف في المستقبل.
وأضاف أن إسرائيل تعبر عن مواقف حازمة أكثر في القنوات الدبلوماسية وأنه "عندما يسألنا الأميركيون أو الفرنسيون أو جهات أخرى عن رأينا فإننا نقول أن الأفضل هو أن يتنحى الأسد لكن ليس إسرائيل هي التي يجب أن تشن حملة إعلامية علنية من أجل ذلك".
وقالت الصحيفة أن ليبرمان دعا إلى استقالة الأسد في تموز/يوليو الماضي لكنه منذ ذلك الحين أطلق تصريحات أكثر اعتدالا بهذا الخصوص وذلك على خلفية موقف نتنياهو، إلا أنه في هذه الأثناء أصدر ليبرمان تعليمات لسفير إسرائيل في الأمم المتحدة رون بروساور بإلقاء خطاب شديد أمام الجمعية العامة لدى بحثها الوضع في سورية يوم الثلاثاء المقبل.
عدد القراءات : 5293

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019